الديسك : أنواعه وأعراضه

  • Dec. 30, 2018
  • 26263
  • #Diseases_of_muscles_bones_and_joints

ما هو الديسك ؟ 


الديسك أو القرص الغضروفي مادة غضروفية مرنة تتواجد بين فقرات العمود الفقري وتعمل على توزيع الضغط وامتصاص الصدمات ، يمكن أن يحدث تلف في الديسك نتيجة لتقدم في العمر والتعرض للإصابة أوالجهد الزائد على العمود الفقري، مما يؤدي إلى تمزق الغلاف الخارجي للقرص وتسرب المادة الهلامية من المنتصف ، وقد يتسبب الديسك في آلام شديدة في الظهر والرقبة، وصعوبة في الحركة والقدرة على القيام بالأنشطة اليومية.
 

ديسك الظهر هو عبارة عن قرص يوجد بين كل فقرتين من فقرات العمود الفقري، وظيفته الأساسية حماية العمود الفقري من الصدمات وامتصاصها، وهذا القرص بدوره يحوي مادّة داخلية ليّنة تشبه الجلاتين ومحاط بحزام خارجي ليفي يمنع تحرّك القرص أو انزلاقه من مكانه و  كما يحفظه من الضغط على النخاع الشوكي أو الضغط على الأعصاب الخارجة. هذه التركيبه تمنحه القدرة على التعامل مع الكثير من الضغط بدون ضرر ، ولكن بعض أنواع الضغط يمكن أن تلحق الضرر به لينزلق من مكانه. 

 

اعراض الديسك

يُعتبر ديسك العمود الفقري (أو انزلاق القرص الفقري) من الأمراض الشائعة التي تؤثر على العمود الفقري والأعصاب المحيطة به. يحدث هذا الحال عندما يتضرر القرص الهلالي ( وهو عبارة عن وسادة مرنة موجودة بين فقرات العمود الفقري) مما يؤدي إلى تهيج الأعصاب والألم.
اعراض الديسك العمود الفقري وكيفية التعرف عليها:

1. ألم في الظهر

الأعراض الأكثر شيوعًا للديسك العمود الفقري هو الألم في الظهر. يمكن أن يكون هذا الألم حادًا ومفاجئًا أو مزمنًا ومستمرًا. يمكن أن يزداد الألم بسبب التحركات أو الضغط على العمود الفقري المتضرر. قد يكون الألم موجودًا في منطقة محددة من الظهر أو قد يشمل مناطق أخرى مثل الوركين والأرداف.

2. ألم في الساق والأطراف السفلية

إذا كان الديسك يضغط على جذور الأعصاب في العمود الفقري، فقد ينتج عن ذلك ألم حاد في الساق والأطراف السفلية. يعرف هذا الألم باسم "العصب الوركي المتصاعد" ويمتد عادة من الورك إلى الفخذ والساق والقدم. قد يكون هذا الألم حادًا وشديدًا وقد يصاحبه شعور بالخدر والتنميل.

3. ضعف العضلات

يمكن أن يؤدي ضغط الديسك على الجذور العصبية إلى ضعف العضلات في منطقة معينة. قد تجد صعوبة في التحكم في العضلات أو قد تشعر بضعف في قوة الساقين أو القدمين. قد يؤثر هذا الضعف على قدرتك على المشي وأداء الأنشطة اليومية بشكل طبيعي.

4. الخدر والتنميل

قد تشعر بالخدر والتنميل في الساقين أو القدمين نتيجة لضغط الديسك على الأعصاب. قد يكون الخدر والتنميل مؤقتًا أو دائمًا ويمكن أن يتأثر بها منطقة معينة في الساق أو القدم.

إذا كنت تعاني من هذه الأعراض، فقد تكون تعاني من مشكلة في الديسك العمود الفقري. من المهم التوجه لطبيب مختص للحصول على التشخيص الدقيق وخطة العلاج المناسبة. تذكر دائمًا أن التشخيص الطبي الدقيق يعتمد على تقييم شامل لتاريخك الطبي والفحص السريري وقد تحتاج إلى إجراء اختبارات تصويرية مثل الأشعة السينية أو التصوير بالرنين المغناطيسي للتأكد من التشخيص.

