طب العيون ( Ophthalmology)‏

  • May 21, 2023
  • 375
  • Ophthalmology#

طب العيون ( Ophthalmology)‏
تخصص العيون هو فرع من الطبّ الذي يتعامل مع أمراض وجراحة العيون والمسالك البصرية، يتضمّن ذلك العين، العصب البصري، الشبكية والجسم الزجاجي والعدسة، القزحية، القرنية، الجفون، والمناطق المحيطة بالعين مثل: الجهاز الدمعي وجفني العين، فطبيب وجراح العيون يُعنَى بمعالجة العينَينِ وما يُصيبُهُما من أمراضٍ وأخطاءٍ انكسارية، قد يشمل هذا معالجة الأمراض التي تصيب العين من رمد أو التهابات، أو العمليات الجراحية لتصحيح النظر وزراعة العدسات ومعالجة السويرق (المياه السوداء) والسّاد (المياه البيضاء) وأمراض الشبكية والعصب البصري والأمراض الأخرى. يتراوح سير بعض الأمراض العينية بين الحاد كفقدان الرؤية المفاجئ، وتحت الحاد، والمزمن كالساد واعتلال الشبكية السكري.
 

الأمراض:

يعتبر الطبيب المتخصص في العيون (طبيب العيون أو طبيب العيون والجراحة) المسؤول عن تقديم الرعاية الصحية للعينين. يتولى هذا الطبيب تشخيص الحالات ووصف العلاجات المناسبة، سواء كانت طبية أو جراحية. بالإضافة إلى ذلك، يقوم أطباء العيون أيضًا بإجراء العمليات الجراحية على العينين، مثل جراحة الساد والإبصار وزراعة العدسات الداخلية و من أكثر الأمراض شيوعا التي تصيب العيون :

  1. اعتمام عدسة العين

  2. الزرق

  3. تنكس بقعي

  4. اعتلال الشبكية السكري

  5. التهاب القرنية والملتحمة الجاف

  6. الحول (اختلال/انحراف العينين)

  7. جحوظ العين (انتفاخ العينين)

  8. دماع (انسداد القناة المسيلة للدموع)

  9. التهاب القزحية

 


مجال العيون شديد التخصص ويتطلب المعرفة بالتشريح ووظائف العين ومختلف الأمراض والأعراض المرتبطة بها. تشمل تقنيات التشخيص في طب العيون فحوصات الرؤية وفحوصات العين الشاملة مثل فحص الضغط الداخلي للعين وفحص قاع العين بواسطة المنظار وتقنيات الصور الطبية مثل الأشعة السينية والتصوير بالموجات فوق الصوتية. و يتجه الأطباء بعد إنهاء اختصاصهم في أمراض العين إلى دراسة سنوات إضافية للتركيز على جزء أو مرض محدد من العين واكتساب المزيد من الخبرة العلمية والأكاديمية فيه، نذكر من هذه الاختصاصات الفرعية:

  • جراحة الجزء الأمامي من العين Anterior Segment Surgery والذي يركز على القرنية والقزحية والجسم الهدبي والعدسة.

  • جراحة الساد وأسواء الانكسار Cataracts and Refractive Surgery.

  • التخصص في أمراض القرنية والعين الخارجية Cornea and External Disease.

  • علاج الزرق أو ما يسمى (المياه الزرقاء) Glucoma.

  • أمراض العين العصبية Neuro-Ophthalmology.

  • جراحة الشبكية والجسم الزجاجي Vitreo-Retinal Surgery.

  • أورام العين Ocular Oncology.

  • الحول وأمراض العين عند الأطفال Pediatrics & Strabismus.



تطورت تقنيات طب العيون بشكل كبير على مر العقود الأخيرة، مما أدى إلى تحسين القدرة على تشخيص وعلاج الأمراض العينية. على سبيل المثال، تم تطوير تقنيات الليزر لعلاج مشاكل الرؤية مثل القصر والطول البصري والتصحيح الليزري للابصار (LASIK) أصبحت أكثر فعالية وأمانًا. كما أن الأبحاث المستمرة في مجال طب العيون تساهم في تطوير علاجات جديدة وابتكارات في هذا المجال.

 

تختلف المهام التي يقوم بها أطباء العيون وفقًا لتخصصاتهم وخبراتهم الفردية. فمن بين التخصصات الشائعة في مجال العيون، يمكن ذكر المواضيع التالية:

  1. تصحيح البصر:
    يشمل هذا التخصص تشخيص وعلاج الأمراض المرتبطة بالبصر، مثل القصر البصري والطول البصري الزائد والحول والضعف البصري. يتضمن ذلك أيضًا تصحيح البصر باستخدام النظارات الطبية والعدسات اللاصقة والجراحة الانكسارية مثل عمليات تصحيح الليزك وزرع العدسات الداخلية.

     

  2. جراحة العيون:
    يتخصص هذا التخصص في إجراء الجراحات على العينين والهياكل المحيطة بهما. يمكن أن تشمل الجراحة العينية عمليات إزالة الكاتاراكت وزرع العدسات الاصطناعية وتصحيح الاضطرابات القرنية وجراحة الجفون وجراحة الشبكية وجراحة العضلات.

     

  3. أمراض الشبكية:
    تشمل هذه التخصصات تشخيص وعلاج أمراض الشبكية، مثل الشبكية المنفصلة وانسداد الأوردة المركزية للشبكية وتمزق الشبكية. يشتمل على إجراءات مثل جراحة الشبكية البروتكتيفية والليزر الشبكي.

     

  4. أمراض القرنية:
    يختص هذا التخصص في تشخيص وعلاج أمراض القرنية، مثل التهاب القرنية وقرحة القرنية والتشوهات التنكسية والقرنية الجافة. يشتمل على جراحات زراعة القرنية وتصحيح الاضطرابات التنكسية وعلاجات أخرى للقرنية.

     

  5. طب الأطفال:
    يركز هذا التخصص على تشخيص وعلاج الأمراض والاضطرابات العينية للأطفال، مثل العيوب الانكسارية والحول والإصابات والأمراض الجينية التي تؤثر على العين.

     

تخصص العيون يعتمد على الجمع بين التشخيص الدقيق والعلاج المناسب للحفاظ على صحة العين وتحسين الرؤية. وتتطور تكنولوجيا طب العيون باستمرار، مما يساعد في تحسين جودة الرعاية العينية وزيادة فرص الشفاء للمرضى.

 

 

 

 

 

 

 

 

Share the post