ارتفاع هرمون الحليب (Prolactin) : الاسباب و الاعراض

  • Aug. 29, 2023
  • 10402
  • #Pregnancy_and_Birth

هرمون الحليب او ما يعرف بهرمون البرولاكتين  (Prolactin) 

هو هرمون يتم افرازه من الجزء الامامي للغدة النخامية (غدة صغيرة في منتصف الرأس أسفل الدماغ مباشرة) فرط برولاكتين الدم أو ارتفاع هرمون الحليب هو حالة من ارتفاع  هرمون الحليب. وهو الهرمون المسؤول عن إنتاج الحليب في الثدي ، وتتمثل وظيفته الأساسية في تعزيز نمو الثدي أثناء الحمل وتعزيز القدرة على الرضاعة.

 فرط برولاكتين الدم يعتبر طبيعيا خلال فترتي الحمل والرضاعة، إلا أنه يمكن أن يحدث في أوقات أخرى بسبب عوامل صحية أخرى، ويمكن أن يؤثر على مستويات الهرمون الجنسي لدى كل من الرجال والنساء.

  ارتفاع هرمون الحليب هو حالة تحدث نتيجة طفرة في إحدى الخلايا الطبيعية المسؤولة عن إنتاج هرمون البرولاكتين في الغدة النخامية بالدماغ. يمكن أن يُصاب بهذا الارتفاع سواء الرجال أو النساء، ولكنه يكون أكثر شيوعًا بين النساء تحديدًا تحت سن 50 عامًا.
مسميات أخرى: فرط برولاكتين الدم – ارتفاع هرمون البرولاكتين.
 
  في بعض الحالات، يصعب تحديد سبب واحد محدد ، حيث لا يوجد سبب معين في حوالي ثلث حالات فرط برولاكتين الدم.

   توجد طرق متعددة لمعالجة ارتفاع هرمون الحليب، وذلك حسب السبب الرئيسي وراء الارتفاع. يشمل العلاج استخدام الأدوية المهدئة للبرولاكتين لتنظيم مستوياته في الجسم. في بعض الحالات النادرة، يمكن أن يلزم إجراء جراحي للتدخل في الورم أو الشكل الغير طبيعي للغدة النخامية.

باختصار، ارتفاع هرمون الحليب يعود إلى طفرة في الخلايا المنتجة للبرولاكتين، ويشمل العلاج تنظيم مستويات البرولاكتين وفقًا لسبب الارتفاع وتقديم العلاج الملائم للحالة.

 

اشارت الدكتورة اسراء الكالوتي اخصائية امراض و جراحة النساء و التوليد و العقم و اطفال الانابيب الى هرمون الحليب :
 " إن هذا الهرمون المفرز من الغدة النخامية موجود لدى الرجال والنساء.
إذا اشتكت السيدة من أعراض خاصة كعدم انتظام الدورة الشهرية، أو من إفراز الحليب من الثدي، أو تأخر الحمل والإنجاب، أو الصداع الشديد، فإن فحص هرمون الحليب مهم.
في الحالات التي يكون فيها ارتفاع هرمون الحليب مستدعياً للعلاج، فإن قرار المعالجة والجرعة المستخدمة يعود للطبيب المعالج.
إن بعض الارتفاع الطفيف في مستوى الهرمون وعدم وجود أعراض لا يستدعي العلاج.
إن الارتفاع الكبير في مستوى الهرمون، ووجود أعراض كالصداع، والتقيؤ، ومحدودية النظر قد يشير إلى أورام دماغية تستدعي مراجعة طبيب الغدد الصماء وأحياناً الجراحة. "

 

وظيفة هرمون الحليب : 

وظيفة هرمون البرولاكتين، والذي يعرف أيضًا بـ"هرمون الحليب"، ترتبط بشكل أساسي بعملية إنتاج وإفراز الحليب في الثدي، وهذا يعد وظيفته الرئيسية.

إليك الوظائف الرئيسية لهذا الهرمون:

  1. تحفيز إنتاج الحليب: هرمون البرولاكتين يلعب دورًا حاسمًا في تحفيز الغدد الثديية لإنتاج الحليب بعد الولادة. يزيد إفراز هذا الهرمون لمساعدة الأمهات في توفير الغذاء اللازم لأطفالهن عن طريق الرضاعة الطبيعية.

  2. تنظيم الرضاعة: يساعد البرولاكتين على تنظيم تدفق الحليب أثناء الرضاعة. يسهم في الحفاظ على إنتاج مستمر للحليب وتدفقه بشكل منتظم لضمان تغذية الطفل.

  3. منع الإباضة: في بعض الحالات، يمكن أن يكون لهرمون البرولاكتين تأثير على نظام الإباضة. في فترات الرضاعة الكثيفة، يمكن أن يقلل البرولاكتين من احتمالية حدوث الإباضة، مما يساعد في منع حمل جديد.

