عملية فتق الحجاب الحاجز عند الأطفال

  • Nov. 2, 2023
  • 858

عملية فتق الحجاب الحاجز عند الاطفال  تحدث عندما يندفع جزء من الأمعاء أو الأنسجة الدهنية من مكانها الطبيعي وتخترق جدار البطن و قد يحدث هذا النوع من الفتق عند الأطفال أيضًا، وهو يعرف بالفتق السربالي   في الحالة التي تظهر فيها الانتفاخة حول السرة و تحدث أسباب فتق الحجاب الحاجز عند الأطفال بشكل عام نتيجة ضعف في العضلات والأنسجة في منطقة البطن و  قد يكون هذا الضعف موجودًا منذ الولادة أو يمكن أن يتطور مع الوقت و  إذا لاحظت الوالدين انتفاخًا حول سرة الطفل أو إذا كان الطفل يعاني من ألم أو تورم في هذه المنطقة، يجب استشارة دكتور  الأطفال أو  دكتور جراح الأطفال لتقدير الحالة واتخاذ القرار المناسب بشأن العلاج أو اجراء عملية فتق الحجاب الحاجز.

 

انواع فتق الحجاب الحاجز عند الاطفال 

فتق الحجاب الحاجز عند الأطفال يمكن أن يكون من نفس الأنواع التي تظهر عند البالغين ومن بين هذه الأنواع الشائعة :

  • فتق الحجاب الحاجز الإبهامي : يمكن أن يحدث فتق الحجاب الحاجز في منطقة الإبهام عند الأطفال. يكون هذا النوع من الفتق شائعًا ويحدث عندما ينزل جزء من الأمعاء أو الأنسجة الداخلية خلف الحجاب الحاجز في منطقة الحوض. إنها حالة شائعة جدًا عند الأطفال.

  • فتق الحجاب الحاجز الفرجي :  يمكن أن يحدث هذا النوع من الفتق عند الأطفال في منطقة الجزء العلوي للفخذ. يمكن أن يكون هذا النوع نادرًا عند الأطفال ويحدث غالبًا لدى النساء.

  • فتق الحجاب الحاجز المولدي : قد يكون لدى بعض الأطفال فتق الحجاب الحاجز منذ الولادة. يمكن أن يظهر هذا النوع من الفتق بسبب عدم انغلاق الفتحة الطبيعية في الحجاب الحاجز.

اعراض فتق الحجاب الحاجز عند الاطفال

فتق الحجاب الحاجز عند الأطفال يمكن أن يظهر بعدة أعراض، وتشمل هذه الأعراض:

  • انتفاخ في منطقة البطن أو الحوض : العرض الرئيسي لفتق الحجاب الحاجز عند الأطفال هو وجود انتفاخ في المنطقة المصابة. قد يكون هذا الانتفاخ واضحًا عند الوقوف أو الضغط عليه وقد يختفي عند الاستلقاء.

  • ألم أو شدة : يمكن أن يشعر الأطفال المصابون بفتق الحجاب الحاجز بألم أو شدة في المنطقة المصابة. الألم يمكن أن يكون متفاوت الشدة وقد يزيد عند الضغط على الفتق.

  • الشعور بالضغط أو العدم الراحة : يمكن للأطفال أن يشعروا بالضغط أو العدم الراحة في المنطقة المصابة.

  • اضطرابات هضمية : بعض الأطفال قد يعانون من اضطرابات هضمية مثل الغثيان أو القيء أو الانتفاخ نتيجة لفتق الحجاب الحاجز.

  • تورم وألم في الخصية (إذا كان الفتق مرتبطًا بالخصية) : في حالة فتق الحجاب الحاجز عند الذكور، قد يكون هناك تورم وألم في منطقة الخصية.

أمراض الحجاب الحاجز

الحجاب الحاجز هو عبارة عن طبقة من العضلات والأنسجة الليفية تفصل منطقة الصدر عن البطن، وهو جزء مهم في الجهاز التنفسي والهضمي. يمكن أن تؤثر العديد من الحالات والأمراض على الحجاب الحاجز. إليك بعض الأمراض والحالات الشائعة المرتبطة بالحجاب الحاجز:

  • فتق الحجاب الحاجز : كما تم ذكره سابقًا، يمكن حدوث فتق في الحجاب الحاجز عند الأطفال والبالغين. هذا يحدث عندما ينزل جزء من الأمعاء أو الأنسجة الداخلية خلف الحجاب الحاجز إلى مناطق أخرى.

  • حروق الحجاب الحاجز : هذه الحالة نادرة وتحدث عندما يكون هناك ثقب أو شق في الحجاب الحاجز، مما يسمح لأعضاء الصدر مثل المعدة أو الأمعاء بالتوغل إلى الصدر.

  • ضعف الحجاب الحاجز : الضعف في الحجاب الحاجز يمكن أن يكون نتيجة تمزق أو تضعيف العضلات في الحجاب، مما يمكن أن يسبب انتفاخ وألم.

  • تمزق الحجاب الحاجز : يمكن أن يحدث تمزق في الحجاب الحاجز نتيجة الإصابة الحادة أو الصدمة، مما يؤدي إلى اختراق الأعضاء البطنية إلى الصدر.

  • توسع الحجاب الحاجز :  هذه الحالة تحدث عندما يكون هناك تمدد في الحجاب الحاجز بدلاً من وجود تمزق أو شق. يمكن أن يسبب هذا التمدد انتفاخاً في الصدر.

