النزلات المعوية أسبابها وعلاجها

Share via:
Author: ٌRofancare team - published on: Nov. 1, 2019 - views: 739

#Amman #Irbid #Doctors #Zarqa #BookNow #Rofancare #Gastroenterologist


النزلات المعوية أسبابها وعلاجها

تعريف النزلة المعوية:

هي عبارة عن ارتفاع في درجات الحرارة وإسهال وقيء وتشنجات في البطن، وتأتي إما عن طريق التغيير المفاجئ في درجات الحرارة، أو عدوى فيروسية تصيب الجهاز الهضمي وقد تكون عن طريق تناول طعام غير نظيف أو ملوث.

وفيما يلي سنتعرف على الأعراض والأسباب والتشخيص وأيضاً العلاج:

أسباب النزلات المعوية:

تأتي هذه العدوى نتيجة التعرض لعدوى فيروسية أو بكتيرية أو طفيلية، إما عن طريق تناول أطعمة ملوثة، أو ملامسة أسطح ملوثة بالفعل فتنتقل العدوى للشخص السليم.

أعراض النزلات المعوية:

قد تختلف الأعراض من شخص لآخر ولكنها متشابهة في أحيان كثيرة؛ وهي تكون مثل:

  • مغص.
  • قيء.
  • ارتفاع في درجات الحرارة.
  • فقدان الشهية.
  • تشنجات في البطن (مغص وآلام شديدة).
  • جفاف.
  • صداع الرأس.
  • مخاط أو دم في البراز.
  • ميل لون البراز إلى الأصفر أو الأخضر أحياناً.

التشخيص:

يتم التشخيص بالفحص السريري للمريض ومعرفة الأعراض التي يعاني منها، ولكن يجب التوجه على الفور للطبيب لوصف العلاج السليم للمريض؛ ولا يمكن معرفة أي نوع من العدوى التي أصابت المريض إلا عن طريق إجراء التحاليل المناسبة لمعرفتها (تحاليل براز) لتحديد نوع العدوى، لكي يتم تحديد العلاج المناسب لهذه العدوى سواء كانت فيروسية أو بكتيرية أو طفيلية.

وسوف نلقي نظرة سريعة على هذه الأنواع فيما يلي:

العدوى الفيروسية:

* فيروس نوروفيروس:

وهو فيروس أكثر شيوعاً حيث ينتقل عن طريق الأمراض المنقولة بالغذاء، ومن الممكن أن ينتشر بين الناس في الأماكن الضيقة، وفي معظم الحالات ينتشر من خلال الطعام أو الماء الملوثين، ومن الممكن انتشاره من شخص لآخر.

* فيروس الروتا:

هو السبب الرئيسي لالتهاب المعدة والأمعاء الفيروسي لدى الأطفال، حيث يصاب الأطفال عادةً عند لمس الأشياء الملوثة بالفيروس ثم وضع أصابعهم في أفواههم، ويوجد لقاح فيروس الروتا في بعض البلدان.

العدوى البكتيرية:

* بكتريا قولونية:

توجد بكتيريا E. coli في أمعاء البشر والحيوانات. وهي تفرز مادة سامة يمكن أن تسبب تشنجات في البطن وقيئ وإسهال، ويمكن أن تنتشر من شخص إلى آخر.

* السالمونيلا:

وهي التهاب المعدة والأمعاء وقد تحدث عدوى السالمونيلا عن طريق تناول الدواجن النيئة أو غير المطهية جيدًا واللحوم والبيض.

العدوى الطفيلية:

* الجيارديا:

هو طفيل ينتشر بسهولة من خلال ملامسة الإنسان للمياه الملوثة، وهو مقاوم للكلور ويمكن أن ينتشر في حمامات السباحة العامة، يمكن أن تحدث العدوى من مياه الشرب والاستحمام في البحيرات.

* كربتوسبوريديوسس:

وهو مرض معد تسببه طفيليات التي قد تكون موجودة في البيئة أو البيضات وهو يصيب الجهاز الهضمي ويحدث آلام شديدة في البطن والغثيان والقيء والإسهال، ويمكن تشخيصه من خلال فحص طفيليات البراز، ولا يتأثر بالكلور.