  4. تأثيرات أخرى: بالإضافة إلى وظيفته في تنظيم الحليب، يمكن أن يؤثر البرولاكتين أيضًا على السلوك والمزاج. يُعتقد أنه له دور في تعزيز الرعاية الأمومية والروابط العاطفية بين الأم والطفل.

لذا، يمكن القول إن وظيفة هرمون البرولاكتين أساسًا هي تنظيم عملية الرضاعة وضمان توفير الحليب الضروري لتغذية الرضيع، بالإضافة إلى تأثيره على نظام الإباضة والعواطف المرتبطة بالرعاية الأمومية.

 

هل هرمون الحليب يسبب تكيس المبايض ؟

نعم , هناك علاقة بين هرمون البرولاكتين (المعروف أيضًا بـ"هرمون الحليب") وتكيس المبايض. ارتفاع مستويات هرمون البرولاكتين في الجسم قد يؤدي في بعض الحالات إلى تكوين تكيسات في المبايض. هذه الحالة تعرف باسم "تكيس المبايض المرتبط بارتفاع البرولاكتين" أو "تكيس المبايض الهيبيربرولاكتينمي"، وهي واحدة من أسباب تكيس المبايض.

عندما تكون مستويات هرمون البرولاكتين مرتفعة بشكل مستمر، يمكن أن يؤثر ذلك على توازن هرمونات أخرى في الجسم، بما في ذلك هرمونات التستوستيرون والإستروجين المرتبطة بصحة المبايض. هذا التوازن المعدل يمكن أن يؤدي إلى اضطرابات في دورة الحيض وتكوين تكيسات صغيرة في المبايض.

تكيس المبايض المرتبط بارتفاع البرولاكتين قد يتسبب في عدد من الأعراض، بما في ذلك عدم انتظام الحيض، وزيادة نمو الشعر، وتغيرات في البشرة. إذا كانت لديك مخاوف بشأن مستويات هرمون البرولاكتين أو تأثيره على صحة المبايض، يفضل استشارة الطبيب لتقديم التقييم والنصائح المناسبة.

 

 أعراض ارتفاع هرمون الحليب : 


- أعراض ارتفاع هرمون الحليب عند النساء

  • فترات وتدفق غير منتظم للدورة الشهرية.
  • فقدان الرغبة الجنسية.
  • ثر اللبن (هو إفرازات حليبيّة في غير فترات الحمل والرضاعة).
  • ألم أو انزعاج أثناء العلاقة الجنسية بسبب جفاف المهبل.
  • العقم.

- أعراض ارتفاع هرمون الحليب عند الرجال :


يمكن أن تختلف أعراض ارتفاع هرمون الحليب لدى الرجال من شخص لآخر، ولكنها قد تشمل:

  • فقدان الرغبة الجنسية.
  • الصداع أو مشاكل على مستوى البصر.
  • فقدان الاهتمام بالجنس.
  • ثر اللبن.
  • ضعف الانتصاب.
  • مستويات منخفضة من هرمون التستوستيرون.
  • تضخم أنسجة الثدي أو نمو غير طبيعي للثدي (تثدي الرجل).
  • العقم.
     

 

اسباب ارتفاع هرمون الحليب : 

ارتفاع هرمون البرولاكتين (المعروف أيضًا بـ"هرمون الحليب") قد يحدث نتيجة لعدة أسباب، بما في ذلك:

  1. ورم البرولاكتين (ورم البرولاكتينوما):
    ورم غير سرطاني في الغدة النخامية قد يسبب إفراز زائد لهرمون البرولاكتين. هذا يعتبر أحد الأسباب الرئيسية لارتفاع هذا الهرمون.  
    يمكن للشخص الإحساس بما يلي: الصداع , الغثيان و / أو القيء , تغيرات في الرؤية مثل الرؤية المزدوجة , و اضطرابات في حاسة الشم.

     

  2. اضطرابات في الغدة النخامية:
    تغيرات في الغدة النخامية نفسها قد تؤدي إلى ارتفاع مستويات البرولاكتين.

  3. استخدام بعض الأدوية:
    بعض الأدوية مثل الأدوية المهدئة للبرولاكتين، وبعض الأدوية الأخرى، قد تسبب ارتفاع مؤقت في مستويات الهرمون.

  4. فرط تحفيز البرولاكتين الدم:
    بعض الحالات لا يمكن تحديد سبب محدد وراء ارتفاع مستويات هرمون البرولاكتين، وتعرف هذه الحالات بـ"فرط تحفيز البرولاكتين الدم".

