التهاب الحلق : اعراضه و طرق علاجه

  • June 13, 2023
  • 1329
  • #General_Health

التهاب الحلق هو حالة تصيب الحلق وتتسبب في احتقانه وتهيجه و  عندما يحدث التهاب الحلق   تكون الأنسجة الموجودة في الحلق ملتهبة ومتورمة، ويمكن أن يصاحب ذلك أعراض مثل الألم والحكة والصعوبة في البلع والتحدث . 

كيف يصل ألم الحلق الى الأذن ؟ 

 أجاب الدكتور شادي مرجي استشاري طب وجراحة الأنف و الأذن و الحنجرة و الرأس و العنق  أنه  "مع تكرار التهاب الحلق يحدث تضخم للوز و ممكن أن يؤدي لحدوث خراج صديدي باللوزتين و التهاب حاد في الأذن الوسطى "

اعراض التهاب الحلق

أعراض التهاب الحلق يمكن أن تتفاوت بين الأشخاص وتعتمد على سبب التهاب الحلق وشدته ومع ذلك، فإن أعراض التهاب الحلق  شائعة و تشمل ما يلي :

  • ألم الحلق : 

 هو أحد الأعراض الشائعة لالتهاب الحلق وقد يكون مصاحبًا لعدة حالات وأسباب مختلفة و  قد يصف الأشخاص الألم في الحلق بأنه شعور غير مريح أو حاد أو مزعج و  قد يزداد الألم عند البلع أو عند التحدث ويمكن أن يكون مصحوبًا بأعراض أخرى مثل الحكة والاحتقان.

و تتضمن أسباب الألم في الحلق ما يلي :

  1. التهاب الحلق الفيروسي : يعد التهاب الحلق الفيروسي مثل نزلات البرد والأنفلونزا هو السبب الأكثر شيوعًا لألم الحلق  

  2. التهاب الحلق البكتيري : يمكن أن يسبب العدوى البكتيرية مثل التهاب اللوزتين أو التهاب الحلق البكتيري ألمًا حادًا في الحلق و يمكن أن يصاحب ذلك حمى وتورم الغدد الليمفاوية

  3. التهيج الكيميائي : التعرض المطول للتدخين أو الملوثات الجوية أو الأدوية المهيجة يمكن أن يتسبب في التهاب وألم في الحلق

  4. الحساسية : قد يحدث ألم في الحلق نتيجة لتفاعل حساسية مع مواد مثل الغبار أو الحبوب أو الحيوانات الأليفة

  • الحكة والاحتقان :

و هما أعراض شائعة للتهاب الحلق حيث  يمكن أن يكون الاحتقان والحكة مصاحبين لألم الحلق أو قد يكونان أعراضًا مستقلة 

الحكة في الحلق قد تكون مزعجة وتدفعك إلى الرغبة في التهام أو العطس و  قد تكون مرتبطة بالتهاب الحلق الفيروسي أو التهاب الحلق البكتيري و  التهاب الحلق الفيروسي غالبًا ما يكون مصحوبًا بحكة معتدلة، في حين أن التهاب الحلق البكتيري قد يتسبب في حكة أكثر شدة.

أما الاحتقان في الحلق، فهو نتيجة تورم الأنسجة في الحلق  يمكن أن يكون الاحتقان مصحوبًا بألم وصعوبة في البلع و قد يكون الاحتقان أكثر وضوحًا عند الإفراط في استخدام الصوت أو عند البلع الصعب و يمكن أن يسبب التهاب الحلق الفيروسي أو البكتيري الحكة والاحتقان بالإضافة إلى أعراض أخرى مثل السعال والحمى والتعب العام قد يتم معالجة  أعراض اجتقان الحلق  عن طريق الراحة والترطيب واستخدام المسكنات البسيطة 

  • صعوبة في البلع :

  هي أحد الأعراض التي يمكن أن تصاحب التهاب الحلق حيث  يشعر الأشخاص الذين يعانون من صعوبة في البلع بعدم الراحة أو الألم أثناء محاولة بلع الطعام أو السوائل

صعوبة البلع قد تكون ناجمة عن عدة أسباب ممكنة، بما في ذلك :

  1. التهاب الحلق الفيروسي أو البكتيري : قد يسبب التهاب الحلق الفيروسي أو البكتيري تهيجًا وتورمًا في الحلق، مما يجعل البلع صعبًا ومؤلمًا.

  2. التهاب اللوزتين : التهاب اللوزتين (التهاب اللوزتين) يمكن أن يسبب صعوبة في البلع، خاصةً عندما تكون اللوزتين ملتهبتين ومتورمتين.

  3. الجفاف : الجفاف الشديد قد يؤدي إلى جفاف الحلق وجعل عملية البلع صعبة وغير مريحة.

