تخصص الاشعة و كل ما تريد معرفته عنه - Radiology

  • 3 يونيو، 2023
  • 3817
  • #اشعه

تخصص الأشعة (Radiology)، هو فرع من فروع الطب يركز على استخدام الأشعة والتقنيات الإشعاعية في التشخيص والعلاج الطبي. يعنى طب الأشعة بدراسة الصور الإشعاعية للأنسجة والأعضاء والجسم بشكل عام لتشخيص الأمراض والإصابات ومراقبة استجابة العلاج.

تخصص الأشعة يعتبر حاسمًا في مجال الرعاية الصحية، حيث يساهم في تشخيص الأمراض والإصابات وتقييم الوضع الصحي للمرضى. يعمل أطباء الأشعة على استخدام التقنيات الإشعاعية المختلفة للحصول على صور دقيقة للأعضاء والأنسجة في الجسم. يتعاونون مع فرق الرعاية الصحية الأخرى لتشخيص الحالات وتحديد خطط العلاج المناسبة.

تخصص طب الأشعة يتضمن عدة تخصصات فرعية تتعلق بالتقنيات الإشعاعية المختلفة وتطبيقاتها الطبية.
إليك بعض التخصصات الفرعية في طب الأشعة:

  1. طب الأشعة التشخيصية (Diagnostic Radiology):
    يشمل تشخيص الأمراض والإصابات وتقييم الحالات الطبية بواسطة الأشعة وتحليل الصور الإشعاعية.

     
  2. طب الأشعة التداخلية (Interventional Radiology):
    يتضمن إجراء الإجراءات العلاجية والتدخلات الإشعاعية التي تستخدم توجيه الأشعة لإدخال الأدوات الجراحية للعلاج أو التشخيص.

     
  3. طب الأشعة النووية (Nuclear Medicine):
    يتعامل مع استخدام المواد المشعة والتقنيات النووية لتشخيص الأمراض وعلاجها.

     
  4. طب الأشعة العلاجي (Radiation Oncology):
    يشمل استخدام الأشعة الكهرومغناطيسية عالية الطاقة في علاج الأورام السرطانية. يتضمن ذلك تخطيط وتنفيذ الجلسات العلاجية الإشعاعية لتدمير الخلايا السرطانية وتقليل الأضرار على الأنسجة السليمة.

 

 

الاشعة التشخيصية والاشعة العلاجية الطبية واستخداماتها:



     الأشعة التشخيصية:

الأشعة التشخيصية والعلاجية الطبية تستخدم في مجموعة واسعة من التطبيقات والاستخدامات في المجال الطبي. إليك بعض التقنيات الإشعاعية و استخداماتها الشائعة :

  1. التصوير بالأشعة السينية (X-ray Imaging):

تصوير الأشعة السينية يستخدم على نطاق واسع في مجال الطب للتشخيص والمتابعة للعديد من الحالات الصحية. يعتبر التصوير بالأشعة السينية عملية سريعة وسهلة التنفيذ، ويعرض الأطباء على الصور التي تكشف عن تفاصيل هيكلية مهمة مثل العظام والرئتين والقلب والمفاصل والمجاري التنفسية والجهاز الهضمي.

تستخدم التصوير بالأشعة السينية في عدة تطبيقات طبية، بما في ذلك:

- تشخيص الكسور والتئام العظام:
    يتم استخدام الأشعة السينية للكشف عن الكسور في العظام وتقييم التئامها.

- تشخيص الأمراض الرئوية:
   تستخدم لتشخيص أمراض الرئة مثل التهاب الرئة والسل والأورام الرئوية والتهوية الرئوية.

- تشخيص تشوهات المفاصل والعمود الفقري:
   يمكن تصوير المفاصل والعمود الفقري بالأشعة السينية للكشف عن التشوهات مثل الكسور أو تهتك الأربطة او التهاب المفاصل .

- تصوير الأسنان:
   تستخدم لتشخيص مشاكل الأسنان والتهابات اللثة ووجود تسوس الأسنان.

