حصى الكلى :الانواع واحدث الطرق العلاجية

  • Oct. 19, 2023
  • 411
  • #Urology

حصى الكلى هي ترسبات صلبة تتكون في الكليتين أو في الجهاز البولي، ويُشار إليها أحيانًا بالحصوات الكلوية. تتكون حصى الكلى عادة من مواد معدنية وملحية تترسب وتتكاثر داخل الكلى. النوع الأكثر شيوعًا من حصى الكلى هو حصى الكالسيوم وتشمل أيضًا حصى اليوريك، وحصى الستروفايت، وحصى الكيستين، وغيرها.

اعراض حصى الكلى

أعراض حصى الكلى قد تكون متنوعة وتختلف من شخص لآخر، وقد لا تظهر أعراض على الإطلاق حتى يحدث انسداد جزء من الجهاز البولي أو حتى تنتقل الحصى في الكلى. ومع ذلك، قد تظهر الأعراض التالية عند بعض الأشخاص الذين يعانون من حصى الكلى:

  • ألم في منطقة الظهر : الألم يمكن أن يكون حادًا وشديدًا ويمتد من الجانب السفلي للظهر إلى البطن. يمكن أن يكون الألم ثابتًا أو متقطعًا.

  • ألم في البطن : قد يشعر الشخص بألم في منطقة البطن السفلية والجانبين.

  • آلام أثناء التبول : قد تصاحب حصى الكلى الألم أثناء التبول، وقد يكون هناك شعور بالحرقة.

  • تغييرات في البول : قد تلاحظ تغييرات في البول مثل وجود دم في البول (هماتوريا) أو تغييرات في اللون أو الرائحة.

  • التبول المتكرر : قد تشعر بحاجة مكررة للتبول، ولكن قد تفشل في إفراغ المثانة بشكل كامل.

  • غثيان وقيء : بعض الأشخاص يعانون من غثيان وقيء نتيجة لحصى الكلى.

  • احتقان المثانة : حصى الكلى قد تسبب احتقانًا في المثانة أو صعوبة في التبول.

أعراض حصى الكلى عند النساء

أعراض حصى الكلى عند النساء تكون مشابهة للأعراض التي يمكن أن يعاني منها الرجال و تشمل هذه الأعراض عادة:

  • ألم في الظهر : الألم يمكن أن يكون شديدًا ويتواجد في منطقة الظهر أو الجانب السفلي للظهر. يمكن أن يكون هذا الألم مستمرًا أو متقطعًا.

  • ألم في البطن : يمكن أن يشعر الشخص بألم في البطن السفلي والجانبين.

  • الألم أثناء التبول : قد يصاحب التبول ألمًا شديدًا أو حرقة.

  • تغييرات في البول : يمكن أن تتضمن تغييرات في البول وجود دم في البول (هماتوريا)، أو تغييرات في اللون والرائحة.

  • التبول المتكرر : قد تشعر بحاجة مكررة للتبول، ولكن قد تفشل في إفراغ المثانة بشكل كامل.

  • غثيان وقيء : بعض النساء قد يعانين من غثيان وقيء نتيجة لحصى الكلى.

  • احتقان المثانة : حصى الكلى قد تسبب احتقانًا في المثانة أو صعوبة في التبول.

اسباب حصى الكلى 

حصى الكلى هي ترسبات صلبة تتكون داخل الكلى، وتتشكل بسبب ترسب المواد المعدنية والملحية في البول. هنا بعض العوامل والأسباب التي يمكن أن تسهم في تكوين حصى الكلى:

  • نقص السوائل : عدم شرب كميات كافية من الماء يمكن أن يزيد من تركيز المواد الصلبة في البول وبالتالي يزيد من خطر تكون حصى الكلى.

  • التركيب الوراثي : يمكن أن يلعب العوامل الوراثية دورًا في زيادة عرضة بعض الأشخاص لتكوين حصى الكلى.

  • اضطرابات الأيض : بعض الحالات الوراثية والاضطرابات الوراثية تزيد من تراكم المواد في البول وتزيد من خطر تكون الحصى.

  • التغذية : اتباع نظام غذائي غني بالبروتين والملح والأملاح المعدنية يمكن أن يزيد من احتمال تكون حصى الكلى. بالإضافة إلى ذلك، استهلاك كميات زائدة من الأطعمة الغنية بأملاح الكالسيوم والأكسالات  والبيورين  و  يمكن أن يزيد من تكوين حصى الكلى.

  • التهابات الجهاز البولي : التهابات متكررة في الكلى أو المثانة يمكن أن تزيد من خطر تكوين حصى الكلى.

  • النقائص في التصريف البولي : إذا كان هناك مشاكل في تصريف البول من الكلى إلى المثانة، فإن ذلك يمكن أن يزيد من ترسب المواد وتكون الحصى.

  • الأدوية :  بعض الأدوية والمكملات الغذائية يمكن أن تزيد من خطر تكوين حصى الكلى.

  • الأمراض المزمنة : وجود بعض الأمراض المزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري يمكن أن يزيد من احتمال تكوين حصى الكلى.

