سرطان الجلد

  • June 10, 2023
  • 415

سرطان الجلد ,  سرطان الجلد هو نوع من أنواع السرطان التي تنشأ في خلايا الجلد. يمكن أن يتطور سرطان الجلد عندما تتعرض الخلايا الجلدية لتلف في الحمض النووي وتبدأ في النمو بشكل غير طبيعي و  يعتبر التعرض المفرط لأشعة الشمس هو السبب الرئيسي لسرطان الجلد، خاصةً عند التعرض للأشعة فوق البنفسجية (UV)، سواء من أشعة الشمس المباشرة أو من مصادر أخرى مثل أجهزة التشمس الاصطناعي 

اعراض سرطان الجلد

تختلف اعراض سرطان الجلد اعتمادًا على نوع السرطان ومرحلته  ومع ذلك، فإن هناك عددًا من العلامات والأعراض التي يمكن أن تشير إلى وجود سرطان الجلد. قد تشمل هذه الأعراض 

  • ظهور بقع  أو ثمرة جلدية جديدة : قد تلاحظ ظهور بقعة أو ثمرة جلدية جديدة تختلف في اللون أو الحجم عن البقية. قد تكون هذه البقعة ملونة باللون الأسود أو البني أو الأبيض، أو تكون ذات حواف غير منتظمة.

  • تغير في الشامة القائمة  : اذا لاحظت تغيرًا في شامتك القائمة و ذكرالدكتور فادي الزواي بأنه " يجب مراجعة الطبيب بخصوص الشامة الموجودة لديك 
     عند حدوث اي تغيير في الشامات كالزيادة في الحجم و  التغير في اللون و حدوث افرازات او نزيف من الشامة، ظهور قشور غير معتادة او اذا كان حجم الشامات كبيرا من الأساس "

  • قرحة أو جروح لا تزول : إذا كانت هناك قرحة أو جرح على الجلد لا يزول بعد فترة طويلة، أو تنزف بسهولة، فقد يكون هذا علامة على وجود سرطان الجلد.

  • حكة  أو ألم : قد تصاحب سرطان الجلد أحيانًا الحكة المزمنة أو الألم في المنطقة المصابة.

  • تغير في الملمس : قد يصبح سطح الجلد غير متساوٍ أو خشنًا أو يظهر عليه تورم أو أورام صغيرة.

حكة سرطان الجلد

عادةً لا تكون الحكة أو الحكة المزمنة علامة مشتركة لسرطان الجلد  في الواقع، يكون سرطان الجلد غالبًا غير مؤلم وغير متسبب في الحكة ومع ذلك، قد تنتج بعض الأورام الجلدية عن تهيج الجلد المحيط، مما يمكن أن يسبب حكة مؤقتة. وفي بعض الحالات النادرة، قد تشعر بحكة في المنطقة المحيطة بالمنطقة المصابة بسبب الالتهاب أو التهيج 

إذا كنت تعاني من حكة مستمرة أو مزمنة في منطقة الجلد، فقد تكون هناك أسباب أخرى للحكة تحتاج إلى تقييم طبي و  قد تشمل هذه الأسباب الحساسية، أمراض الجلد الأخرى مثل الأكزيما، الصدفية، الاحمرار الجلدي، أو حتى التهاب جلدي بسيط. ينصح بزيارة الطبيب لتقييم الحكة المستمرة وتشخيص الحالة بشكل صحيح

يجب أن يكون الوعي بأعراض سرطان الجلد واستشارة الطبيب في حالة الشك أمرًا هامًا للكشف المبكر والعلاج السريع إذا كان هناك سرطان الجلد المشتبه به.

بقع سرطان الجلد

بقع سرطان الجلد يمكن أن تتنوع في الشكل واللون والحجم  وتختلف اعتمادًا على نوع سرطان الجلد. هنا بعض الأمثلة عن بقع سرطان الجلد المحتملة : 

  1. بقعة أو ثمرة بنية أو سوداء: قد تكون هناك بقعة أو ثمرة جلدية بنية أو سوداء غامقة، قد تكون مسطحة أو مرتفعة عن الجلد المحيط. يمكن أن تتغير الحجم والشكل مع مرور الوقت.