  4. التهيج الكيميائي : قد يكون التعرض للتدخين أو الملوثات الجوية أو المواد الكيميائية المهيجة سببًا للتهاب الحلق وصعوبة في البلع.

  • الصوت الخشن أو التغير في الصوت  :

  هي أحد الأعراض التي قد تصاحب التهاب الحلق و يشير ذلك إلى تغير في نبرة الصوت أو جودته حيث يصبح الصوت خشنًا أو أقل وضوحًا من المعتاد  و تحدث هذه الحالة بسبب التهاب وتورم الأنسجة في الحلق والحبال الصوتية و عندما تكون الأنسجة ملتهبة  يصبح من الصعب توليد الصوت بشكل طبيعي مما يؤدي إلى تغير في الصوت وجعله أكثر خشونة أو ضبابية 

تغيرات الصوت يمكن أن تكون ناجمة عن عدة أسباب أخرى أيضًا، بما في ذلك:

  1. التهاب الحنجرة : التهاب الحنجرة يمكن أن يسبب تغيرات في الصوت وجعله خشنًا أو ضعيفًا.

  2. الاحتقان الصوتي :  قد يحدث تورم في الحبال الصوتية نتيجة للتهاب الحلق أو حالات أخرى، مما يؤثر على قدرة الحبال الصوتية على إنتاج الصوت بشكل صحيح.

  3. استخدام الصوت بشكل زائد : الاستخدام المفرط للصوت أو الصراخ المتكرر يمكن أن يتسبب في تهيج وتورم الحنجرة وتغير في الصوت.

  • السعال : 

    السعال هو عبارة عن استجابة طبيعية للجهاز التنفسي للتخلص من المخاط أو المواد الغريبة أو لتنظيف الحنجرة والشعب الهوائية و  قد يكون السعال عرضًا للتهاب الحلق وقد يصاحب التهاب الحلق بسبب أسباب مختلفة 

    تتضمن أسباب السعال في حالة التهاب الحلق :

  1. التهاب الحلق الفيروسي : الإصابة بفيروس مثل نزلات البرد أو الأنفلونزا يمكن أن يتسبب في التهاب الحلق وسعال جاف

  2. التهاب الحلق البكتيري : التهاب الحلق البكتيري يمكن أن يتسبب في إفراز المخاط والسعال المصاحب له

  3. الحساسية : رد فعل الجهاز المناعي للمواد المحسسة مثل الغبار أو الحبوب أو الحيوانات الأليفة يمكن أن يسبب التهاب الحلق وسعالاً

قد يكون السعال مصحوبًا بأعراض أخرى مثل الاحتقان وتهيج الحلق وصعوبة في التنفس و  في حالة التهاب الحلق الفيروسي يمكن أن يكون السعال جافًا ومزعجًا  بينما في التهاب الحلق البكتيري و قد يرافق السعال إفرازات مخاطية أو قد يكون سعالًا مرتبطًا بالبلغم 

حيث يجب أن يتم قياس درجة الحرارة باستخدام جهاز قياس درجة الحرارة لتأكيد وجود الحمى و  في حالة حدوث  حمى مرتفعة أو استمرار الحمى لفترة طويلة أو إذا كانت مصحوبة بأعراض خطيرة أخرى مثل صعوبة في التنفس أو ألم شديد فينبغي استشارة الطبيب لتقييم الحالة وتشخيص السبب المحتمل وتوجيه العلاج اللازم 

  • الحمى :

 هي زيادة في درجة حرارة الجسم التي تتجاوز النطاق الطبيعي المعتاد و  قد يكون الحمى عرضًا للتهاب الحلق وقد تكون واحدة من الأعراض المصاحبة للتهاب الحلق بسبب أسباب مختلفة 

تشمل أسباب الحمى المرتبطة بالتهاب الحلق :

  1.  التهاب الحلق الفيروسي : عدوى فيروسية مثل نزلات البرد أو الأنفلونزا يمكن أن تتسبب في حمى خفيفة إلى معتدلة 

  2. التهاب الحلق البكتيري : التهاب الحلق الناجم عن العدوى البكتيرية قد يتسبب في حمى مصاحبة للأعراض الأخرى

  3. العدوى الجرثومية : بعض العدوى الجرثومية الأخرى التي تؤثر على الجهاز التنفسي  مثل التهاب اللوزتين  قد تسبب حمى مع التهاب الحلق

  • تورم الغدد الليمفاوية : 

 هو احتقان أو تضخم في الغدد الليمفاوية الموجودة في الجسم و  تعمل الغدد الليمفاوية على تنقية السوائل والمخلفات وتحتوي على خلايا المناعة التي تساعد في مكافحة العدوى والالتهابات 

