تخفيف الم الاسنان و أهم الطرق التي تساعد على ذلك

  • Jan. 7, 2019
  • 3107
  • #Dentistry

تخفيف الم الاسنان هناك بعض الطرق التي يمكن استخدامها لتخفيف الم الاسنان الناتج عن مشاكل الأسنان، ومنها: 

  • تناول الأدوية المسكنة للألم : ويجب اتباع الجرعة المحددة  من قبل الطبيب. 

  • وضع ضمادة باردة على الوجه : وذلك لتخفيف الألم والتورم الناتج عن العضلات الموجودة حول الأسنان المؤلمة.

  • استخدام مضمضة ملحية : حيث يتم خلط ملعقة كبيرة من الملح في كوب من الماء الدافئ، واستخدامها كمضمضة لمدة 30 ثانية، وهذا يساعد على تخفيف الألم والتهاب اللثة.

  • الراحة وعدم تحريك الفك : فتجنب مضغ الطعام على الجانب المؤلم، وتجنب تحريك الفك بشكل مفرط، وذلك للحد من الألم والتورم.

  •  تجنب المشروبات والأطعمة الباردة والساخنة: يجب تجنب تناول المشروبات والأطعمة الباردة والساخنة لتجنب زيادة الألم.

  •  زيارة طبيب الأسنان: إذا استمر الألم لأكثر من يومين، فيجب زيارة طبيب الأسنان لتشخيص السبب ووصف العلاج المناسب.

الأسنان عبارة عن عظام صلبة توجد داخل الفم وتستخدم للمضغ والقطع والطحن لتساعد على عملية الهضم. تحتوي الأسنان على جزء مرئي يسمى التاج وجذر موجود تحت سطح اللثة يتصل بالعظم في الفك. وتتألف الأسنان من طبقات مختلفة، حيث يتكون الجزء الخارجي من المينا المعدنية الصلبة التي تغطي السن وتعمل كحماية، والطبقة الداخلية هي العاج وهي المسؤولة عن إعطاء الأسنان لونها، بينما تحتوي الطبقة الداخلية من الأسنان على اللب وهو الجزء الحيوي من الأسنان ويحتوي على الأوعية الدموية والأعصاب

 

علاج وجع الاسنان :

يوجد العديد من الطرق المختلفة لعلاج الم الاسنان، وذلك يعتمد على سبب الألم وشدته ومن بين الطرق الشائعة لعلاج وجع الأسنان:

  • استخدام الأدوية ويجب اتباع الجرعة المحددة على العلبة.

  • استخدام الأدوية المضادة للالتهابات، والتي يمكن أن تساعد في علاج الألم الناتج عن الالتهابات في الأسنان.

  • وضع ضمادة باردة على الوجه وذلك لتخفيف الألم والتورم.

  • استخدام مضمضة الفم المضادة للجراثيم والتي يمكن أن تساعد في تخفيف الألم الناتج عن العدوى الفموية.

  • الحصول على علاج من الطبيب الذي يتضمن إزالة العصب المتضرر أو الأسنان التي تسبب الألم.

يجب  على الفرد الاتصال بطبيب الأسنان في حالة استمرار الألم أو تفاقمه، وخاصة إذا كان مصحوبًا بتورم أو حرارة في الفم. كما يجب الاهتمام بصحة الأسنان واللثة بشكل عام من خلال العناية الجيدة بالفم

 

حساسية الاسنان:

حساسية الاسنان هي حالة شائعة تحدث عندما يصبح العاج (الجزء الداخلي من الأسنان) مكشوفًا في بعض الأماكن، مما يتيح للمواد الباردة والساخنة والحلوة والحادة والحامضية واللزجة الوصول إلى الأعصاب الحساسة في الأسنان تسبب الألم الحاد والحساسية الأسنان أحياناً صعوبة في الأكل والشرب ويمكن أن تسبب شعورًا بعدم الارتياح والألم في الف

لعلاج حساسية الاأسنان يمكن استخدام معجون الأسنان المصمم خصيصًا للحساسية، وتجنب المشروبات والأطعمة التي تسبب الحساسية مثل الأطعمة الحارة والباردة والحامضية، كما يمكن تنظيف الأسنان بلطف باستخدام فرشاة الأسنان ذات الشعيرات الناعمة 

خراج الاسنان يتميز بوجود التهاب وتورم في اللثة أو الجذر السني ، يحدث خراج الاسنان عادة بسبب وجود تسوس في السن أو إصابة في اللثة ، يمكن أن يؤدي الخراج السني إلى آلام شديدة وتورم في الوجه وصعوبة في الكلام والمضغ.