  2. بقعة أو ثمرة بيضاء أو وردية : قد تظهر بقعة أو ثمرة جلدية بيضاء أو وردية، وقد تكون غير مؤلمة وتبدو مشابهة لبقية البقع الجلدية قد تكون هذه البقعة مسطحة أو مرتفعة.

  3. بقعة غير منتظمة الحواف: إذا كانت البقعة لديها حواف غير منتظمة، مثل حواف مسننة أو غير متناظرة، فقد يكون ذلك علامة على وجود سرطان الجلد.

  4. بقعة تتغير في الحجم والشكل: إذا لاحظت أن البقعة تتغير في الحجم والشكل مع مرور الوقت، فقد يكون ذلك علامة مشتبهة لسرطان الجلد.

من المهم مراقبة أي تغيرات غير طبيعية في الجلد ومراجعة الطبيب إذا كنت تشتبه في وجود سرطان الجلد الفحص المنتظم للجلد والكشف المبكر يلعبان دورًا هامًا في التشخيص والعلاج الفعال لسرطان الجلد

سرطان الجلد يمكن أن يحدث في أي منطقة من الجسم، ولكن هناك بعض المناطق التي تعتبر أكثر عرضة للإصابة بسرطان الجلد. هذه المناطق تشمل

  1. تعرض  الوجه وفروة الرأس لأشعة الشمس بشكل مباشر، وهما منطقتان شائعتان لسرطان الجلد.

  2. العنق : العنق هو منطقة حساسة وعرضة للإصابة بسرطان الجلد، خاصة في المناطق التي تعرض للشمس بشكل مباشر.

  3. الأذنين : الأذنين تعتبر مناطق حساسة ومعرضة لسرطان الجلد، وذلك بسبب التعرض المستمر للشمس والتأثيرات البيئية.

  4.  سرطان الجلد في المناطق الحساسة قد يحدث سرطان الجلد في المناطق الحساسة من الأعضاء التناسلية للرجال والنساء.

انواع سرطان الجلد

هناك ثلاثة أنواع رئيسية لسرطان الجلد، وهي : 

سرطان خلايا البازل : يعتبر سرطان خلايا البازل أكثر أنواع سرطان الجلد شيوعًا. ينشأ هذا النوع من السرطان في خلايا البازل، وهي خلايا في الطبقة السفلية من الجلد. عادةً ما يظهر سرطان خلايا البازل على شكل بقعة أو ثمرة جلدية بنية أو سوداء تكون ملساء أو مرتفعة قليلًا عن سطح الجلد. ينمو هذا النوع ببطء نسبيًا ونادرًا ما ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم.

سرطان خلايا القشرة : ينشأ سرطان خلايا القشرة في خلايا القشرة، وهي الطبقة الوسطى من الجلد. عادةً ما يظهر على شكل ثمرة جلدية بيضاء أو وردية مسطحة تشبه الجروح أو القرح الجلدية. يميل سرطان خلايا القشرة إلى الانتشار إلى أجزاء أعمق من الجلد ويمكن أن يكون أكثر عدوى بالمقارنة مع سرطان خلايا البازل.

سرطان الجلد الميلاني : يعتبر سرطان الميلانوما الأكثر خطورة بين أنواع سرطان الجلد. ينشأ في خلايا الميلانوسايت، وهي الخلايا التي تنتج الميلانين المسؤول عن لون الجلد. قد يظهر سرطان الميلانوما على شكل بقعة أو ثمرة جلدية غير عادية و  تتغير في اللون والحجم والشكل وقد تكون مرتفعة أو غير متناظرة  يمكن أن ينتشر سرطان الميلانوما إلى أجزاء أخرى من الجسم بسرعة، ولذلك يعتبر الكشف المبكر والعلاج السريع أمرًا حاسمًا

أعراض سرطان الجلد الميلانوما

سرطان الميلانوما هو نوع خطير من سرطان الجلد. قد تظهر أعراض سرطان الميلانوما على البقع أو الثمور الجلدية القائمة أو كتغيرات جديدة في الجلد. هنا بعض العلامات التحذيرية التي يجب أن تلفت انتباهك 

  • بقعة أو ثمرة جلدية جديدة: قد تظهر بقعة أو ثمرة جلدية جديدة تختلف عن الشوائب الجلدية الأخرى. قد تكون غير عادية في اللون والشكل والحجم. قد تكون أسود اللون أو تحتوي على ألوان مختلطة مثل الأسود والبني والأزرق والأحمر.