 

اسباب الديسك:

  •  الشيخوخة :  تعتبر الشيخوخة هي السبب الرئيسي لحدوث الديسك.

  •  الإصابات : يمكن أن تؤدي الإصابات الحادة أو التكرارية للظهر إلى تلف الديسك وحدوث الديسك .

  •  الجينات : يمكن أن يكون الارتباط الوراثي بين الأفراد هو سبب حدوث الديسك .

  •  العمل الشاق : قد يؤدي القيام بأعمال شاقة لفترات طويلة إلى زيادة خطر حدوث الديسك .

  •  الجلوس لفترات طويلة : يمكن أن يؤدي الجلوس لفترات طويلة دون القيام بأي تمارين رياضية أو حركة إلى زيادة خطر حدوث ديسك الظهر.

  •  السمنة :  تعتبر السمنة عاملاً مهماً في زيادة خطر حدوث ديسك الظهر، حيث يضع الوزن الزائد ضغطاً على الظهر والديسك. 

 

 العوامل التي تساهم في زيادة نسبة الإصابة بديسك الظهر  بعض الناس أكثرعرضة لمشاكل الديسك أكثر من الآخرين. تشمل العوامل ما يلي: -

  • البدانة.

  •  العضلات الضعيفة.

  • عدم ممارسة التمارين الرياضية بانتظام. 

  • التدخين.

  •  التقدم في السن.

  • الحركات المفاجئة والسلوكيات الخاطئة كالجلوس لفترات طويلة أمام الكمبيوتر.

 

علاج ديسك الظهر:

يختلف علاج ديسك الظهر باختلاف درجة الإصابة ونوعها، فقد يشمل العلاج الطبي إلى تناول الأدوية المسكنة للألم والمضادة للالتهابات، والتدليك العلاجي، والعلاج الطبيعي الذي يستخدم تمارين خاصة لتقوية العضلات وتحسين التوازن. 

في حالات أكثر تقدماً يمكن أن يتم الاستعانة بالعلاج الجراحي، وهو يشمل إزالة جزء من الديسك أو الغشاء الخارجي للديسك، بحيث يتم تخفيف الضغط على الجذور العصبية والأنسجة المحيطة بها و يتم استخدام العلاج جراحيا فقط في الحالات الشديدة التي لا تستجيب للعلاج الطبي اللاجئ إلى الأدوية والتدليك العلاجي والعلاج الطبيعي. لذلك يجب استشارة الطبيب المختص لتحديد أفضل خيارات العلاج المناسب.

اشار  الدكتور محمد سلامة  أخصائي جراحة الدماغ والأعصاب والعمود الفقري   الى احد علاجات الديسك الفعاله حيث ذكر: 
 " يُسبب الديسك آلاماً كبيرة أسفل الظهر نتيجة إصابة الفقرات القطنية والتي تسبب الضغط الحاد على الأعصاب مما يؤدي لألم ممتد حتى الفخذين والساقين. وحينما لا يمكن اللجوء للجراحة تكون الابر حلاً فعالاً للتحكم في الألم والسيطرة على الأعراض.

وهي إبرة يتم من خلالها حقن مادة مضادة للالتهاب وإدخالها حول منطقة الأعصاب الملتهبة، مما يساعد على التخفيف من شدّة الالتهاب والتهيج في الأعصاب.
 تعد معالجة آلام الديسك بإبرة الظهر أو جذع العصب من العلاجات المفضلة عند عدد كبير من المرضى و ذلك لسهولة الإجراء و سرعة التحسن و إختفاء الألم المصاحب للديسك أو الإنزلاق الغضروفي.

يتم هدا الإجراء تحت البنج الموضعي، حيث يتم إدخال حقنة خاصة إلى القناة العصبية في الظهر تحت جهاز الأشعة .يخرج المريض من المستشفى خلال ساعة بعد الإطمئنان على صحته ."