درجات فتق الحجاب الحاجز

فتق الحجاب الحاجز  هو حالة تحدث عندما يتم انتقال جزء من المعدة من موقعها الطبيعي في الصفن إلى الصدر من خلال فتحة في الحجاب الحاجز. يمكن تصنيف فتق الحجاب الحاجز إلى نوعين رئيسيين بناءً على حجم الانتقال والأعراض:

  1. فتق الحجاب الحاجز الصغير :

    • يحدث عندما ينزل جزء من المعدة عبر الفتحة في الحجاب الحاجز ويندمج مع المريء.
    • غالبًا ما لا تكون هناك أعراض واضحة في هذا النوع.
  2. فتق الحجاب الحاجز الكبير :

    • يحدث عندما تنزل جزء من المعدة إلى الصدر ولا تتداخل مع المريء.
    • يمكن أن يكون هذا النوع أكثر خطورة بسبب احتمال انضغاط الأمعاء أو تداخلها مع المعدة.

علاج فتق الحجاب الحاجز عند الأطفال 

علاج فتق الحجاب الحاجز عادة يشمل الجراحة و الهدف من الجراحة هو إصلاح الفتق وتقوية الحجاب الحاجز لمنع عودة الفتق. هناك عدة طرق جراحية مختلفة يمكن استخدامها لعلاج فتق الحجاب الحاجز، والاختيار يعتمد على حالة المريض وتفضيلات الجراح. إليك نظرة عامة على الخطوات الرئيسية في علاج فتق الحجاب الحاجز:

  1. تقدير الحالة: يبدأ العلاج بتقدير حالة المريض وتحديد نوع الفتق وموقعه وشدته. يتم ذلك عن طريق فحص الطبيب وغالباً باستخدام تصوير طبي مثل الأشعة السينية أو الأشعة الملونة.

  2. الجراحة: إذا تم تأكيد وجود فتق وتقرر الحاجة إلى الجراحة، يتم تحديد موعد الجراحة. هناك عدة تقنيات جراحية مختلفة لعلاج فتق الحجاب الحاجز، منها:

    • تقنية المنظار: في هذه العملية، يتم إجراء الجراحة باستخدام منظار صغير وأدوات جراحية صغيرة من خلال بضع نقاط دخول صغيرة في البطن. هذه التقنية عادة تتيح للمريض العودة إلى النشاط الطبيعي بسرعة أكبر وتقليل مدة الإقامة في المستشفى.

    • الجراحة التقليدية (المفتوحة): في هذه الحالة، يتم إجراء جراحة مفتوحة باستخدام جراحة تقليدية بالتمثيل على البطن. هذه الطريقة قد تكون ضرورية في بعض الحالات التي تتطلب إصلاحًا أكثر تعقيدًا.

  3. إعادة الأنسجة وتقوية الحجاب الحاجز: خلال الجراحة، يتم إعادة الأمعاء أو الأنسجة المنزلقة إلى مكانها الصحيح، ويتم تقوية الحجاب الحاجز لمنع عودة الفتق.

  4. التعافي: بعد الجراحة، يحتاج المريض إلى فترة تعافي. يجب على المريض اتباع تعليمات الجراح والعناية بالجرح وتجنب الأنشطة البدنية الشاقة لفترة معينة. يعتمد وقت العودة إلى النشاط الطبيعي على نوع الجراحة وحالة المريض.

أضرار عملية فتق الحجاب الحاجز

عملية فتق الحجاب الحاجز عمومًا تعتبر آمنة وفعالة لعلاج فتق الحجاب الحاجز. ومع ذلك، قد تحدث بعض الآثار الجانبية أو المضاعفات النادرة كما يمكن أن تحدث في أي عملية جراحية. إليك بعض الأضرار المحتملة لعملية فتق الحجاب الحاجز:

  • التورم والألم :  بعد الجراحة، قد تشعر بتورم وألم في منطقة الجراحة. هذا الألم عادة مؤقت ويمكن التحكم فيه باستخدام الأدوية الموصوفة من قبل الجراح.

  • التورم الخصي : في حالة فتق الحجاب الحاجز عند الذكور، قد تحدث بعض الانتفاخات أو التورم في منطقة الخصية بعد الجراحة. هذا يمكن أن يستمر لبضعة أسابيع وعادة ما يكون طبيعيًا.

  • عدم انتظام الجهاز الهضمي : في بعض الحالات، قد يعاني المريض من اضطرابات في الجهاز الهضمي بعد الجراحة مثل الغثيان أو القيء. هذه الأعراض عادة مؤقتة.

  • عدم الراحة أثناء البول : قد يشعر بعض المرضى بعدم الراحة أثناء التبول بعد الجراحة. هذا يمكن أن يكون مؤقتًا ويختفي عادة بمرور الوقت.

  • التلوث الجراحي : العدوى الجراحية نادرة جدًا وتحدث في حالات نادرة. تتضمن الأعراض الممكنة تورمًا شديدًا أو تورمًا حراريًا أو احمرارًا في منطقة الجراحة. إذا شعرت بأي من هذه الأعراض، يجب عليك الاتصال بالطبيب على الفور.

  • عودة الفتق : بالرغم من أن الجراحة تهدف إلى إصلاح الفتق ومنع عودته، إلا أن هناك فرصة نادرة لعودة الفتق بعد العملية.

Share the post