ما هي أعراض التسمم الغذائي الشائعة؟

  • April 27, 2021
  • 2617
  • #General_Health

التسمم الغذائي  حالة مرضية تنجم عن تناول الطعام أو الشراب الملوث بالجراثيم أو الفيروسات أو السموم الكيميائية أو الطفيليات. وقد يحدث التسمم الغذائي عند تناول الأطعمة التي تحتوي على الكائنات الحية الدقيقة الضارة مثل البكتيريا والفيروسات والطفيليات.

 

 اهم اعراض التسمم الغذائي : 

  • الغثيان والقيء.
  • الإسهال الذي يمكن أن يكون دمويًا.
  • المغص وآلام البطن.
  • الحمى والصداع.
  • الضعف العام والتعب.
  • فقدان الشهية.
  • الدوخة والتشنجات العضلية.
  • تشوش الرؤية والتعرق.

عندما يصاب الشخص بالتسمم الغذائي، قد تظهر اعراض التسمم الغذائي بشكل فوري بعد تناول الطعام الملوث، أو قد تستغرق وقتًا للظهور بعد ساعات أو أيام من تناول الطعام الملوث. إذا كان لديك أي من هذه الأعراض وتشك في أنك قد تكون مصابًا بالتسمم الغذائي، يجب عليك الاتصال بالطبيب لتشخيص الحالة وتلقي العلاج اللازم.

 

علاج التسمم الغذائي : 

يختلف علاج التسمم الغذائي اعتمادًا على شدة الحالة والأعراض التي يعاني منها المريض. في حالات التسمم الخفيفة، يمكن للمريض تجنب تناول الطعام لبضع ساعات وشرب الماء والسوائل الأخرى لمنع الجفاف وتهدئة الأعراض.

وفي حالات التسمم الشديدة، ربما يحتاج المريض إلى العلاج الطبي في المستشفى، والذي قد يتضمن:

  • العلاج بالسوائل: حيث يتم إعطاء المريض سوائل بشكل متكرر لمنع الجفاف وتجديد السوائل المفقودة.
  • العلاج بالأدوية: حيث يمكن استخدام الأدوية لتسكين الأعراض الشديدة مثل الغثيان والقيء والإسهال.
  • العلاج بالمضادات الحيوية: إذا كانت الأعراض مرتبطة بالتسمم البكتيري، يمكن استخدام المضادات الحيوية لعلاج العدوى.

يجب الانتباه إلى أن الوقاية هي أفضل طريقة لتجنب التسمم الغذائي، ويمكن تحقيق ذلك عن طريق الالتزام بممارسات النظافة الجيدة والحرص على تخزين الأطعمة بشكل صحيح وطهيها جيدًا، وتجنب تناول الأطعمة التي تظهر عليها علامات التلف أو الفاسد.

 

 كيف يمكننا علاج التسمم الغذائي في المنزل؟

ويمكن علاج التسمم الغذائي في المنزل  إذا كان التسمم الغذائي خفيفًا فيمكن معالجته في المنزل باستخدام الإجراءات التالية:

  • الراحة: يحتاج المريض إلى الراحة التامة للمساعدة في تقليل الأعراض ومنع الجفاف.
  • شرب السوائل: يجب على المريض شرب كميات كافية من السوائل مثل الماء والعصائر الطازجة والمشروبات الرياضية، وذلك لتعويض السوائل التي فقدها جسمه ومنع الجفاف.
  • الحرص على التغذية: يجب تجنب تناول الأطعمة الثقيلة والدهنية والتي يصعب هضمها، وبدلاً من ذلك يفضل تناول الأطعمة الخفيفة والمغذية مثل الخضروات والفواكه.
  • استخدام الأدوية: يمكن استخدام المسكنات المتاحة دون وصفة طبية لتخفيف الألم والحمى، ولكن يجب استشارة الطبيب إذا استمرت الأعراض أو تفاقمت.

 

ما مدة الشفاء من التسمم الغذائي؟

تختلف مدة الشفاء من التسمم الغذائي حسب نوع الجرثومة أو الفيروس المسبب للتسمم وحسب حالة المريض وقوة جهازه المناعي وتحمله للمرض. وعادةً ما يستمر التسمم الغذائي لبضعة أيام إلى أسبوع واحد تقريبًا، ومن ثم يتم شفاء المريض بشكل تدريجي.

في الغالب، يعتمد العلاج على تجنب تناول الأطعمة والمشروبات الملوثة والحرص على الحصول على كمية كافية من السوائل والراحة. قد يحتاج المريض إلى تناول المسكنات لتخفيف الألم والحمى.

إذا كانت حالة التسمم الغذائي شديدة أو مستمرة لفترة أطول، فقد يحتاج المريض إلى العلاج في المستشفى حيث يمكن تقديم السوائل والعلاج الدوائي والرعاية الطبية اللازمة. عمومًا، يجب على المريض مراجعة الطبيب إذا استمرت الأعراض أو تفاقمت، أو إذا كان المريض يعاني من أعراض خطيرة مثل الحمى الشديدة والإسهال المتكرر والتقيؤ المتواصل والصداع الشديد والتعب الشديد والتشنجات.

 

ماذا تفعل عند التسمم الغذائي , يجب عليك اتباع بعض الخطوات , أهمها : 

  • الحصول على العناية الطبية اللازمة: إذا كانت الأعراض شديدة أو استمرت لفترة طويلة، فمن المهم الحصول على الرعاية الطبية اللازمة. وينصح بالتوجه إلى الطبيب على الفور إذا كانت هناك أعراض خطيرة مثل الحمى الشديدة والتعب الشديد والتشنجات.

  • البقاء متهدئاً وتجنب الإجهاد: ينصح بتجنب الإجهاد والراحة التامة والبقاء في مكان هادئ ومظلم.

  • شرب السوائل: يجب تناول الكثير من السوائل لتجنب الجفاف وتعويض السوائل التي فقدتها بسبب الإسهال والتقيؤ.

  • الابتعاد عن الأطعمة الصلبة: يجب تجنب تناول الأطعمة الصلبة حتى يستطيع الجهاز الهضمي التعامل مع التسمم الغذائي. يمكن تناول الأغذية السائلة والخفيفة مثل الحساء والشوربة والعصائر الطازجة.

  • تجنب تناول الأدوية: لا ينصح بتناول الأدوية دون استشارة الطبيب، حيث أن بعض الأدوية قد تزيد من حدة الأعراض.

  • الابتعاد عن الأطعمة الغير صالحة للاستهلاك: ينصح بتجنب تناول الأطعمة الفاسدة أو التي تظهر عليها علامات التلف، ويجب التأكد من تخزين الأطعمة بطريقة صحيحة.

 

كيف يمكن تشخيص التسمم الغذائي؟

  سيراجع طبيبك تاريخك الطبي ، بما في ذلك الأعراض التي تعاني منها  ومدة تناولها  والأطعمة التي تناولتها سيسألون أيضًا عما إذا كنت قد سافرت  وقد يسألون ما إذا كان أي شخص آخر في المنزل يعاني من هذه الأعراض  بناءً على ما اكتشفوه  قد يختبرون بولك لمعرفة ما إذا كنت مصابًا بالجفاف قد يأخذون أيضًا عينات من الدم والبراز لمحاولة تتبع الكائن الحي الذي تسبب في مرضك.

Share the post