أمراض الطفولة الشائعة

Share via:
Author: ٌRofancare team - published on: Nov. 2, 2019 - views: 428

#Amman #Irbid #Doctors #Zarqa #BookNow #Rofancare #Pediatrician


من أشهر أمراض الطفولة التي تصيب الرضع في السنة الأولى وهي: السنة الأولى من عمر الأطفال الرضع دائمًا ما يصابوا ببعض الأمراض الشائعة وذلك لضعف مناعتهم في هذا العمر الصغير.

بالرغم من معرفة الأم بالأمراض الشائعة التي تصيب الأطفال الرضع في هذا العمر إلا إنها تكون خائفة جدًا على طفلها.
وينتابها الذعر والقلق والخوف على صحة وسلامة طفلها، ولا تطمئن إلا إذا أصبح طفلها معافى من الأمراض.
ولهذا فإن السنة الأولى من سن الأطفال الرضع هي من أشد السنوات المرهقة والمتعبة للأم.
وتخوض الأم مع طفلها الرضيع المرض وقلقها على صحته، وقد تلجأ إلى بعض الاستشارات الأسرية من الأهل والأقارب والمعارف لديها.
وفي حالة استمرار المرض مع طفلها الرضيع فقد تحتاج وتلجأ إلى الطبيب المختص لمعرفة أفضل علاج ليساعد ريعها على الشفاء العاجل.

وأشهر هذه الأمراض هي:

الأنفلونزا ونزلات البرد:
فقد يتعرض الأطفال الرضع في هذا العمر الصغير إلى نزلات البرد بسبب تغيرات الجو.
فقد تحدث نتيجة لعدوى فيروسية في تغيير المواسم نزلات البرد والسعال.
وللأسف لا يوجد علاج لتخفيف المرض سوى الراحة التامة مع الانتظام في مواعيد الرضاعة الطبيعية أو الصناعية.

الإسهال:
الفيروس هو السبب الرئيسي لمعظم حالات الإسهال التي توجد عند الأطفال الرضع.
ويوجد عدة أسباب لتواجد الإسهال منها: يوجد مشاكل في التغذية والعدوى البكتيرية والفيروسية.
كما يوجد أبضًا في حليب الطفل بالنسبة للأطفال الرضع الغير مناسب.
ويوجد أسباب أخرى تكون مرافقة لمرض الإسهال وبذلك تجعل المرض أكثر صعوبة.
منها الحمى والقيء ومن المخاطر الموجودة مع مرض الإسهال أنه ممكن يتسبب في وجود جفاف الأطفال.
ويجب لعدم حدوث إسهال وتفاديه يجب أن يشرب الطفل الرضيع ماء مغلي مبرد بين كل رضعه لتجنب حدوث جفاف.
ويمكن أيضًا إعطاء الطفل الرضيع محلول معالجة الجفاف وهو ذات شهرة عالمية في حالات الإسهال لتجنب حدوث جفاف بسبب الإسهال.

الصفراء:

  1. الصفراء الفسيولوجية:
    وهي توجد وتكون حالة شائعة في الأطفال الرضع حديثي الولادة.
    وذلك لاحتواء الطفل الرضيع على نسبة عالية من البليروبين.
    وهي مادة تتكون نتيجة تكسير خلايا الدم الحمراء.
    وذلك لعدم قدرة الكبد على أداء وظائفه والتخلص من نسبة البليروبين عن طريق البراز ولهذا فقد تظهر الصفراء.

  2. الصفراء المرضية:
    وهي من أخطر الأمراض وتكون من الأمراض النادر حدوثها.
    حيث نسبة البليروبين قد ترتفع بنسبة عالية جدًا وقد تؤثر على المخ وتؤدي إلى تلفه.
    أو تتسبب في مشاكل في نمو الرضيع، ولذلك يجب متابعة حالة الطفل الرضيع مع الطبيب المعالج.
    وذلك للحصول على أنسب علاج يلزمه ويجب تعريض الطفل الرضيع إلى الضوء الخاص وذلك تحت استشارة الطبيب.

الإمساك:
وهذا المرض يكون عند الأطفال الرضع وهذا المرض شائع جدًا بين الأطفال الرضع.

وأعراض مرض الإمساك هي:
أن الطفل الرضيع يشعر يشعر بألم شديد في منطقة البطن وأيضًا مغص شديد جدًا.
وقد يكون سبب الإمساك عند الأطفال الرضع هو تغيير النظام الغذائي السليم وذلك باستخدام نوع حليب صناعي جديد.
أو ينتقل من جرعة الحليب الصناعي إلى الأطعمة الصلبة.
وفي أغلب الأحيان يختفي الإمساك من نفسه في خلال بضعة أيام قليلة.
ولكن يجب لتفادي مرض الإمساك إعطاء الطفل كمية وفيرة من السوائل مع إجراء بعض التمارين التي ينصح بها الطبيب المعالج لدى الأطفال الرضع.

إرتفاع درجة الحرارة:
وهو من الأمراض الشائعة لدى الأطفال الرضع.
حيث ترتفع درجة حرارة الأطفال الرضع إلى 38 درجة أو أكثر من ذلك.
قد تكون بسبب الإصابة بفيروس معدي أو نزلات البرد أو من بعض التطعيمات التي تعطى للطفل الرضيع في هذه الفترة.
ولذلك يجب على الأم بسرعة التوجه إلى الطبيب المعالج لطفلها الرضيع.
واستشارته في سبب حدوث ارتفاع في درجة الحرارة لجسم الطفل الرضيع.
ومع وضع وعمل كمادات باردة لمساعدة الحرارة على نزولها من دماغ الطفل الرضيع حتى لا تؤثر على دماغه.

القيء والمغص وآلام المعدة:
وهذه الأمراض قد تصيب الطفل الرضيع ويعوق قدرته على الرضاعة.
تجعل الطفل الرضيع يصرخ بشكل هستيري، والمغص يحدث نتيجة إرضاع الطفل الرضيع بشكل خاطئ.
ومنها يدخل الهواء مع الرضاعة وأيضا عدم تجشؤ الطفل الرضيع بعد كل رضعة.
وبذلك قد يحدث قيء وغثيان نتيجة الفرط في الرضاعة، لتجنب حدوث القيء والغثيان.
يجب عمل جدول بمواعيد منتظمة لإرضاع الطفل الرضعة بشكل سليم وصحي.

السعال:
فهذا المرض قد يسبب للطفل الرضيع أن لا يستطيع النوم أو الرضاعة المنتظمة.
ويحدث هذا المرض بتعرض الطفل الرضيع للبرد أو حساسية الصدر سواء عن طريق العدوى أو غير ذلك. ويتم انتشار مرض السعال لدى الأطفال الرضع في فصول الربيع والخريف.وذلك بسبب تغيير الأحوال الجوية.
ويجب في هذه الحالة سرعة استشارة الطبيب إذا استمرت الكحة لوقت طويل لبضعة أيام. لتجنب الإصابة بمرض صدري نتيجة لكثرة الكحة.


Attention:

The content on the Rofan Care website is not intended nor recommended as a substitute for medical advice, diagnosis, or treatment. Always seek the advice of your own physician or another qualified healthcare professional regarding any medical questions or conditions.
The use of Rofan Care content is governed by the Rofan Care Terms of Use. ©2018 Rofan Care, Inc. All rights reserved.


Rofancare top Picks