مرض السكري و كيف يؤثر على صحة فمك

  • Nov. 16, 2018
  • 5073
  • #General_Health

مرض السكري  يؤثر مرض السكري على الجسم بالكامل وبشكل خاص يزيد أيضًا من الإصابة بأمراض الأسنان والفم، حيث يرتبط واحد من كل خمس حالات لفقدان الأسنان الكلي بمرض السكري! الخبر السار أن الأمر بيدك. تستطيع أن تقلل احتمال تطور هذه المشاكل المتعلقة بالفم عن طريق ضبط سكر الدم لديك وأيضاً عن طريق : التنظيف بالفرشاة - استخدام خيط الاسنان للتنظيف، وزيارة طبيب الأسنان الخاص بك بشكل منتظم .

مرض السكري يرتبط بشكل وثيق بالمشاكل الصحية المتعلقة بالفم وأمراض الأسنان. الارتفاع المستمر في مستويات السكر في الدم لفترة طويلة يؤثر سلبًا على صحة اللثة والأسنان بطرق عدة. إليك بعض الأمراض الفموية المرتبطة بمرض السكري:

 

1. التهاب اللثة 

التهاب اللثة  هي حالة تصيب الأنسجة المحيطة بالأسنان وتحدث نتيجة تراكم البلاك (الترسبات الجرثومية) على الأسنان وبين اللثة. قد تتطور هذه الحالة إلى مرض اللثة المزمن إذا لم يتم علاجها بشكل صحيح و أظهرت الأبحاث أن أمراض اللثة ( التهاب اللثة وانتفاخها) يمكن أن تتفاقم إذا لم تكن مستويات السكرفي الدم تحت السيطرة
هل تلاحظ حدوث نزيف عند تنظيف أسنانك بالفرشاة أو الخيط؟
قد يكون هذا مؤشر لمرض اللثة ، إذا لم يتم العلاج فالإلتهاب يؤدي إلى تكسر العظام التي تدعم أسنانك ، مما يؤدي إلى فقدان الأسنان. يمكن الوقاية في وقت مبكر بتنظيف الأسنان بالفرشاة ، الخيط واتباع الحمية المناسبة.

علاج التهاب اللثة :

علاج التهاب اللثة يتطلب توجيهها بواسطة طبيب الأسنان المختص، ويشمل عادة الخطوات التالية : 

  • التنظيف الدوري للأسنان في عيادة طبيب الأسنان:
    لإزالة الترسبات الجرثومية (البلاك) والترسبات الصلبة (الجير) على الأسنان وفي منطقة تجويف الفم بشكل عام.

     

  • تعليمات العناية الفموية :
    اتباع  تقنيات العناية الفموية السليمة، بما في ذلك تقنية فرشاة الأسنان الصحيحة واستخدام الخيط السني أو الخيط الشذرات لتنظيف بين الأسنان.

     

  • اجراءات جراحية :
    في حالات التهاب اللثة الشديد، قد يكون هناك حاجة لإجراء إجراءات جراحية لتنظيف اللثة وترميمها.

     

  • متابعة دورية :
    يتطلب علاج التهاب اللثة عادة زيارات دورية إلى طبيب الأسنان لمتابعة الحالة والتأكد من استجابة العلاج والحفاظ على صحة اللثة.

 

2. الحمو :

 العدوى يؤثر السكري على جهاز المناعة، مما يجعلك أكثر عرضة للإصابة بالعدوى واحدة من أكثر العدوى شيوعا بين المصابين بداء السكري هي عدوى القلاع الفموي (الحمو). إن ارتفاع نسبة السكر في اللعاب يعد بيئة مناسبة لنمو الفطريات لتبدو كطبقة بيضاء تغطي لسانك وداخل خديك. الفطريات أكثر شيوعًا عند الأشخاص الذين يرتدون أطقم الأسنان ، هذه الفطريات لا تسبب الإلتهابات فحسب بل أيضا تترك طعما سيئا في فمك.

 بطء الشفاء هل لاحظت أن الجروح داخل فمك لا تلتئم بسرعة ؟
إن ارتفاع السكر في الدم مسؤول عن عدم التئام الجروح بسرعة والشفاء منها . راجع طبيب الأسنان الخاص بك في حال استمرار النزف.

