الم الركبة أسبابها وطرق علاجها

  • Oct. 19, 2019
  • 4212
  • #Diseases_of_muscles_bones_and_joints

 الم الركبة , يعاني الكثير من الأشخاص من الم الركبة، ويمكن أن ينجم هذا الألم عن أسباب مختلفة كالإصابات الحادة، الالتهابات، الاستخدام الزائد، أو الاهتراء. وقد يترافق الألم بالتورم والاحمرار، ويتطلب العلاج تشخيص السبب وتحديد الخطة العلاجية المناسبة التي تناسب حالة المريض.
حيث تعد الركبة المفصل الذي يربط الفخذ بالساق وهو أحد أكثر المفاصل استخداماً في جسم الإنسان و تتكون الركبة من ثلاث عظام رئيسية: الفخذ والساق والعظمة الرضفية، وهي مغطاة بطبقة من الغضاريف التي تعمل على تقليل الاحتكاك بين العظام وتمتص الصدمات. كما يحيط بالركبة عدد من الأربطة والعضلات التي تدعمها وتساعد في تحريكها وتثبيتها. يمكن أن تتعرض الركبة للإصابة أو الإجهاد بسبب النشاطات الرياضية أو الحوادث أو بسبب تقدم العمر، ويمكن علاج مشاكل الركبة بالعلاج الطبيعي أو الجراحة في بعض الحالات.

 

أسباب ألم الركبة : 

يمكن أن يكون الم الركبة نتيجة لأسباب عديدة، ومن أبرزها :

  •  الإجهاد أو الإصابة: قد يحدث الم الركبة بسبب الإجهاد الزائد عليها خلال النشاطات الرياضية أو الأنشطة الحركية اليومية، كما يمكن أن يحدث بسبب الإصابة الحادة مثل كسر العظم أو التواء الرباط الصليبي

  •  التهاب المفاصل: يمكن أن يتسبب التهاب المفاصل في الم الركبة، ويكون هذا النوع من الألم عادة مصحوباً بالتورم والتيبس

  •  تمزق الغضروف: قد يؤدي تمزق الغضروف في الركبة إلى الم الحاد يمكن أن يكون صاحبه صوت القرقعة

  •  التهاب الأوتار: قد يتسبب التهاب الأوتار في الم الركبة وصعوبة الحركة

  •  تشوهات في العظام: قد يكون الم الركبة نتيجة لتشوهات في العظام مثل تحرك العظمة الرضفية أو الإصابة بالتهاب العظام والمفاصل

 

علاج الم الركبة :

يختلف علاج الم الركبة حسب السبب الرئيسي للألم  إذا كان الألم بسيطًا ولا يؤثر على الحركة بشكل كبير ، فقد يكون العلاج المنزلي مثل الراحة الكافية  و إذا كان الألم شديدًا أو مزمنًا أو يؤثر على الحركة بشكل كبير، فقد يتطلب الأمر العلاج الطبي. من ابرز طرق العلاج : 

  •  الأدوية المسكنة : يمكن استخدام الأدوية المسكنة لتخفيف الألم المؤقت

  •  العلاج الطبيعي : عبارة عن تمارين التأهيل البدني وتمارين التمدد وتحسين التوازن وتقوية العضلات، ويساعد هذا العلاج في تحسين حركة الركبة وتقليل الألم.

  •  الجراحة  في بعض الحالات الشديدة والمتقدمة، يمكن أن تتطلب الحالة العلاج الجراحي، ويتم تحديد الجراحة وفقًا لنوع الإصابة وحالة الركبة.

  • العلاج بالليزر: يستخدم العلاج بالليزر أحياناً لتخفيف الألم وتحفيز الشفاء وتقليل الالتهاب.

 

هناك عدة طرق للمحافظة على سلامة الركبة و تقليل من ألمها  :

1- ممارسة التمارين الرياضية المناسبة:  حيث تعمل على  تقوية العضلات المحيطة بالركبة وتقليل الإجهاد عليها 

2- الحفاظ على الوزن الصحي: يمكن أن يؤدي الوزن الزائد إلى زيادة الضغط على الركبة، مما يؤدي إلى زيادة الألم. لذلك ، من المهم الحفاظ على وزن صحي.

3- استخدام وسائل الدعم: يمكن استخدام العكازات أو الأطراف الاصطناعية لتقليل الضغط على الركبة.

4- تقليل الأنشطة التي تزيد من الإجهاد على الركبة: يجب تجنب الأنشطة التي تؤدي إلى زيادة الإجهاد على الركبة، مثل الركض والقفز.

 

يُعد الم الركبة من المشاكل الصحية الشائعة التي يُعاني منها الكثيرون. ويمكن أن يحدث هذا الألم نتيجة عدة أسباب، كالإصابات الحادة، الالتهابات، الاستخدام الزائد، أو الاهتراء. وقد يصاحب الألم في الركبة أعراض أخرى مثل التورم والاحمرار، والتي يمكن أن تشير إلى مشاكل أكثر خطورة في الركبة. ومن أجل علاج الم الركبة، يتم تحديد السبب الرئيسي للألم وتصميم خطة علاجية تناسب حالة المريض، والتي قد تشمل العلاج الدوائي، العلاج الطبيعي، أو الجراحة في بعض الحالات الخطيرة.

 

Share the post