ملح الطعام و تأثيره على دماغك

  • Nov. 2, 2018
  • 3379
  • #General_Health

ملح الطعام , ما تأثير الافراط في تناول الملح على دماغك ؟

من الحقائق المعروفة أن الكثير من ملح الطعام  في نظامنا الغذائي يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وارتفاع ضغط الدم ولكن من غير المعروف أن الأمراض المرتبطة بالدماغ ، مثل الأمراض القلبية الوعائية ،والسكتة الدماغية ، والضعف الإدراكي ، كلها مرتبطة بالملح الغذائي! وكما أوضح مؤلفو بحث نشر في مجلة فقد تم اقتراح آلية واحدة ممكن أن تكون وراء هذه التأثيرات السلبية تتضمن ما يسمى بالخلايا البطانية داخل الأوعية الدموية الدماغية ،الخلايا البطانية مسؤولة عن تنظيم الأوعية الدموية ،والاكثار من الملح يرتبط مع خلل في هذه الخلايا. من المعروف أن الخلل في الخلايا الظهارية يمكن أن يؤدي إلى العديد من الأمراض المزمنة ، إلا أنه لا يزال من غيرالواضح كيف يمكن أن يؤثر ضعف الخلايا البطانية بسبب الافراط في الملح على الدماغ على المدى الطويل!هذا جدا مهم بشكل خاص بالنظر إلى أن الدماغ يعتمد بشدة على تدفق الأوكسجين بشكل ثابت وسليم ليعمل بشكل صحيح و  من فوائد ملح الطعام , يستخدم على نطاق واسع في الطهي والمحافظة على الأطعمة، ولكن يجب استخدامه بحذر، حيث ينبغي الحصول على كمية مناسبة من الملح اليومية وعدم تناوله بكميات كبيرة.

ماهي اضرار الملح ؟ 

الملح يعد ضروريًا لصحة الإنسان وللحفاظ على وظائف الجسم الطبيعية ويحتوي على معادن مهمة مثل الصوديوم والبوتاسيوم والكلور. ومع ذلك، إذا تناول الشخص كمية كبيرة من الملح بانتظام، فقد يتعرض لبعض المخاطر الصحية التي تشمل:

  • زيادة ضغط الدم :  إذا كان لديك ارتفاع ضغط الدم، فقد يؤدي تناول كميات كبيرة من الملح إلى زيادة ضغط الدم. يجب على الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم تقليل تناولهم للملح.

  • تدهور صحة القلب والأوعية الدموية: يمكن لتناول كميات كبيرة من الملح أن يؤدي إلى تدهور صحة القلب والأوعية الدموية. فقد يؤدي الاستهلاك الزائد للملح إلى تراكم الصوديوم في الدم، مما يسبب زيادة في حجم الدم ويزيد من الضغط على القلب والأوعية الدموية.

  • زيادة خطر الإصابة بأمراض الكلى: تعتبر الكلى هي الجهاز الذي يساعد في التخلص من الصوديوم والكلور الزائد في الجسم. ومع ذلك، إذا كنت تتناول كميات كبيرة من الملح، فقد يؤدي ذلك إلى تحميل الكلى بشكل زائد وزيادة خطر الإصابة بأمراض الكلى.

  • زيادة خطر الإصابة بأمراض السكري: قد يزيد تناول الكثير من الملح من خطر الإصابة بأمراض السكري من النوع الثاني، حيث يتعرض الجسم لتعرض الخلايا للتهاب الأنسجة والمضاعفات الصحية الأخرى.

 

من بدائل ملح الطعام : 

توجد العديد من بدائل الملح التي يمكن استخدامها في الطهي والتحضيرات الغذائية، وتشمل:

  • الأعشاب والتوابل: يمكن استخدام الأعشاب والتوابل لتحسين نكهة الأطعمة بدلاً من استخدام الملح. ومن بين هذه الأعشاب والتوابل: البصل والثوم والزعتر والريحان والكزبرة والزنجبيل والكركم والفلفل الحار والحلو.

  • عصير الليمون والليمون الحامض: يمكن استخدام عصير الليمون والليمون الحامض لإضفاء نكهة حامضية على الطعام.