 

3. جفاف الفم  :

الأشخاص المصابين بداء السكري لديهم لعاب أقل ، لذلك قد تجد نفسك تشعر بالعطش ، بالإضافة إلى أن تناول الأدوية ومستويات السكر المرتفعة في الدم تساهم في الشعور بالعطش . يمكنك أن تتغلب على جفاف الفم بشرب الماء ، مضغ العلكة الخالية من السكر وتناول أطعمة صحية مقرمشة لزيادة إفراز اللعاب وهذا مهم لأن اللعاب يعمل على غسل الأسنان بشكل مستمر وإزالة بقايا الطعام عنها.

اسباب جفاف الفم : 

  • قلة الإفراز اللعابي:
    السبب الأكثر شيوعًا لجفاف الفم هو قلة إفراز اللعاب من الغدد اللعابية. يمكن أن تحدث هذه الحالة نتيجة لأسباب مختلفة، مثل العصبية، أو الأدوية.
     

  • التوتر والقلق:
    يمكن أن يسبب التوتر والقلق جفاف الفم. فعندما يكون الجسم في حالة توتر، يزيد مستوى هرمون الأدرينالين والنورإبينفرين، 

     

  • التنفس من الفم:
    عندما يتنفس الشخص من الفم بشكل متكرر، يمكن أن يتسبب ذلك في تبخر الرطوبة من الفم وجفافه.

     

  • استهلاك الكحول والتدخين:
    استهلاك الكحول والتدخين يمكن أن يزيد من جفاف الفم وتقليل إفراز اللعاب.

     

علاج جفاف الفم :

يمكن علاج جفاف الفم باتباع بعض الاجراءات التالية :

  • زيادة تناول الماء: حافظ على رطوبة جسمك من خلال شرب كميات كافية من الماء على مدار اليوم.
     

  • المضغ اللعابي: قم بمضغ اللبان الخالي من السكر أو مصاصات اللبان اللعابية الخالية من السكر. 
     

  • استخدام مرطبات الفم: استخدم مرطبات الفم أو الرذاذات المائية التي يمكنك رشها على الفم للمساعدة في ترطيب الفم.
     

  • لحفاظ على رطوبة الجو: استخدم مرطب الهواء في المنزل أو في مكتبك، وخاصة إذا كانت البيئة

 

4. رائحة الفم لمرضى السكري:

رائحة الفم لمرضى السكري قد تكون مشكلة مزعجة. يمكن أن تكون هناك عدة أسباب لرائحة الفم غير المستساغة عند مرضى السكري، ومنها:

  1. ارتفاع مستويات السكر في الدم:
    عندما تكون مستويات السكر في الدم مرتفعة لفترة طويلة، فإنها قد تؤدي إلى تكاثر البكتيريا في الفم، وخاصة البكتيريا التي تسبب رائحة كريهة. وهذا يمكن أن يؤدي إلى رائحة الفم الكريهة المعروفة باسم "النفس السكرية".

     

  2. التهاب اللثة:
    مرضى السكري عرضة للإصابة بالتهاب اللثة بشكل أكبر. التهاب اللثة يمكن أن يسبب رائحة الفم الكريهة بسبب تراكم البكتيريا والرواسب على اللثة وبين الأسنان.

     

  3. جفاف الفم:
    قد يعاني بعض مرضى السكري من جفاف الفم نتيجة لارتفاع مستويات السكر في الدم وتأثيرها على الغدد اللعابية. اللعاب الناقص يمكن أن يؤدي إلى نمو البكتيريا ورائحة الفم الكريهة.

 

علاج رائحة فم مريض السكري 
   للتحكم في رائحة الفم، يوصى باتباع الإرشادات التالية:

  • الحفاظ على نظافة الفم الجيدة بتنظيف الأسنان واللسان واستخدام غسول الفم المناسب.
     

  • الحفاظ على مستويات السكر في الدم تحت السيطرة من خلال اتباع نظام غذائي صحي والتزام بالعلاج الموصوف من قبل الطبيب.
     

  • زيارة طبيب الأسنان بانتظام للفحص والتنظيف المهني.
     

  • شرب الكثير من الماء للحفاظ على رطوبة الفم ومنع الجفاف.

 

مرض السكري هو حالة مزمنة تتسبب في زيادة مستويات السكر في الدم، ويمكن أن يؤثر بشكل كبير على صحة الفم والأسنان. فمن المهم أن يعتني المرضى المصابون بالسكري بنظافة الفم والأسنان بشكل جيد، والتزامهم بالعناية الشخصية الفموية اليومية، وزيارة طبيب الأسنان بانتظام. كما ينصح بمراقبة مستويات السكر في الدم والتحكم بها بشكل صحيح للحد من تأثير المرض على صحة الفم.

 

 

Share the post