تتفاوت شدة أعراض خراج الاسنان من المتوسط إلى الشديدً ، وقد يترافق مع ارتفاع درجة الحرارة والشعور بالضعف العام. وفي حالات الخراج الشديد، يمكن أن يؤدي إلى تورم كبير في الوجه وصعوبة في فتح الفم.

يعتمد علاج خراج الاسنان على شدة الحالة وسبب الإصابة ، في بعض الحالات، يمكن استخدام المضادات الحيوية والأدوية المسكنة للألم لعلاج الخراج، بينما في حالات أخرى قد يكون من الضروري خلع السن المتضرر أو علاج العصب السني.

يمكن اتخاذ بعض الإجراءات الوقائية لتجنب الإصابة بخراج الاسنان، مثل الحفاظ على النظافة الفموية الجيدة وتنظيف الأسنان بشكل دوري، وتجنب الأطعمة اللزجة والحلوى الزائدة عن الحد. كما ينصح بزيارة طبيب الأسنان بشكل منتظم لإجراء الفحوصات الروتينية والكشف عن أي مشاكل صحية محتملة في الفم والأسنان.

 

اذا كنت تعاني من الشد على الاسنان اثناء النوم  تكون تعاني من حالة تسمى "التجلط الليلي" أو "الطحن" والتي تحدث عندما يعض الشخص بقوة على الأسنان أثناء النوم  حيث يمكن أن تسبب هذه الحالة آلام بالفك والرقبة والأسنان والصداع ويمكن علاجها بالطرق التالية : 

  • استخدام حارس الفم أثناء النوم، وهو جهاز يتم تصميمه خصيصًا لحماية الأسنان وتخفيف الضغط عليها.

  • تغيير العادات الغذائية تغيير العادات الغذائية مثل تجنب تناول الكافيين والكحول والأطعمة الحارة والصلبة واللزجة في تقليل الشد والتوتر في الفك.

 

عصب الاسنان و العصب الذي يمر داخل جذر السن ويتميز بالحساسية والحيوية الشديدة لأنه يحمل إشارات الألم واللمس والحرارة والبرودة من الأسنان واللثة إلى المخ , ويكون نتيجة للتسوس أو التهاب اللثة مما يؤدي إلى آلام حادة في الأسنان وحساسية وتورم في اللثة والوجه. 

 

علاج عصب الاسنان

يتم علاج عصب الأسنان عادة بإجراء عملية جذرية  حيث يتم إزالة العصب المصاب وتنظيف القنوات الجذرية وملء الفجوات بمادة مانعة للتسرب وبعد ذلك، يتم ترميم السن المصاب عادة بوضع  حشوة و يتم إجراء عملية جذرية بواسطة طبيب الأسنان المختص بإجراء عمليات جذرية ويحتاج العلاج عادة إلى زيارتين  خلال الزيارة الأولى، يتم تنظيف القنوات الجذرية وإزالة العصب المصاب والتخلص من النسيج الضام داخل السن المتضرر  وبعد ذلك، يتم ملء الفجوات الناتجة بمادة مانعة للتسرب لمنع البكتيريا من الدخول مرة أخرى إلى السن

ويمكن حدوث  جير الاسنان وهي عبارة عن  تراكم طبقة صلبة من البلاك والمواد الأخرى في الأسنان وعلى اللثة، وهو نتيجة لعدم العناية الجيدة بالفم والأسنان. يمكن أن يؤدي جير الأسنان إلى التهاب اللثة وفقدان الأسنان إذا لم يتم علاجه بشكل صحيح 

 

و هناك العديد من النصائح الهامة للمحافظة على الأسنان والحفاظ على صحة الفم بشكل عام، ومن هذه النصائح 

  • تنظيف الأسنان بشكل دوري: يجب تنظيف الأسنان مرتين يوميًا على الأقل باستخدام فرشاة أسنان ناعمة ومعجون أسنان طبي.

  • استخدام خيط الأسنان: يجب استخدام خيط الأسنان بشكل يومي لإزالة البقع والرواسب التي لا يمكن الوصول إليها بالفرشاة.

  • تجنب الأطعمة الغنية بالسكر: يجب تجنب الأطعمة الغنية بالسكر والحلويات اللزجة لتقليل خطر تسوس الأسنان.

  • تناول الأطعمة الصحية: يجب تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن والبروتينات لتقوية الأسنان والحفاظ على صحة الفم.

  • الإقلاع عن التدخين: يجب الإقلاع عن التدخين لتجنب تسوس الأسنان وتلف اللثة.

  • زيارة طبيب الأسنان بشكل دوري: يجب زيارة طبيب الأسنان بشكل دوري لإجراء الفحوصات والتشخيص المبكر لأي مشاكل في الفم والأسنان.

Share the post