البهاق : اسبابه وطرق علاجه

  • Nov. 9, 2023
  • 777
  • #beauty

 

البهاق هو اضطراب جلدي ينجم عن فقدان خلايا الصبغية (الميلانين)، التي تعطي اللون للبشرة. يظهر البهاق عادة على شكل بقع بيضاوية أو دائرية فاقعة اللون على البشرة. قد يؤثر على أي منطقة من الجسم، وقد يكون له تأثير نفسي بالإضافة إلى التأثير الجسدي, كما اشارت الدكتورة رحمة فايز النعيمي إستشارية في الأمراض الجلدية والتناسلية والطب التجميلي والليزر يصاحب البهاق امراض مناعية اخرى مثل امراض الغدة الدرقية وكذلك مرض السكري , الثعلبة , لاؤوماتيزم ,والحمى الذئابية .

أسباب البهاق

أسباب البهاق ليست معروفة بشكل كامل، ولكن هناك بعض العوامل التي يُعتقد أنها قد تلعب دورًا في ظهور هذا الاضطراب الجلدي. تشمل بعض هذه العوامل:

  • العوامل الوراثية: يمكن أن يكون للوراثة دور في ظهور البهاق. إذا كان لديك أحد أفراد العائلة مصاب بالبهاق، فربما يزيد احتمال إصابتك به.

  • اضطرابات المناعة: يُعتقد أن تفاعلات المناعة الخاطئة يمكن أن تلعب دورًا في تدمير خلايا الميلانين، مما يؤدي إلى فقدان اللون في البشرة.

  • العوامل البيئية: بعض العوامل البيئية قد تسهم في ظهور البهاق، مثل التعرض للإجهاد النفسي أو الإصابة الجلدية.

  • العوامل الوراثية: بعض الأشخاص الذين يعانون من البهاق قد يكون لديهم نقص في بعض الإنزيمات المرتبطة بتصنيع الميلانين.

  • التعرض للشمس: يمكن أن يؤثر التعرض المفرط لأشعة الشمس على البشرة وزيادة فرص ظهور البهاق.

معظم الأحيان، يكون البهاق نتيجة لتفاعل مجموعة من هذه العوامل معًا. يفضل دائمًا استشارة الطبيب لتقييم حالة كل فرد بشكل فردي وتحديد العلاج المناسب إذا كان ذلك ضروريًا.

علاج البهاق نهائيا

لا يوجد علاج البهاق نهائيا  حاليًا علاج نهائي للبهاق. يعتمد علاج البهاق على الدعم الجلدي وإدارة الأعراض بشكل فردي. بعض الخيارات التي قد يقترحها الأطباء تشمل:

  • العلاجات الضوئية (Phototherapy): تعتمد على استخدام الأشعة فوق البنفسجية لتحفيز خلايا البشرة وزيادة إنتاج الميلانين.

  • العلاج بالستيرويدات: يستخدم الكريمات أو المراهم المحتوية على الستيرويدات لتقليل الالتهاب وتحسين لون البشرة.

  • العلاج بالأدوية الموضعية: يشمل استخدام مراهم أو جل يحتوي على مواد تعزز إعادة التلوين.

  • الجراحة: في بعض الحالات الشديدة، يمكن أن تكون الجراحة خيارًا، مثل زراعة الجلد أو الليزر.

  • المكملات الغذائية: بعض الأشخاص يستخدمون مكملات الفيتامينات والمعادن، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل استخدامها.

يهدف العلاج إلى تحسين مظهر البشرة وتقليل التأثير النفسي للحالة. يفضل دائمًا استشارة الطبيب لتحديد العلاج الأمثل بناءً على حالة كل فرد.

انواع البهاق

هناك أنواع مختلفة من البهاق، وتختلف حسب المظهر والتأثير على البشرة. بعض الأنواع الرئيسية تشمل:

  • البهاق العام (Generalized Vitiligo): يظهر فيه فقدان اللون على جميع أنحاء الجسم، ويمكن أن يكون متقدمًا.
  • البهاق الجزئي (Segmental Vitiligo): يؤثر عادة على جزء واحد من الجسم، ويكون غالبًا في منطقة محددة مثل نصف الوجه أو اليد.
  • البهاق المحدود (Localized Vitiligo): يكون تأثيره أقل من البهاق العام، حيث تظهر البقع في مناطق محددة.
  • البهاق الشمسي (Sunburn Vitiligo): يحدث في المناطق التي تعرضت للشمس بشكل مفرط.
  • البهاق الرياضي (Acrofacial Vitiligo): يؤثر على اليدين والقدمين والوجه.
  • البهاق الجسدي (Universal Vitiligo): يشمل فقدان اللون على كل جسم.

قد يختلف تأثير البهاق من شخص لآخر، والأنواع المختلفة قد تستجيب بشكل مختلف لطرق العلاج. يتوجب على الطبيب تحديد النوع الذي يعاني منه الفرد ووضع خطة علاج مناسبة.