تورم الغدد الليمفاوية قد يكون عرضًا مصاحبًا للتهاب الحلق وقد يحدث بسبب عدة أسباب، بما في ذلك:

  1. التهاب الحلق الفيروسي : يمكن أن يؤدي التهاب الحلق الناجم عن العدوى الفيروسية إلى تضخم الغدد الليمفاوية في العنق

  2. التهاب الحلق البكتيري : العدوى البكتيرية في الحلق مثل التهاب اللوزتين يمكن أن تتسبب في تورم الغدد الليمفاوية

  3. العدوى الجرثومية الأخرى :  العدوى البكتيرية في مناطق أخرى من الجسم مثل الأذنين أو الأنف أو الجيوب الأنفية يمكن أن تؤدي أيضًا إلى تورم الغدد الليمفاوية في العنق 

  4. الاستجابة المناعية : تورم الغدد الليمفاوية يمكن أن يكون استجابة للعدوى أو التهيج في الجسم ويشير إلى أن الجهاز المناعي يعمل على مكافحة العدوى

تورم الغدد الليمفاوية عادة ما يكون مؤقتًا ويتلاشى بمرور الوقت مع علاج السبب الأساسي إذا استمر التورم لفترة طويلة أو كان مصحوبًا بأعراض أخرى مثل الحمى المستمرة أو الألم الشديد، فيجب استشارة الطبيب للتشخيص الدقيق وتوجيه العلاج المناسب

  • الشعور بالتعب العام : 

هو حالة شائعة يشعر بها الكثير من الأشخاص وتكون مصاحبة للعديد من الحالات والأمراض  بما في ذلك التهاب الحلق و يعتبر التعب العام عرضًا غير محدد ويصعب تحديد سببه بسهولة وقد يتراوح بين التعب البسيط إلى التعب الشديد الذي يؤثر على القدرة اليومية والجودة العامة للحياة 

تشمل أسباب التعب العام المحتملة :

  1. نقص النوم : قلة النوم أو نوم غير جيد قد يؤدي إلى شعور بالتعب العام والإرهاق

  2. التوتر والضغوط النفسية : التوتر النفسي المستمر والضغوط العاطفية يمكن أن يستنزف الطاقة ويسبب شعورًا بالتعب الشديد

  3. التغذية غير المتوازنة : نقص العناصر الغذائية الأساسية مثل الفيتامينات والمعادن يمكن أن يؤدي إلى ضعف الجسم والتعب العام

  4. الأمراض والحالات الصحية : بعض الأمراض المزمنة مثل فقر الدم، اضطرابات الغدة الدرقية، اضطرابات المناعة، الالتهابات المزمنة، قد تسبب التعب العام

  5. الحمى والعدوى : التعب العام قد يكون رد فعل للجسم على العدوى والتهابات، بما في ذلك التهاب الحلق

التهاب الحلق عند الاطفال 

التهاب الحلق شائع لدى الأطفال ويمكن أن يكون نتيجة لعدة أسباب و يمكن أن يتسبب التهاب الحلق عند الأطفال في الأعراض التي تشمل الألم والاحتقان والصعوبة في البلع والحمى والسعال والتهاب اللوزتين  و أحد أسباب التهاب الحلق عند الأطفال هو العدوى الفيروسية، مثل فيروسات نزلات البرد أو الإنفلونزا و قد يصاب الأطفال بالتهاب الحلق الفيروسي بشكل متكرر، خاصة في فصلي الشتاء والربيع 

علاج التهاب الحلق

 يعتمد علاج التهاب الحلق  على سببه  حدوثه وشدته  و في حالة التهاب الحلق الفيروسي البسيط  يمكن تخفيف الأعراض باتباع الإجراءات التالية : 

  1. الراحة والترطيب : يجب أن يحصل المريض على قسط كافٍ من الراحة والنوم. يفضل تجنب الإجهاد الجسمي والصوت العالي. شرب السوائل الدافئة مثل الشاي الدافئ أو المرق يمكن أن يساعد في ترطيب الحلق 
  2. المضمضة بالماء المالح الفاتر : استخدام محلول ماء مالح فاتر للمضمضة بشكل منتظم يمكن أن يخفف الألم والتهيج في الحلق

  3. استخدام المسكنات : يمكن استخدام مسكنات الألم الموجودة دون وصفة طبية، مثل الباراسيتامول أو الإيبوبروفين، لتخفيف الألم والحمى. يجب اتباع التعليمات الموجودة على العبوة واستشارة الطبيب أو الصيدلي في حالة الشك

  4. تجنب المهيجات : ينبغي تجنب المهيجات التي يمكن أن تزيد من التهيج والتورم في الحلق، مثل التدخين والملح والتوابل الحارة 

Share the post