 

كما وذكر الدكتور محمد سلامة   ايضا تقنية علاج اخرى للديسك  :" إن التطور الكبير في التقنيات جعل من علاج الديسك بطريقة التداخل المحدود الطريقة الأكثر أماناً والأسرع مفعولاً. وهي جراحة متقدمة نلجأ لها لعلاج الديسك أو تثبيت الفقرات عن طريق فتحة صغيرة في الجلد، يتم من خلالها توسيع العضلات باستخدام الميكروسكوب الجراحي لإجراء العملية، بعكس الطريقة التقليدية التي كانت تتطلب عمل جرح يتجاوز 15-20 سم.
وتتميز هذه الطريقة بنسب نجاحها العالية وبأنها تُقلل من احتمالية تعرض المريض لأي مضاعفات."

 

تمارين رياضية للديسك:

تمارين رياضية مناسبة للديسك تهدف إلى تحسين قوة ومرونة العضلات المحيطة بالعمود الفقري، وتحسين الدورة الدموية والأكسجين في المنطقة المصابة

 تمارين الاستطالة: يمكن القيام بها بالتدريج وتتضمن مثلاً الجلوس على الأرض مع تمديد الساقين، ثم ببطء يتم ميل الجسم للأمام باتجاه القدمين ليتم الشعور بالاستطالة في الظهر والركبتين.

تمارين القوة: تشمل تمارين العضلات التي تدعم العمود الفقري مثل العضلات البطنية والظهرية والجانبية.

التمارين الهوائية: مثل المشي والسباحة وركوب الدراجات الثابتة، والتي تساعد على تحسين اللياقة البدنية والحفاظ على وزن صحي. 

وتجنب ممارسة  التمارين الرياضية العالية كالضغط على العمود الفقري مثل رفع الأثقال والقفز، حيث أن هذه التمارين يمكن أن تؤدي إلى تفاقم حالة الديسك وتسبب المزيد من الضرر. لذلك يجب استشارة الطبيب قبل البدء في أي برنامج رياضي لتجنب التأثير السلبي على حالة الديسك.

 

النوم الصحيح لمرضى الديسك : 

مراجعة الفراش : يجب التأكد من اختيار فراش مناسب، حيث يجب أن يكون مريحًا ومناسبًا للظهر ويوفر الدعم اللازم للعمود الفقري.

تجنب النوم على البطن:  النوم على البطن يضع ضغطًا كبيرًا على العمود الفقري، ويمكن أن يزيد من حدة الألم، 

النوم على الجانب : يفضل النوم على الجانب لأنه يقلل من الضغط على الظهر ويخفف الألم، يجب وضع وسادة تحت الرأس والرقبة ووسادة بين الركبتين لتحقيق مزيد من الراحة.

 

 أنواع مشاكل ديسك الظهر:

الانزلاق الغضروفي  يحدث الانزلاق الغضروفي نتيجة لزيادة الضغط عليه بسبب حمل ميكانيكي مفاجئ أو مستمر.

الانزلاق الغضروفي الوركي :  هو الأكثر شيوعًا بين الفقرتين الرابعة والخامسة وبين الفقرة الخامسة وفقرة العجز الأولى.

القرص المنفتق : عندما يحدث الانفتاق في أحد الأقراص، يتم دفع جزء صغير من النواة اللبية خارجًا عبر شقّ صغير في الحلقة المحيطة به (الحلقة الليفية) إلى داخل القناة النخاعية (النفق السيسائيّ / النفق الفَقَري).

عرق النسا : هو الألم الذي يمتد على طول العصب الوركي، والذي يتفرع من أسفل ظهرك ممتدًا إلى الوركين والأرداف وأسفل كل ساق. عادة ما ينشأ عرق النسا عندما يضغط القرص المنفتق في العمود الفقري أو تضيق في مسافات العمود الفقري (تضيُّق القناة الشوكية) على جزء من العصب.

Share the post