تخصص طب الاورام وكل ما تريد معرفته عنه - Oncology

  • 30 مايو، 2023
  • 1498
  • #الأورام

 تخصص طب الأورام (Oncology) هو فرع من الطب يركز على تشخيص وعلاج الأورام السرطانية.  تُعرف الأورام بأنها تكوّنات غير طبيعية تحدث في الجسم نتيجة لتكاثر خلايا غير طبيعي وغير مسيطر عليه. 

يهتم طب الأورام بدراسة طبيعة الأورام وتصنيفها ونموها وانتشارها في الجسم، بالإضافة إلى وصف وتطبيق العلاجات المناسبة للمرضى المصابين بالسرطان ويُطلق على الأطباء الذين يتخصصون في علاج الأورام اسم أطباء الأورام أو أطباء السرطان.

يشتمل تخصص الأورام على عدة تخصصات فرعية، بما في ذلك:

  1. طب الأورام السريري :
    يشمل تشخيص وعلاج الأورام السرطانية من خلال الجراحة. يتضمن ذلك إجراء عمليات استئصال الأورام وإجراءات التجميل الترميمية بعد إزالة الأورام .

     

  2. طب الأورام الداخلي :
    يتعامل مع علاج الأورام باستخدام العلاج الإشعاعي والعلاج الدوائي. يتضمن ذلك استخدام الأشعة السينية والأشعة الجسيمية والأدوية المضادة للأورام للتحكم في نمو الخلايا السرطانية .

     

  3. طب الأورام النسائية :
    يركز على تشخيص وعلاج الأورام السرطانية التي تؤثر على الجهاز التناسلي للمرأة، مثل سرطان الثدي وسرطان عنق الرحم وسرطان المبيض .

     

  4. طب الأورام الأطفال :
    يختص في تشخيص وعلاج الأورام السرطانية التي تصيب الأطفال . تتضمن أمثلة على ذلك سرطان الدم والأورام الأخرى التي تحدث في سن الطفولة.


هذه بعض التخصصات الفرعية في طب الأورام، ولا يقتصر الأمر على ذلك، حيث يمكن أن توجد تخصصات أخرى تعتمد على اهتمامات وخبرات الأطباء والباحثين في المجال.

يعتبر تخصص الأورام تحديًا كبيرًا ومتعدد التخصصات، حيث يتطلب علاج السرطان فريقًا متعدد التخصصات يتضمن أطباء الأورام والجراحين والأخصائيين الإشعاعيين والأطباء المعالجين بالأدوية وغيرهم من الخبراء الصحيين.
 

التشخيص :

يشمل تشخيص الأورام مجموعة من الإجراءات والتقنيات التي تساعد في تحديد وتصنيف نوع الورم وتحديد مدى انتشاره في الجسم. يشتمل تشخيص الأورام على الخطوات التالية:

  1. التاريخ الطبي والفحص السريري:
    يتم جمع المعلومات حول أعراض المريض وتاريخه الصحي السابق والتاريخ العائلي للأورام. يتم أيضًا إجراء فحص سريري لتقييم العلامات الظاهرة على الجسم.

     

  2. التصوير الطبي :
    يشمل استخدام
    تقنيات التصوير المختلفة للحصول على صور دقيقة للأنسجة والأعضاء في الجسم. يمكن استخدام التصوير بالأشعة السينية، التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)، التصوير بالموجات فوق الصوتية (الألتراساوند)، التصوير بالتصوير المقطعي المحوسب (CT scan) وغيرها من التقنيات التي تستخدم للكشف عن الأورام و تحديد حجمها وموقعها ومدى انتشارها.
     

  3. التصوير النووي:
    يتم استخدام تقنيات التصوير النووي مثل التصوير بالتصوير المقطعي الموجب للإلكترونات (PET-CT) والتصوير النووي بالمقطع المفرد (SPECT) لتقييم نشاط الخلايا السرطانية وانتشارها في الجسم.

     

  4. االخزعة ( Biopsy ):
     يتم أخذ عينة صغيرة من الأنسجة المشتبه بها من خلال عملية تسمى الخزعة (Biopsy) لتحليلها مجهريًا. يمكن أن تكون الخزعة قابلة للتنفيذ بعدة طرق، مثل خزعة بالإبرة الرقيقة (Fine Needle Aspiration) أو الخزعة المفتوحة (Open Biopsy) أو الخزعة بالمنظار (Endoscopic Biopsy). يساعد التحليل المجهري في تحديد نوع الخلايا الموجودة وتشخيص الورم.

