الكلى وطرق الحفاظ على سلامتها

  • March 9, 2023
  • 722
  • #kidney

الكلى عضو حيوي في جسم الإنسان له دور مهم في التخلص من الفضلات والسوائل الزائدة من الجسم ، مع ذلك يمكن أن يتعرض الكلى للأمراض والإصابات، مما يؤثر على وظيفتها ويتطلب علاجًا.
تُعد المحافظة على سلامة الكلى أمرًا حيويًا لصحتك العامة  هذه الأعضاء مسؤولة عن العديد من الوظائف حيث تقوم الكلى بتصفية الفضلات والمياه الزائدة والشوائب الأخرى من الدم. بالإضافة إلى أنها تنظم الكلى مستويات الملح والبوتاسيوم في جسمك كما أنها تنتج هرمونات تنظم ضغط الدم وتتحكم في إنتاج خلايا الدم الحمراء.

للحفاظ على سلامة الكلى، يجب اتباع نمط حياة صحي وتناول الطعام بشكل متوازن وشرب كميات كافية من الماء والحد من تناول الأطعمة الغنية بالبروتين، وتجنب تناول الأدوية التي قد تؤثر سلبًا على صحة الكلى، والحفاظ على مستويات الضغط الدموي والسكري تحت السيطرة، والتخلص من العادات السيئة مثل التدخين والإفراط في تناول الكحول. الكلى مسؤولة أيضًا عن تنشيط أحد أشكال فيتامين د الذي يساعد جسمك على امتصاص الكالسيوم لبناء العظام وتنظيم وظائف العضلات.

علامات سلامة الكلى:

  • التبول الطبيعي : التبول بشكل منتظم وبكميات كافية علامة على سلامة الكلى.
  • عدو وجود دم في البول إذا كانت الكلى سليمة، فلا يجب أن يحتوي البول على دم.
  • ضغط الدم المنتظم : يمكن أن يؤثر ارتفاع ضغط الدم على صحة الكلى، لذلك يجب الحفاظ على ضغط الدم المنتظم والتحكم فيه بمساعدة الطبيب.
  • نسبة الكرياتينين في الدم: يعد تحليل الكرياتينين في الدم علامة هامة على سلامة الكلى.

ومن المهم الإشارة إلى أن هذه العلامات يمكن أن تشير إلى سلامة الكلى، ولكن ليس من المؤكد أن وجود أي من هذه العلامات يعني بالضرورة عدم وجود أي مشكلة في الكلى. لذلك، يجب على الشخص الاهتمام بصحته العامة والتحدث مع الطبيب إذا كان يشعر بأي علامات أو أعراض غير طبيعية.

كيف نحافظ على سلامة الكلى؟

  • الحفاظ على النشاط واللياقة البدنية التمرين المنتظم مفيد لتقليل خطر الإصابة بأمراض الكلى المزمنة. يمكن أن يقلل أيضًا من ضغط الدم ويعزز صحة قلبك ، وكلاهما مهم لمنع تلف الكلى. يعد المشي والجري وركوب الدراجات عناصر رائعة لصحتك. ابحث عن نشاط يجعلك مشغولاً وتستمتع به. سيكون من الأسهل الالتزام به والحصول على نتائج رائعة.

 

  • إدارة نسبة السكر في الدم إذا كنت تعاني من مرض السكري، فيجب عليك مراجعة الطبيب بشكل منتظم واتباع نظام غذائي موصوف للحفاظ على مستويات السكر في الدم المنتظم وتجنب أي مشاكل كلوية و قد يُصاب الأشخاص المصابون بداء السكري ، أو حالة تسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم ، بتلف الكلى. عندما لا تتمكن خلايا جسمك من استخدام الجلوكوز (السكر) في الدم ، تضطر كليتيك إلى العمل بجهد أكبر لتصفية الدم. على مدى سنوات من الجهد ، يمكن أن يؤدي ذلك إلى أضرار تهدد الحياة.

 

  • مراقبة ضغط الدم ارتفاع ضغط الدم يمكن أن يسبب تلف الكلى إذا حدث ارتفاع ضغط الدم مع مشكلات صحية أخرى مثل مرض السكري أو أمراض القلب أو ارتفاع الكوليسترول ، فقد يكون التأثير على جسمك كبيرًا.

 

  • مراقبة الوزن وتناول نظام غذائي متوازن الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة معرضون لخطر الإصابة بعدد من الحالات الصحية التي يمكن أن تلحق الضرر بالكلى وتشمل مرض السكري وأمراض القلب وأمراض الكلى. قد يساعد اتباع نظام غذائي متوازن يحتوي على نسبة منخفضة من الصوديوم واللحوم المصنعة والأطعمة الأخرى التي تضر بالكلى في تقليل مخاطر تلف الكلى. ركز على تناول المكونات الطازجة التي تحتوي على نسبة منخفضة من الصوديوم بشكل طبيعي ، مثل القرنبيط والتوت والسمك والحبوب الكاملة والمزيد

 

  • شرب الكثير من السوائل يساعد الماء على إزالة الصوديوم والسموم من كليتيك كما أنه يقلل من خطر الإصابة بأمراض الكلى المزمنة. تعتمد كمية المياه التي تحتاجها بالضبط إلى حد كبير على صحتك وأسلوب حياتك. عوامل مثل المناخ ، والتمارين الرياضية ، والجنس ، والصحة العامة ، وما إذا كنت حاملاً أو مرضعة ، كلها عوامل مهمة يجب مراعاتها عند التخطيط لكمية الماء اليومية. يجب على الأشخاص الذين عانوا من حصوات الكلى في السابق أن يشربوا المزيد من الماء للمساعدة في منع ترسبات الحصوات في المستقبل.

 

  •  لا تدخن يدمر التدخين الأوعية الدموية في الجسم. هذا يؤدي إلى إبطاء تدفق الدم في جميع أنحاء الجسم وإلى الكليتين. كما أن التدخين يعرض كليتيك لخطر متزايد للإصابة بالسرطان. إذا كنت تدخن وتوقفت عن التدخين ، فسوف تنخفض مخاطرك. ومع ذلك ، سوف يستغرق الأمر سنوات عديدة للعودة إلى مستوى الخطر لشخص لم يدخن مطلقًا.

 

  • كن على علم بكمية مسكنات الألم التي تتناولها إذا كنت تتناول مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية بانتظام ، فقد تتسبب في تلف الكلى. يمكن أن تتسبب العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (NSAIDs) ، بما في ذلك الأيبوبروفين والنابروكسين ، في إتلاف الكلى إذا كنت تتناولها بانتظام للألم المزمن أو الصداع أو التهاب المفاصل. تحدث مع الطبيب حول العلاجات الآمنة للكلى إذا كنت تتعامل مع الألم.

 

  • مراجعة الطبيب بشكل منتظم : يجب على الشخص مراجعة الطبيب بشكل منتظم.

 

  • الاهتمام بصحة الجهاز الهضمي: يجب الاهتمام بصحة الجهاز الهضمي وتجنب الإمساك والإسهال وأي مشاكل هضمية أخرى، حيث يمكن أن يؤثر ذلك على صحة الكلى.

 

المصادر :

https://www.healthline.com/

Share the post