- تشخيص أمراض الهضم والمجاري البولية:
   يمكن استخدام الأشعة السينية لرصد أمراض القولون والمرارة والمسالك البولية.

تصوير الأشعة السينية يعتبر آمنًا بشكل عام، ومع ذلك، يتم اتخاذ الاحتياطات اللازمة لتقليل تعرض الجسم للأشعة السينية. يجب أن يتم استخدام هذه التقنية تحت إشراف أطباء مؤهلين للحصول على تقدير دقيق للحالة الطبية.

 

  2. التصوير المقطعي المحوسب (Computed Tomography, CT scan):

يعتمد على تقنية الأشعة السينية المتقدمة لإنتاج صور مقطعية ثلاثية الأبعاد للأعضاء والأنسجة. يوفر تفاصيل دقيقة وشاملة عن الهيكل الداخلي للأجسام ويستخدم في تشخيص الأورام والإصابات الحادة والتشوهات التشريحية والتصنيف الدقيق للأورام. يتم تنفيذ الفحص باستخدام آلة CT التي تدور حول المريض وتلتقط سلسلة من الصور المقطعية.

تقنية CT scan توفر صورًا مفصلة للأنسجة والهياكل الداخلية بطريقة أكثر دقة من التصوير الشعاعي التقليدي. تتميز بالقدرة على تحديد تفاصيل دقيقة في الأعضاء والأوعية الدموية والأورام والتشوهات والإصابات. يمكن تحديد كثافة ومظهر الأنسجة المختلفة في الجسم بشكل واضح في الصور المقطعية.

يستخدم التصوير المقطعي المحوسب في العديد من التطبيقات الطبية، بما في ذلك:

- تشخيص ومتابعة أمراض الأعضاء الداخلية مثل الدماغ والصدر والبطن والحوض.
-تشخيص الأمراض القلبية: يستخدم لتشخيص تضيق الشرايين التاجية والأمراض القلبية الأخرى.
- تشخيص الأورام: يستخدم لتشخيص وتقييم الأورام السرطانية في مختلف أجزاء الجسم.
-  تشخيص الإصابات والحالات الحادة: يمكن استخدامه للكشف عن الإصابات الحادة مثل الكسور والنزيف الداخلي.
- توجيه إجراءات التدخل التشخيصية والعلاجية مثل البيوبسي والتجويف الشعاعي.
- تخطيط وتخطيط عمليات الجراحة.

يتم تنفيذ التصوير المقطعي المحوسب تحت إشراف أطباء متخصصين في الأشعة، وتتطلب بعض الحالات الإعداد المسبق مثل استخدام مواد تبييض لتحسين تباين الصورة. تعتبر التقنية آمنة بشكل عام، ومع ذلك، يتم اتخاذ الاحتياطات اللازمة لتقليل تعرض المريض للأشعة. 

 

3. التصوير بالرنين المغناطيسي (Magnetic Resonance Imaging, MRI):

هو تقنية تشخيصية تستخدم المجالات المغناطيسية وإشارات الراديو لإنتاج صور مفصلة للأنسجة والهياكل الداخلية في الجسم. يعتمد هذا النوع من التصوير على خاصية تركيب الذرات في الجسم، حيث يتم تطبيق مجال مغناطيسي قوي ونبضات من الراديو لتحفيز الذرات في الجسم ومن ثم تسجيل الإشارات المنبعثة منها.

تقنية التصوير بالرنين المغناطيسي توفر صورًا ثلاثية الأبعاد مفصلة للأنسجة الناعمة والهياكل الداخلية بشكل مفصل. يتميز MRI بقدرته على تمييز بين أنواع مختلفة من الأنسجة بناءً على خواصها المغناطيسية وماء الخلية. وبالتالي، يمكن رؤية الأعضاء الداخلية والأنسجة بوضوح عالي وبدقة تفصيلية.