ومن الأعراض التي يجب على الفور مراجعة الطبيب:

أولاً- بالنسبة للكبار:

  • ارتفاع درجة الحرارة حيث تصل أحياناً إلى (40 درجة مئوية).
  • القيء لأكثر من 48 ساعة، وأحياناً القيء يكون دم.

  • الشعور بالجفاف.

  • الضعف الشديد.

  • الدوخة.

ثانياً- بالنسبة للأطفال:

  • درجة حرارة مرتفعة تصل إلى (39 درجة مئوية).
  • يعاني الكثير من الألم.
  • يبدو الهدوء والسكون وهو سريع الانفعال.
  • لديه إسهال دموي.
  • لديه جفاف، فيمكن مراقبة مقدار السوائل التي يشربها مع مقارنتها بالمعتاد.

ثالثاً – الرضع:

  • القيء لأكثر من عدة ساعات.
  • جفاف فمه.
  • ملاحظة الحفاضات الخاصة به إذا لم تكن مبللة خلال ست ساعات.
  • يبكي بلا دموع.
  • لديه إسهال شديد.
  • لديه براز دموي.
  • نوم ونعاس لفترات طويلة.

وفي حالة لا قدر الله حدوث مضاعفات للمريض (جفاف) يلجأ الطبيب إلى المحاليل؛ سواء المحاليل عن طريق الوريد أو محلول معالجة الجفاف في حالة الرضع والأطفال.

العلاج:

  • يختلف العلاج حسب سبب النزلة المعوية فإذا كانت فيروسية يعتمد الطبيب على تعزيز المناعة في الجسم ويعطي المريض أدوية الإسهال وأدوية أخرى للتخلص من المغص.
  • أما في حالات العدوى البكتيرية فيعالج عن طريق المضادات الحيوية مع خافض الحرارة وأدوية أخرى.
  • وأخيراً إذا كانت النزلة بسبب العدوى الطفيلية فيتم العلاج عن طريق إعطاء مضادات للطفيليات.

ويوصي الطبيب أيضاً بالآتي:

  • شرب الكثير من السوائل للمحافظة على عدم الجفاف؛ مثل: الماء والسوائل الدافئة والشوربة.
  • الراحة مهمة جداً لأنها تسمح لجهاز المناعة بالعمل في أسرع وقت وإتمام الشفاء بإذن الله تعالى.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف ويفضل الطعام المسلوق خلال الفترة الأولى من المرض.

ومن المشروبات أيضاً المفيدة في هذه الحالات:

  • الزنجبيل والنعناع؛ ويتم عمله بإضافة الزنجبيل والنعناع والليمون إلى الماء مما يساعد في تخفيف أعراض النزلات المعوية، لما للزنجبيل من فوائد في تقليل الالتهاب وتعزيز الهضم والتخفيف من تشنجات المعدة والانتفاخ.
  • البابونج فهو عبارة عن نبات يشرب مثل الشاي أيضاً لأنه يريح العضلات وله خصائص مضادة للالتهابات، كما يساعد في تخفيف الإسهال، وتشنج المعدة والانتفاخ والغثيان.
  • الروز ماري والشمر أيضًا لهما نفس الخصائص المضادة للالتهابات والهضم.

ومن الأطعمة التي يفضل تناولها أثناء النزلة المعوية:

  • الموز.
  • عصير التفاح.
  • الأرز الأبيض العادي.
  • الخبز المحمص.
  • البطاطس المسلوقة.

ومن الاحتياطات الواجب اتخاذها أثناء المرض:

  • غسل اليدين جيداً وبشكل متكرر يساعد على منع انتشار الفيروسات.
  • غسل الفواكه والخضروات جيداً، وطهي المأكولات جيداً.
  • غسل الملابس والمفروشات باستمرار.
  • عزل الشخص المريض عن باقي أفراد الأسرة قدر المستطاع.

Attention:

The content on the Rofan Care website is not intended nor recommended as a substitute for medical advice, diagnosis, or treatment. Always seek the advice of your own physician or another qualified healthcare professional regarding any medical questions or conditions.
The use of Rofan Care content is governed by the Rofan Care Terms of Use. ©2018 Rofan Care, Inc. All rights reserved.


Rofancare top Picks