أعراض البهاق

من أعراض البهاق اضطرابات جلدية تتسم بفقدان اللون في بعض مناطق البشرة، والأعراض الرئيسية للبهاق تشمل:

  • البقع الفاتحة: ظهور بقع بيضاوية أو دائرية فاتحة اللون على البشرة. تكون هذه البقع أكثر فتكًا في المناطق التي يتعرض فيها الجلد للضغط أو الاحتكاك.

  • تغير لون الشعر: في البعض، يمكن أن يؤدي البهاق إلى فقدان لون الشعر في المناطق المصابة.

  • البقع المتراكمة: يمكن أن تنمو البقع مع مرور الوقت وتتراكم، مما يؤدي إلى توسعها.

  • التغير في لون الأظافر: في بعض الحالات، يمكن أن يحدث تغير في لون الأظافر.

  • الحكة أو الإحساس بالحرقة: قد تشعر بحكة أو حرقة في المناطق المصابة.

  • تغير في لون الأغشية المخاطية: في بعض الحالات النادرة، قد يحدث تغير في لون الأغشية المخاطية مثل العينين والشفتين.

مهم جدًا التحدث مع الطبيب إذا كنت تشتبه في وجود البهاق. يمكن للأطباء تحديد تشخيص دقيق وخطة علاج مناسبة استنادًا إلى حالتك الفردية.

علاج البهاق

لا يوجد حاليًا علاج نهائي للبهاق. يعتمد العلاج على الدعم الجلدي وإدارة الأعراض بشكل فردي. بعض الخيارات التي قد يقترحها الأطباء تشمل:

  • العلاجات الضوئية (Phototherapy): تعتمد على استخدام الأشعة فوق البنفسجية لتحفيز خلايا البشرة وزيادة إنتاج الميلانين.

  • العلاج بالستيرويدات: يستخدم الكريمات أو المراهم المحتوية على الستيرويدات لتقليل الالتهاب وتحسين لون البشرة.

  • العلاج بالأدوية الموضعية: يشمل استخدام مراهم أو جل يحتوي على مواد تعزز إعادة التلوين.

  • الجراحة: في بعض الحالات الشديدة، يمكن أن تكون الجراحة خيارًا، مثل زراعة الجلد أو الليزر.

  • المكملات الغذائية: بعض الأشخاص يستخدمون مكملات الفيتامينات والمعادن، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل استخدامها.

لا يوجد دواء محدد لمنع البهاق من التأثيرات على البشره . وأنما هناك بعض من  الادويه التي ممكن ان تبطىءمن سرعة انتشار فقدان التصبغ , او تساعد الخلايه الصبغيه على اعادة اللون الي البشرة . ويهدف العلاج إلى تحسين مظهر البشرة وتقليل التأثير النفسي للحالة. يفضل دائمًا استشارة الطبيب لتحديد العلاج الأمثل بناءً على حالة كل فرد. 

بداية البهاق

بداية البهاق : يمكن أن يبدأ البهاق بشكل فجائي، ولكن لا يمكن تحديد بداية محددة للمرض. قد تظهر البقع الفاتحة على البشرة بشكل تدريجي أو فجأة. العديد من الأشخاص يلاحظون أول ظهور للبهاق في مناطق معينة ذات الاحتكاك مثل الجفون , الشفاه اطراف الاصابع وكذالك تحت الابط , الافخاذ والصرة .يعد الاكتشاف المبكر والتدخل الطبي سبيلًا هامًا لإدارة الحالة. إذا اشتبهت في وجود أعراض البهاق، من المستحسن مراجعة الطبيب. الطبيب يمكن أن يقوم بتقييم الأعراض وتحديد التشخيص، ويمكن أن يوجهك نحو خطة علاج مناسبة.

سن ظهور البهاق

سن ظهور البهاق : يمكن للبهاق أن يظهر في أي عمر، ولكن في الغالب يبدأ قبل سن الأربعين. عادةً ما يكون الظهور الأكثر شيوعًا في سن العشرينيات. ومع ذلك، يمكن أن يبدأ البهاق في الطفولة أو حتى في الشيخوخة. يعد الاكتشاف المبكر والتدخل الطبي سبيلًا هامًا لإدارة الحالة. إذا اشتبهت في وجود أعراض البهاق، من المستحسن مراجعة الطبيب. الطبيب يمكن أن يقوم بتقييم الأعراض وتحديد التشخيص، ويمكن أن يوجهك نحو خطة علاج مناسبة. 
مدة انتشار البهاق مدى انتشار البهاق يتفاوت بين الأفراد ويعتمد على عدة عوامل، بما في ذلك نوع البهاق واستجابة الفرد للعلاج. في بعض الحالات، قد يتوقف انتشار البهاق تمامًا بعد فترة، بينما قد يزداد في الحالات الأخرى.

من الصعب تحديد مدى انتشار البهاق بشكل دقيق، لأنه يمكن أن يتغير من شخص لآخر. بعض الأشخاص قد يعيشون مع بقع صغيرة لفترة طويلة دون تغيير كبير، بينما قد يكون لدى آخرين تقدم أكبر في انتشار البهاق.الرعاية الصحية والمتابعة الدورية مع الطبيب يمكن أن تساعد في إدارة البهاق وفهم تطوراته على مر الوقت.

 

 

Share the post