تستخدم تقنية التصوير بالرنين المغناطيسي في العديد من التطبيقات الطبية، بما في ذلك:

 -تشخيص الأمراض العصبية: يستخدم لتشخيص أمراض الدماغ والحبل الشوكي والأعصاب المحيطية والعمود الفقري.
- تشخيص أمراض القلب و الأوعية الدموية: يمكن استخدامه لتشخيص تضيق الأوعية الدموية والأنيوريزمات وأمراض الشرايين.
- كشف وتشخيص الأورام والأورام السرطانية.
- تشخيص أمراض المفاصل: يستخدم للكشف عن التهابات المفاصل وتشوهاتها وتمزق الغضاريف..
- تشخيص الأمراض الجهازية مثل أمراض الكبد والكلى والمرارة.

يعتبر التصوير بالرنين المغناطيسي آمنًا بشكل عام، حيث لا تستخدم الأشعة السينية في هذه التقنية. ومع ذلك، يجب استبعاد بعض الحالات التي يمكن أن تكون لها تأثير على المغناطيسية، مثل وجود أجسام معدنية في الجسم أو الحوامل. يتم تنفيذ التصوير بالرنين المغناطيسي تحت إشراف أطباء متخصصين في الأشعة.

 

4. التصوير بالموجات فوق الصوتية -الألتراساوند (Ultrasound Imaging):

 هو تقنية تشخيصية تستخدم الموجات فوق الصوتية لإنتاج صور للأنسجة والهياكل الداخلية للجسم. تعتمد هذه التقنية على توليد واستقبال موجات صوتية عالية التردد تنعكس من الأنسجة وتحولها إلى صور ثنائية الأبعاد أو ثلاثية الأبعاد.

تقنية التصوير بالموجات فوق الصوتية توفر صورًا حية وديناميكية للأنسجة والأعضاء الداخلية بدون استخدام أشعة تشع. تستخدم الموجات فوق الصوتية لتشخيص العديد من الحالات الطبية، بما في ذلك:

- متابعة الحمل و مراقبة نمو وصحة الجنين .
- تشخيص مشاكل الأعضاء الداخلية مثل الكبد والكلى والرئتين والمرارة.
- كشف وتقييم الأورام والكتل الغير طبيعية في الأنسجة.
- مساعدة في توجيه إجراءات القسطرة والتدخل التشخيصي.
-تقييم أمراض القلب والأوعية الدموية واكتشاف التجلطات الدموية.

يتم تنفيذ التصوير بالموجات فوق الصوتية بواسطة جهاز محمول يحتوي على محول يرسل ويستقبل الموجات الصوتية. يتم تحريك المحول على سطح الجسم المراد فحصه بواسطة جيل مائي لتحسين انتقال الموجات الصوتية.

تعتبر التصوير بالموجات فوق الصوتية آمنًا وغير ضار، ويمكن تنفيذه في العديد من الإعدادات الطبية مثل المستشفيات والعيادات الخارجية. يمكن أيضًا أن يكون للأطباء التخصص في طب الأشعة تدريب إضافي في تصوير الموجات فوق الصوتية وتفسير الصور التي تم الحصول عليها.

 

      الأشعة العلاجية:
 

1. العلاج الاشعاعي  (Radiation therapy):

هو تقنية علاجية تستخدم الأشعة العالية الطاقة لعلاج ومكافحة الأمراض، وبشكل خاص الأمراض السرطانية. يعمل العلاج الإشعاعي عن طريق توجيه الأشعة العالية الطاقة نحو الخلايا المراد تدميرها أو التحكم فيها، ويهدف إلى تدمير الخلايا السرطانية وتقليل حجم الأورام أو التخفيف من أعراض المرض.

تعتمد العلاج الإشعاعي على قدرة الأشعة العالية الطاقة على التأثير على الحمض النووي داخل خلايا الورم، مما يعيق قدرتها على الانقسام والنمو. يتم تصميم خطة العلاج الإشعاعي بعناية وفقًا لنوع السرطان وموقعه وحجمه، ويتم تنفيذ العلاج عبر جلسات متكررة على مدار فترة زمنية محددة.