     
  5.  الحالات الصحية :
    تشمل الحالات الصحية التي قد ترفع من مستويات هرمون الحليب في الدم:
  • قصور الغدة الدرقية (عدم إنتاج الغدة الدرقية للهرمونات الكافية).
  • أمراض الكلي أو الكبد.
  • الهربس النطاقي (عدوى فيروسية تسبب طفحا جلديا أو بثور على الصدر).
  • متلازمة تكيس المبايض.
  • متلازمة كوشينغ (تراكم مستويات عالية من هرمون الكورتيزول في الجسم). 
  • متلازمة نيلسون (تتطور بعد استئصال الغدة الكظرية كعلاج لمرض كوشينغ).
  • أورام الغدة النخامية.

إذا كانت لديك اشتباهات بارتفاع مستويات هرمون البرولاكتين أو كنت تعاني من أعراض غير طبيعية، فإنه من المهم استشارة الطبيب لإجراء الفحوصات والتقييمات اللازمة لتحديد السبب وتقديم العلاج الملائم.

 

فحص هرمون الحليب
 

 لتشخيص ارتفاع هرمون الحليب , يتم الكشف عن المستويات المرتفعة من البرولاكتين في الدم من خلال:
1. فحص الدم:  والذي قد يتطلب إجراء المزيد من الاختبارات للتحقق السبب الرئيسي لارتفاع مستويات الهرمون.
2. فحص التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI):  يُظهر هذا الاختبار صورة لأنسجة الجسم للتأكد من احتمال نمور الورم البرولاكتيني.

 

علاج ارتفاع هرمون الحليب


علاج ارتفاع هرمون البرولاكتين يعتمد على السبب وراء هذا الارتفاع. هناك عدة طرق لعلاج ارتفاع مستويات هرمون البرولاكتين حيث ترتكز علامات الشفاء من ارتفاع هرمون الحليب بشكل أساسي على إعادة البرولاكتين إلى مستوياته الطبيعية، والعلاج المناسب يتطلب تقييمًا دقيقًا من قبل طبيب مختص. وتشمل خيارات العلاج:
 

1. الأدوية:
 وتعتبر فعالة في خفض مستويات البرولاكتين وتقلص أورام الغدة النخامية.  في حالة وجود ورم غير سرطاني في الغدة النخامية (ورم البرولاكتينوما)، يمكن استخدام الأدوية المهدئة للبرولاكتين للسيطرة على ارتفاع مستويات الهرمون. هذه الأدوية تقلل من إفراز البرولاكتين وتعيد المستويات إلى حدود طبيعية.

2. الجراحة:
وقد تُستخدم الجراحة أحيانًا لإزالة ورم في الغدة النخامية، خاصة إذا لم تساعد الأدوية في العلاج أو لم يستطع الشخص تحملها.

3. العلاج الإشعاعي:
ويستخدم عند عدم فعالية الأدوية والجراحة. 

4.إدارة الأسباب الأخرى:
إذا كان ارتفاع البرولاكتين ناجمًا عن أسباب أخرى مثل الإجهاد أو بعض الأدوية، قد يكون من الممكن تعديل العوامل المؤثرة أو تغيير الأدوية المسببة للارتفاع.

 

المتابعة الدورية بعد بدء العلاج، سيحتاج الطبيب إلى مراقبة مستويات هرمون البرولاكتين بشكل دوري للتأكد من نجاح العلاج وضمان عدم عودة الارتفاع. من المهم أن تعمل مع طبيب مختص لتحديد السبب الرئيسي لارتفاع هرمون البرولاكتين واختيار العلاج الأنسب لحالتك.
 

 

كم نسبة هرمون الحليب المرتفع :

ما هي النسب الطبيعية للبرولاكتين؟ تختلف النسب الطبيعية للبرولاكتين باختلاف الجنس وحالة الحمل، والتي تحدد من خلال فحص هرمون البرولاكتين كما الآتي:
- نسبة هرمون الحليب الطبيعية للنساء غير الحوامل: يجب أن تكون نسبة البرولاكتين في الدم أقل من ٢٥ نانوجرام/مليلتر.
- نسبة هرمون الحليب الطبيعية للنساء الحوامل: تتراوح نسبة البرولاكتين في الدم ما بين ٣٤ إلى ٣٨٦ نانوجرام/مليلتر.
- نسبة هرمون الحليب الطبيعية للرجال: تكون نسبة البرولاكتين الطبيعية لديهم أقل من ١٥ نانوجرام/مليلتر.

 


هل ارتفاع هرمون الحليب خطير؟


حقيقة، تعتمد درجة الخطورة على السبب وراء ارتفاع هرمون الحليب وعلى تركيزه في الدم، فإذا كان سبب ارتفاعه هو وجود ورم في الغدة النخامية يعاني المريض من الصداع وتغيرات في الرؤية، وقد ينتهي الأمر بفقدان البصر. فضلاً عن أن ارتفاع هرمون الحليب بشكل كبير يسبب العقم لدى النساء

Share the post