  • الخل: يمكن استخدام الخل لتحسين نكهة الطعام بدلاً من الملح، ويمكن استخدام أنواع مختلفة من الخل مثل الخل الأبيض والخل الأحمر والخل البلسميك.

 

 الفرق بين ملح الهيمالايا والملح العادي

  • اللون : يتميز ملح الهيمالايا بلون وردي فاتح بينما يكون الملح العادي عادةً أبيض أو شبه شفاف.

  • التركيب الدقيق : يحتوي ملح الهيمالايا على بعض المعادن الأخرى بجانب الصوديوم والكلور، مثل المغنيسيوم والبوتاسيوم والكالسيوم، بينما يتكون الملح العادي في الغالب من الصوديوم والكلور فقط.

  • المصدر : يستخرج ملح الهيمالايا من مناجم الهيمالايا في باكستان، في حين يتم استخراج الملح العادي عادةً من مناجم الملح في العديد من دول العالم.

  • الطعم : يعتبر ملح الهيمالايا طعمه أكثر نعومة وخفة بالمقارنة مع الملح العادي.

  • السعر: يكون ملح الهيمالايا عادةً أكثر تكلفة من الملح العادي، نظرًا لصعوبة استخراجه وندرته في الأسواق.

 

 كيف يؤثر الملح الزائد على محور القناة الهضمية في الدماغ؟

قام فريق من الباحثين بتغذية مجموعة من الفئران باعتماد حمية انسان غذائية (مرتفعة في الملح) لمدة 12 أسبوعا بعد الأسابيع القليلة الأولى ، لوحظ وجود خلل وظيفي في الخلايا البطانية ، وكذلك انخفاض في تدفق الدم إلى الدماغ ، في الفئران! لم يلاحظ أي تغيير على ضغط الدم للفئران. الاكتشاف المهم هو الزيادة في مايسمى خلايا الدم البيضاء TH17,ان هذه الزيادة تؤدي إلى زيادة في مستويات جزيئات السيتوكينات المحرضة على الالتهاب. أراد الباحثون معرفة ما إذا كانت نتائجهم سوف تتكرر في الخلايا البشرية أم لا. لذلك ، عالجوا الخلايا البطانية وحصلوا على نتائج مماثلة! يمكن للتغيرات في النظام الغذائي عكس الآثار السلبية، الخبر السار هو أن الآثار السلبية لنظام غذائي غني بالملح يمكن عكسها. تم إرجاع الفئران إلى نظام غذائي عادي بعد 12 أسبوعًا ، وكانت النتائج مشجعة . ألغيت الآثار الضارة لـ [نظام غذائي غني بالملح] عن طريق إعادة الفئران إلى نظام غذائي عادي. بالإضافة إلى ذلك ، قاموا بتجربة دواء عكس أيضًا تأثيرات الملح الزائد. كان للحمض الأميني نفس التأثير المفيد على الفئران حيث أعادها إلى نظام غذائي عادي. تشير نتائج البحث إلى أن التغييرات في نمط الحياة - أو استخدام نوع جديد من الأدوية - قد تساعد في تعويض الآثار السلبية الناجمة عن اتباع نظام غذائي غني بالملح!

 

مصدر ملح الطعام 

يمكن الحصول على ملح الطعام من مصادر مختلفة، بما في ذلك:

  •  الملح الطبيعي: وهو يستخرج من بحيرات الملح والأنهار المالحة، وتعتمد جودة الملح الطبيعي على نوعية المصدر الذي يتم استخراجه منه.

  •  ملح البحر: يستخرج هذا الملح من المياه البحرية، ويتم تجفيفها لاستخراج الملح. ومن بين أنواعه ملح البحر الأسود وملح البحر المتوسط.

  •  ملح الهيمالايا: يستخرج من مناجم الملح في جبال الهيمالايا، ويتميز بلونه الوردي وطعمه الخفيف، كما يتميز بمحتواه العالي من المعادن والمغذيات.

  •  ملح الصخر: يستخرج هذا الملح من الصخور الملحية، ويتميز بطعمه القوي.

  •  ملح البوتاسيوم: يتم استخراجه من المعادن البوتاسيومية، ويعتبر بديلاً صحياً للملح العادي ويستخدم في التخلص من زيادة الصوديوم في النظام الغذائي.

 

 

 

 

 

Share the post