تستخدم العلاج الإشعاعي في العديد من الاستخدامات، بما في ذلك:

 - علاج الأورام السرطانية:
يستخدم العلاج الإشعاعي لعلاج الأورام السرطانية في مختلف أجزاء الجسم، بما في ذلك الثدي، والرئتين، والبروستاتا، والدماغ، والرحم، والمستقيم، وغيرها.

 - العلاج الاستقلابي:
يمكن استخدام العلاج الإشعاعي لتقليل حجم الأورام السرطانية قبل إجراء جراحة الاستئصال أو لتخفيف الأعراض والآلام المرتبطة بالأورام السرطانية.

 - العلاج المساند:
يستخدم العلاج الإشعاعي كجزء من العلاج المتكامل للسرطان، بجانب الجراحة أو العلاج الكيميائي، لضمان استهداف وتدمير الخلايا السرطانية المتبقية بعد الإجراءات الأخرى.

 - تخفيف الأعراض:
يمكن استخدام العلاج الإشعاعي لتقليل الأعراض المرتبطة بالأورام السرطانية، مثل الألم والنزيف وضيق التنفس، وتحسين جودة حياة المرضى.

- علاج أمراض الدم:
يمكن استخدامه للتحكم في نمو الخلايا الدموية السرطانية وتخفيض مستوى الخلايا الطبيعية.

تُعد العلاجات الإشعاعية معقدة وتتطلب فريقًا متخصصًا يتألف من أطباء الأشعة وفنيي الأشعة ومختصي العلاج الإشعاعي. يتم تخطيط وتنفيذ العلاج الإشعاعي بعناية لضمان تحقيق أفضل النتائج العلاجية وتقليل المضاعفات المحتملة.

 

2. العلاج النووي (Nuclear medicine):

هو فرع من طب الأشعة يستخدم المواد المشعة بواسطة المواد المشعة النووية (المشعة النووية) للتشخيص والعلاج. يتم تطبيق هذه التقنية من خلال إدخال مركبات مشعة داخل الجسم (عن طريق الفم، الوريد، أو التنفس)، وتسمح للأطباء بتحديد وتصوير وظائف الأعضاء والنسيج الحيوي. وفي العلاج النووي، يتم استهداف الأورام والأمراض المعينة باستخدام المشعات النووية.

تتضمن استخدامات العلاج النووي ما يلي:

 - العلاج الإشعاعي الداخلي (Internal radiation therapy):
يستخدم العلاج النووي لتوجيه جرعات من الأشعة المشعة مباشرة إلى الأورام السرطانية أو الأمراض الأخرى. يتم إدخال المشعة النووية إما عن طريق الفم أو الوريد أو غيرها من الطرق، وتتراكم في المناطق المستهدفة للعلاج. يستخدم ذلك لتدمير الخلايا السرطانية أو للتخفيف من أعراض الأمراض الأخرى.

 - التشخيص النووي (Nuclear diagnostic imaging):
يتم استخدام المواد المشعة للحصول على صور تشخيصية توضح وظائف وهيكل الأعضاء في الجسم. يتم تطبيق هذه التقنية للكشف عن الأورام السرطانية، والتقييم الوظيفي للقلب والدماغ، والكشف عن الأمراض العضوية والوعائية. و يستخدم الأشعة النووية للتشخيص وتقييم أمراض محددة مثل السرطان وأمراض الغدة الدرقية.

 - العلاج بالمشعات المشعة (Radionuclide therapy):
يستخدم العلاج النووي لعلاج بعض أنواع السرطانات وأمراض الغدد الصماء والأمراض الأخرى. يتم حقن المشعة النووية داخل الجسم أو إعطاؤها عن طريق الفم، وتتراكم في الأورام أو الأنسجة المستهدفة للعلاج.

يتطلب العلاج النووي فريقًا متخصصًا يتضمن أطباء الطب النووي والفنيين النوويين والمتخصصين في الأشعة. يتم تخطيط وتنفيذ العلاج النووي بعناية لضمان تحقيق النتائج العلاجية المثلى وتقليل المضاعفات المحتملة.