     

  5. التحاليل المختبرية:
    يتم إجراء تحاليل مختبرية لتقييم وظائف الأعضاء والتحقق من وجود مؤشرات سرطانية مثل وجود مستويات مرتفعة من الأورام المعوية (Tumor markers) في الدم.

بناءً على النتائج المستخلصة من هذه الخطوات التشخيصية، يتم تحديد نوع الورم ومرحلته (تصنيفه حسب حجمه وانتشاره)، وهذا يساعد في تحديد خيارات العلاج المناسبة ووضع خطة الرعاية الملائمة للمريض. يجب أن يتم إجراء التشخيص بواسطة فريق طبي متخصص في طب الأورام.

 

انواع الأورام :

هناك العديد من أنواع الأورام، وتختلف وفقًا للأعضاء أو الأنسجة التي ينشأون منها. يمكن تصنيف الأورام إلى نوعين رئيسيين: الأورام الحميدة والأورام الخبيثة.

  1. الأورام الحميدة:
    تشير إلى الأورام التي تكون غير سرطانية وغالبًا ما تكون غير ضارة. تتميز الأورام الحميدة بنموها ببطء وعدم انتشارها إلى أجزاء أخرى من الجسم. بعض أمثلة الأورام الحميدة تشمل الورم الليفي، والخراجات الدهنية، والبقع البنية، والنموات العظمية.

     

  2. الأورام الخبيثة (السرطان):
    تشير إلى الأورام التي تكون سرطانية وتمتلك القدرة على الانتشار إلى أجزاء أخرى من الجسم. تتميز الأورام الخبيثة بنموها السريع وقدرتها على التسبب في تدمير الأنسجة المحيطة والأعضاء القريبة. بعض أمثلة الأورام الخبيثة تشمل سرطان الثدي، وسرطان الرئة، وسرطان البروستاتا، وسرطان الكولون.

     

تتفاوت أنواع الأورام الخبيثة في تصنيفها وتصنيفها الدقيق بناءً على نوع الأنسجة التي نشأت منها وموقعها في الجسم. على سبيل المثال، سرطان الثدي يمكن تصنيفه إلى أنواع مختلفة مثل سرطان الثدي القرني، وسرطان الثدي الظهاري، وسرطان الثدي اللوبروليفي.

ومن الجدير بالذكر أن هذا مجرد نظرة عامة حول أنواع الأورام، وتعتبر هناك تفاصيل أكثر تعقيدًا واختلافًا في تصنيف الأورام وفقًا للتجاويف الدقيقة والعلمية في مجال طب الأورام.

 

العلاج :


علاج الأورام يعتمد على عدة عوامل، بما في ذلك نوع الورم، مرحلته، موقعه، وحالة المريض بشكل عام. قد يتضمن علاج الأورام مجموعة من الخيارات المختلفة، وقد يتم استخدام تركيبة من هذه العلاجات لتحقيق أفضل النتائج. إليك بعض الخيارات الشائعة لعلاج الأورام:

  1. الجراحة:
    يتم
    استخدام الجراحة لإزالة الورم بشكل كامل من الجسم. يعتمد نطاق الجراحة على حجم الورم وموقعه. يمكن أن تكون الجراحة محدودة لإزالة الورم فقط، أو يمكن أن تشمل إزالة الأنسجة المحيطة بالورم والغدد اللمفاوية المجاورة.
     

  2. العلاج الإشعاعي:
    يستخدم العلاج الإشعاعي لاستهداف وتدمير الخلايا السرطانية باستخدام أشعة عالية الطاقة. يمكن استخدام العلاج الإشعاعي قبل الجراحة لتقليل حجم الورم أو بعد الجراحة للتأكد من إزالة جميع الخلايا السرطانية. قد يتم استخدامه أيضًا كعلاج رئيسي إذا كان الورم غير قابل للجراحة.

     

  3. العلاج الكيميائي:
    يشمل استخدام الأدوية المضادة للأورام (العلاج الكيميائي) للتدمير الخلايا السرطانية في الجسم. يعمل العلاج الكيميائي على منع تكاثر الخلايا السرطانية وقتلها. يمكن أن يتم استخدام العلاج الكيميائي قبل الجراحة أو العلاج الإشعاعي لتقليل حجم الورم أو كعلاج رئيسي.