  • تغير في الشكل والحجم: إذا لاحظت تغيرًا في شكل أو حجم بقعة أو ثمرة جلدية موجودة بالفعل، فقد يكون ذلك علامة مشتبهة. قد تكبر البقعة بسرعة أو تتغير في الشكل وتصبح غير متناظرة.

  • حكة أو حرقة أو نزيف: قد تكون البقعة الجلدية المصابة بسرطان الميلانوما مصحوبة بأعراض مثل الحكة أو الحرقة أو النزيف.

  • قرحة أو جروح تعقيمة غير ملتئمة: إذا كنت تعاني من قرحة أو جروح جلدية تعقيمة تستمر في النزيف أو لا تلتئم بشكل جيد، فقد تشير هذه العلامة أيضًا إلى وجود ميلانوما.

  • انتشار البقعة إلى أجزاء أخرى من الجسم: إذا لاحظت أن البقعة الجلدية تنتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم، مثل الغدد الليمفاوية المحيطة أو الرئتين أو الكبد، فقد يكون هذا علامة على انتشار سرطان الميلانوما.

اسباب سرطان الجلد

هناك عدة عوامل يمكن  أن تزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد. تشمل الأسباب المحتملة :

  1. التعرض لأشعة الشمس : يُعتبر التعرض المفرط لأشعة الشمس وأشعة فوق البنفسجية (UV) أحد العوامل الرئيسية في تطور سرطان الجلد. تشمل أشعة الشمس القوية والتعرض لأشعة الشمس دون استخدام واقي الشمس أو تغطية الملابس الواقية.

  2. تاريخ الحروق الشمسية : إذا تعرضت لحروق شمسية خطيرة في الماضي، فقد يزيد ذلك من خطر الإصابة بسرطان الجلد في المستقبل.

  3. الوراثة : يمكن أن يكون للعوامل الوراثية دور في زيادة خطر الإصابة بسرطان الجلد. إذا كان لديك أفراد في العائلة يعانون من سرطان الجلد، فقد يكون لديك خطر مرتفع.

  4. البشرة الفاتحة : تكون الأشخاص ذوو البشرة الفاتحة أكثر عرضة للإصابة بسرطان الجلد بسبب نقص صبغة الميلانين في الجلد، والتي توفر بعض الحماية الطبيعية من أشعة الشمس.

  5. التاريخ الشخصي لسرطان الجلد : إذا كنت قد تعرضت سابقًا لسرطان الجلد، فقد يكون لديك خطر مرتفع لتطور سرطان جلد جديد.

  6. نظام المناعة المضعف : يكون لدى الأشخاص الذين يعانون من نظام مناعة مضعف، مثل المرضى المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية (HIV) أو الذين يتلقون علاجًا مناعيًا قويًا، خطرًا أعلى للإصابة بسرطان الجلد.

هل سرطان الجلد مميت ؟

سرطان الجلد يمكن أن يكون خطيرًا إذا لم يتم التشخيص والعلاج في المراحل  المبكرة  ومع ذلك، في حالة الكشف المبكر والعلاج الفوري، فإن نسبة الشفاء عالية بشكل عام 

أنواع سرطان الجلد المبكرة، مثل سرطان البشرة الأكثر شيوعًا وهو سرطان الخلايا البازلية وسرطان الخلايا القاعدية، عادة ما يكون لها معدلات نجاح عالية في العلاج والشفاء التام 

أما بالنسبة لسرطان الميلانوما الخبيث، فهو الأكثر خطورة بين أنواع سرطان الجلد  إذا لم يتم التشخيص والعلاج في مرحلة مبكرة، فإنه يمكن أن ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم ويسبب مضاعفات خطيرة  ومع ذلك، حتى في حالات سرطان الميلانوما المتقدمة، لا يزال هناك خيارات علاجية متاحة ويمكن تحقيق نتائج إيجابية في بعض الحالات.

مهمٌ جدًا أن يتم الكشف المبكر عن أي تغير غير طبيعي في الجلد والحصول على تقييم فوري من قبل طبيب الجلد. إن فحص الجلد الدوري واستخدام واقي الشمس واتباع السلوكيات الصحية للوقاية من أشعة الشمس يمكن أن تساعد في الحد من خطر الإصابة بسرطان الجلد وتحسين فرص الشفاء التام.

 

 

 

 

Share the post