تستخدم العلاجات النووية في مجموعة متنوعة من الحالات والأمراض، بما في ذلك:

 -علاج أمراض الغدة الدرقية:
يتم استخدام العلاج النووي لعلاج تضخم الغدة الدرقية وأمراض فرط النشاط الدرقي (فرط النشاط الدرقي).

 -علاج الأورام السرطانية:
يمكن استخدام العلاج النووي لعلاج بعض أنواع الأورام السرطانية، مثل سرطان الغدة الدرقية وسرطان العظام.

 -علاج أمراض الدم:
يمكن استخدام العلاج النووي لعلاج بعض أمراض الدم الخبيثة، مثل لوكيميا العظام.

 -علاج أمراض الغدد الصماء:
يستخدم العلاج النووي للتحكم في إفراز الهرمونات في الغدد الصماء المفرطة أو غير الطبيعية.

تعتمد العلاجات النووية على استخدام المواد المشعة بجرعات آمنة وفقًا لتوجيهات الأطباء المتخصصين في طب الأشعة النووية. يجب أن يتم إجراء هذه العلاجات تحت إشراف أطباء مؤهلين وفقًا للبروتوكولات المحددة لضمان السلامة والفعالية.

هذه بعض استخدامات الأشعة التشخيصية والعلاجية الطبية. يجب مراجعة الأطباء المتخصصين لتحديد الاستخدامات المحددة وتقديم الرعاية الطبية الملائمة. 
 

 

اهمية تخصص الاشعة في المجال الطبي :
 

تعتبر الأشعة الطبية أداة قوية لتشخيص الأمراض ومراقبة تطور الحالات الطبية، وتساهم في تقييم الأعضاء والنسيج الداخلي للجسم. وفيما يلي نظرة عامة على تخصص الأشعة الطبية وأهميته في المجال الطبي:
 

  1. التشخيص الشعاعي:
    تستخدم الأشعة الطبية تقنيات التصوير المختلفة مثل الأشعة السينية والرنين المغناطيسي والتصوير المقطعي المحوسب والأشعة التداخلية والأشعة فوق الصوتية لتشخيص الأمراض والإصابات. يتم إنتاج صور طبية دقيقة وتفصيلية تساعد الأطباء على تحديد التشخيص السليم وتخطيط العلاج المناسب.

     

  2. المتابعة والتقييم:
    تعتبر الأشعة الطبية أداة قوية لمتابعة تطور الحالات الطبية وتقييم فعالية العلاج. يتم استخدامها للتحقق من تقدم العلاج واكتشاف أي تغييرات أو تطورات في الحالة الصحية للمريض.

     

  3. الكشف المبكر عن الأمراض:
    تلعب الأشعة الطبية دورًا هامًا في الكشف المبكر عن الأمراض، بما في ذلك الأورام السرطانية والتشوهات العضوية والتهابات الأعضاء. تمكن الأشعة الطبية الأطباء من اكتشاف هذه الحالات في مراحلها المبكرة، مما يزيد فرص الشفاء ويحسن نتائج العلاج.

     

  4. الإرشاد الجراحي:
    تستخدم الأشعة الطبية لتوجيه العمليات الجراحية وتحديد المواقع الحساسة والهياكل الداخلية للجسم. يساعد ذلك في تقليل المخاطر الجراحية وزيادة دقة الإجراءات الجراحية.

     

  5. العلاج الإشعاعي:
    يستخدم الأطباء المتخصصون في الأشعة الطبية العلاج الإشعاعي لمكافحة الأورام السرطانية. يتم توجيه جرعات معينة من الإشعاع نحو الأورام لتدمير الخلايا السرطانية والحد من نموها.

تخصص الأشعة هو تخصص طبي حيوي يساهم في تشخيص الأمراض وتقديم العلاج اللازم. يعتبر الاستخدام الفعال والآمن للأشعة والتقنيات الإشعاعية تحت إشراف أطباء الأشعة جزءًا أساسيًا من الرعاية الصحية الحديثة.

شارك المقال