التهاب المسالك البولية

  • Dec. 13, 2018
  • 3646
  • #General_Health

التهاب المسالك البولية هي حالة شائعة تصيب الجهاز البولي في الجسم، وتتسبب في الإصابة والالتهاب في الأجزاء المختلفة من المسالك البولية، بما في ذلك الكلى والمثانة والأنابيب والمثانة البولية. يعد التهاب المسالك البولية من المشكلات الصحية الشائعة جدًا، وتؤثر على النساء بشكل أكبر من الرجال. يحدث التهاب المسالك البولية عندما تدخل البكتيريا أو الفيروسات أو الفطريات إلى المسالك البولية وتتكاثر فيها، مما يؤدي إلى الالتهاب والأعراض المرتبطة به.

 

اعراض التهاب المسالك البولية:

 أهم اعراض التهاب المسالك البولية عند النساء و اعراض التهاب المسالك البولية عند الرجال الشائعة: 

  •  الحرقة أثناء التبول.

  • الرغبة الملحة في التبول، ولكن يمكن أن يكون حجم البول قليلاً.

  •  التبول المتكرر، حتى عندما يكون البول قليلًا.

  • الألم في الجانب السفلي من البطن أو الظهر.

  •  الشعور بالتعب والضعف العام.

  •  البول الغامق أو العكر وقد يكون به رائحة كريهة.

  •  الحمى والقيء والغثيان. 

 

اسباب التهاب المسالك البولية 

  • العدوى البكتيرية :
    تعتبر البكتيريا  السبب الرئيسي للتهاب المسالك البولية ويتسبب البكتيريا في الالتهاب والتهيج للمسالك البولية.

     

  • الفطريات
      
    قد تسبب الفطريات التهاب المسالك البولية، وعادةً ما يحدث هذا لدى الأشخاص الذين يتناولون مضادات حيوية لفترات طويلة من الزمن.

     

  • الأورام 
    يمكن أن تؤدي الأورام في التهاب المسالك البولية.

     

  • الاحتباس البولي 
    عندما يتم الاحتباس البولي لفترات طويلة يمكن أن يؤدي ذلك إلى تهيج والتهاب في المسالك البولية.

     

  • العوامل الجينية :
     يمكن أن تلعب العوامل الجينية دورًا في زيادة احتمالية الإصابة بالتهاب المسالك البولية.

     

يجب على الأشخاص الذين يعانون من التهاب المسالك البولية المتكرر التحدث إلى الطبيب لتحديد السبب الأساسي والعلاج المناسب.

 

علاج التهاب المسالك البولية

يختلف علاج التهاب المسالك البولية حسب نوع العدوى وشدتها أهم طرق العلاج : 

1- المضادات الحيوية:
تعد المضادات الحيوية الخيار الأول في علاج التهاب المسالك البولية البكتيرية. يختار الطبيب نوع المضاد الحيوي المناسب حسب نوع البكتيريا التي تسبب العدوى وحساسيتها للمضادات الحيوية.

 

2- الأدوية المسكنة للألم:
تستخدم الأدوية المسكنة للألم مثل الباراسيتامول والإيبوبروفين لتخفيف الألم والتهيج الناجم عن التهاب المسالك البولية. 

 

3- السوائل:
يجب على الشخص المصاب بالتهاب المسالك البولية شرب الكثير من السوائل مثل الماء والعصائر الطازجة لتسهيل تدفق البول وتخفيف الأعراض.

 

يوجد بعض الحالات الخطيرة التي قد تتطلب العلاج إجراء جراحة أو استخدام أدوية أخرى ويجب استشارة الطبيب في حالة استمرار الأعراض أو تفاقمها على الرغم من العلاج.
 

 

التهاب المسالك البولية يمكن أن يؤثر على أي شخص في أي عمر وتشمل العديد من الحالات المختلفة. يعتبر التهاب المسالك البولية من بين الأمراض الأكثر شيوعًا في العالم، وتؤثر بشكل خاص على النساء. تنقسم التهابات المسالك البولية إلى نوعين رئيسيين: -التهاب المثانة (Cystitis)  -التهاب الكلى (Pyelonephritis).
يحدث التهاب المثانة عندما تصاب المثانة بالبكتيريا أما التهاب الكلى، فيحدث عندما تصل البكتيريا إلى الكليتين ويمكن أن يكون أكثر خطورة ويتطلب رعاية طبية فورية ولتتعرف على المزيد  عن التهاب الكليتين اقرأ : " 
اعراض التهاب الكلى و طرق علاجها ".

 

Share the post