أسباب حصى الكلى عند النساء

أسباب حصى الكلى تكون مماثلة بين الرجال والنساء، وهي تعتمد على عدة عوامل تشمل التغذية والوراثة والأسلوب الحياتي. ولكن هناك بعض العوامل التي يمكن أن تكون مشتركة بشكل خاص بين النساء وتزيد من احتمال تكون حصى الكلى عندهن:

  • التغيرات الهرمونية : بعض التغيرات الهرمونية التي تحدث في الجسم الأنثوي، مثل الحمل واستخدام العقاقير التي تحتوي على هرمونات مثل الاستروجين، يمكن أن تزيد من احتمال تكون حصى الكلى.

  • اضطرابات الغدة الدرقية : اضطرابات في وظيفة الغدة الدرقية قد تزيد من احتمال تكون حصى الكلى.

  • التهابات المسالك البولية : النساء أكثر عرضة للإصابة بالتهابات المسالك البولية بشكل متكرر، والتي يمكن أن تزيد من خطر تكوين حصى الكلى.

  • التعامل مع التحديات الصحية النسائية : مثل التكيسات في المبيض أو مشاكل في الجهاز البولي، والتي قد تؤدي إلى تغييرات في تدفق البول وتراكم المواد في الكلى.

  • التقليل من شرب الماء : إذا كانت النساء يميلن إلى شرب كميات أقل من الماء بشكل عام، فقد يزيد ذلك من خطر تراكم المواد وتكوين حصى الكلى.

  • تناول الأدوية : بعض الأدوية التي يمكن أن تؤخذ بانتظام من قبل النساء لعلاج حالات طبية مختلفة قد تزيد من احتمال تكون حصى الكلى.

وذكر أيضا الدكتور بهاء الرضاونة استشاري جراحة الكلى و المسالك البولية عن أهم أسباب حصى الكلى عند الاطفال : 

  • عامل وراثي 
  • عمليات الايض في جسم الطفل ممكن يؤدي الى حصى متكررة 
  • العوامل المشتركة مع الكبار مثل نقص السوائل 
  • حصر البول لفترات طويلة  

علاج حصى الكلى

علاج حصى الكلى يعتمد على حجم ونوع الحصى، وموقعها في الكلى وشدة الأعراض التي يعاني منها المريض. إليك بعض الطرق المشتركة لعلاج حصى الكلى:

  • زيادة شرب الماء : يتعين على المريض شرب كميات كبيرة من الماء للمساعدة في تمرير الحصى عبر الجهاز البولي. زيادة شرب الماء تساعد على تخفيف التركم البولي للمواد الصلبة وتسهل تمرير الحصى.

  • الاستشارة الغذائية : في بعض الحالات، يمكن أن تكون النصائح الغذائية مفيدة في تقليل خطر تكوين حصى الكلى. يمكن لاختصاصي تغذية مساعدتك في تطوير خطة غذائية تتضمن تقليل الأملاح والمواد المعدنية التي تزيد من تكون الحصى.

  • تفتيت الحصى بالموجات فوق الصوتية أو التدمير بالليزر : يمكن استخدام تقنيات طبية مثل التفتيت بالموجات فوق الصوتية  أو التدمير بالليزر لتكسير الحصى إلى قطع صغيرة تستطيع المرور بسهولة من خلال الجهاز البولي.

  • إزالة جراحية : في حالة الحصى الكبيرة أو الحصى التي لا يمكن تدميرها بواسطة التقنيات الأخرى، قد يكون الإجراء الجراحي ضروريًا يمكن إجراء العملية الجراحية عبر الجراحة التقليدية أو باستخدام أساليب جراحية داخلية أكثر تقدمًا مثل المنظار الداخلي.

تفتيت حصى الكلى

تفتيت حصى الكلى هو إجراء طبي يُستخدم لتكسير الحصى الكلوية إلى قطع صغيرة يمكن أن تتمرر بسهولة من خلال الجهاز البولي. هناك طريقتين شائعتين لتفتيت حصى الكلى :

  • تفتيت بالموجات فوق الصوتية :

    • يتم توجيه موجات صوتية عالية الطاقة نحو الحصى من خلال جهاز خارج الجسم.
    • هذه الموجات تساعد في تكسير الحصى إلى قطع صغيرة تسهل عملية تمريرها من خلال الجهاز البولي.
    • الإجراء عادة يتم في العيادة دون الحاجة للتخدير.
  • تفتيت بالليزر :

    • يتم استخدام الليزر لتكسير الحصى الكلوية داخل الكلى أو في الأنابيب البولية.
    • يمكن توجيه الليزر عبر أداة منظار داخل الجسم من خلال القناة البولية.
    • يساعد استخدام الليزر في تحطيم الحصى إلى قطع صغيرة قابلة للتمرير عبر الجهاز البولي.

بعد تفتيت الحصى  يجب أن تتم متابعة المريض للتأكد من أن القطع الصغيرة يتم تمريرها بسهولة خلال البول و  في بعض الأحيان قد تكون هناك حاجة لإعطاء المريض الأدوية لتسهيل تمرير القطع الصغيرة.

 

Share the post