     

  4. العلاج المناعي:
    يستخدم العلاج المناعي لتعزيز نظام المناعة الذاتي للجسم لمحاربة الخلايا السرطانية. يشمل ذلك استخدام الأدوية المناعية المستهدفة والعلاجات البيولوجية لتعزيز استجابة المناعة ضد الأورام.

     

  5. العلاج المستهدف:
    يستخدم العلاج المستهدف لاستهداف تحديد خصائص الخلايا السرطانية بشكل مباشر وتدميرها دون التأثير على الخلايا السليمة المحيطة. يمكن أن يشمل العلاج المستهدف استخدام الأدوية المستهدفة والعلاجات الهدفية لتحقيق هذا الهدف.

     

تذكر أن الخطة العلاجية تعتمد على حالة كل مريض بشكل فردي، وعلى النتائج التشخيصية وتقييم الأطباء المختصين. يجب على المريض التواصل ومناقشة الخيارات المتاحة مع فريق الرعاية الصحية لاتخاذ القرار المناسب والملائم لحالته.

 

رعاية ما بعد العلاج للأورام :

رعاية ما بعد العلاج للأورام هي جزء مهم من رحلة الشفاء للمرضى. بعد انتهاء العلاج الأولي، قد يحتاج المرضى إلى رعاية ومتابعة مستمرة لتحقيق التعافي الكامل وللتعامل مع التأثيرات الجانبية والنفسية للعلاج. إليك بعض جوانب الرعاية ما بعد العلاج للأورام:

  • متابعة دورية:
    يتطلب رعاية ما بعد العلاج متابعة دورية مع فريق الرعاية الصحية المختص. يتم خلال هذه المتابعات إجراء فحوصات وفحوصات طبية منتظمة لمراقبة أي عودة للورم أو تطورات جديدة.

     
  • إدارة الآثار الجانبية:
    قد تكون العلاجات السرطانية مصحوبة بآثار جانبية مؤقتة أو دائمة. يتطلب الأمر مراقبة وإدارة هذه الآثار الجانبية بشكل فعال، وقد تشمل ذلك الألم، والتعب، والغثيان، وفقدان الشهية، وتغيرات الوظائف الجسدية والعاطفية. يتم توفير الدعم اللازم والعلاج المناسب للتعامل مع هذه الآثار الجانبية.

     
  • التأهيل والعلاج التجميلي:
    قد يحتاج بعض المرضى إلى برامج تأهيلية بعد العلاج لاستعادة الوظائف الجسدية والعاطفية المتأثرة. يمكن أن تشمل هذه البرامج التأهيل البدني والتنفسي والنفسي، بالإضافة إلى العلاجات التجميلية للتعامل مع التغيرات المظهرية.

     
  • الدعم النفسي والاجتماعي:
    يعاني العديد من المرضى من تحديات نفسية واجتماعية بعد العلاج، مثل القلق والاكتئاب والعزلة الاجتماعية. يتوجب توفير دعم نفسي واجتماعي قوي للمرضى وأفراد أسرهم، سواء من خلال المشورة النفسية أو الدعم النفسي الجماعي أو المجموعات الدعم.

     
  • التغذية الصحية:
    تلعب التغذية الصحية دورًا هامًا في رعاية ما بعد العلاج. يجب تناول نظام غذائي متوازن وغني بالعناصر الغذائية لتعزيز الشفاء وتعزيز صحة الجسم بعد العلاج.

     
  • مراقبة متابعة طويلة الأمد:
    يمكن أن تستمر مراحل متابعة طويلة الأمد لمتابعة حالة المريض واكتشاف أي عودة للورم أو تأثيرات جديدة. يتم تحديد جدول المتابعة حسب نوع الورم ومرحلته وعوامل أخرى ذات صلة.

تهدف رعاية ما بعد العلاج للأورام إلى تحقيق تحسين الجودة الحياة للمرضى وتقديم الدعم الشامل لهم وأفراد أسرهم. تتطلب هذه الرعاية التعاون بين الأطباء المختصين وفرق الرعاية الصحية والمرضى وأفراد العائلة.

تخصص طب الأورام هو تخصص مهم وحساس في مجال الطب، حيث يعمل الأطباء في هذا التخصص على تقديم الرعاية الشاملة للمرضى المصابين بالسرطان والعمل على تحسين نتائج العلاج ورفع معدلات البقاء على قيد الحياة للمرضى.

 

 

شارك المقال