متلازمة فرط الحركة

  • 22 فبراير، 2023
  • 1480
  • #علم_النفس

فرط الحركة عند الاطفال ونقص الانتباه (ADHD) هو اضطراب سلوكي مزمن يتميز بعدم الانتباه وفرط النشاط والاندفاع   يتميز فرط الحركة عند الاطفال بصعوبة الانتباة و التركيز وعدم القدرة على الشخص المصاب بمتلازمة  فرط الحركة الاحتفاظ بالانتباه لفترات طويلة، بالإضافة إلى النشاط الزائد والقلق والتوتر.

فرط الحركة عند الاطفال : 

فرط الحركة عند الاطفال هي حالة شائعة تحدث عند الأطفال الذين يعانون من صعوبة في التركيز والانتباه ويميلون إلى الحركة الزائدة بشكل لافت وصعب التحكم بها. يعاني الأطفال المصابون بفرط الحركة عادةً من عدم القدرة على البقاء في مكان واحد لفترات طويلة والانشغال السريع والنسيان والتشتت الذهني.

فرط الحركة عند الأطفال يمكن أن يكون ناجمًا عن متلازمة ADHD أو عوامل أخرى، مثل عدم الاستجابة لمتطلبات الصف والتعليم وعدم القدرة على التحكم في العواطف. يجب على الأهل والمعلمين والمهنيين الصحيين الاهتمام بأعراض فرط الحركة عند الأطفال وتقييمها بدقة لتحديد الأسباب وتقديم العلاج المناسب.

 

اعراض فرط الحركة عند الأطفال تشمل ما يلي:

  • عدم القدرة على الجلوس في مكان واحد لفترة طويلة، والحاجة الملحة للحركة.
  • الإجابة عن الأسئلة قبل الانتهاء من سماعها.
  • العدوانية والانفعالات المتطرفة، بما في ذلك الصراخ والتجاهل لقواعد السلوك الاجتماعي.
  • الصعوبة في التركيز والانتباه، وتشتت الذهن.

 

اسباب فرط الحركة عند الاطفال  : 

لا توجد أسباب محددة لفرط الحركة عند الأطفال، ولكن هناك عوامل يمكن أن تزيد من احتمالية حدوثها، ومنها:

  •  العوامل الوراثية: حيث يتم نقل بعض العوامل الجينية التي تؤثر على التركيز والانتباه والحركة من الوالدين إلى الأطفال. 
  •  تعرض الأم الحامل لبعض المواد الكيميائية والسموم البيئية التي تؤثر على نمو الجهاز العصبي الذي يسبب فرط الحركة لدى الأطفال.
  •  التعليمات الخاطئة: حيث يمكن أن تؤثر التعليمات الخاطئة والسلوكيات السلبية التي تتبعها الأسرة على الحركة والتركيز لدى الأطفال.
  • الإصابة بالتهاب الدماغ أو الأذى الرأسي: حيث يمكن أن يؤثر هذا النوع من الإصابات على الجهاز العصبي ويؤدي إلى فرط الحركة لدى الأطفال.

 

اعراض فرط الحركة عند الاطفال:

تبدأ أعراض اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط قبل سن 12 عامًا ، ويمكن ملاحظتها عند بعض الأطفال في وقت مبكر من عمر 3 سنوات وقد تستمر حتى مرحلة البلوغ و يمكن أن تكون أعراض اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط خفيفة أو معتدلة أو شديدة ، و يحدث اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه في كثير من الأحيان عند الذكور أكثر من الإناث ، ويمكن أن تختلف السلوكيات عند الأولاد والبنات. على سبيل المثال ، قد يكون الأولاد أكثر نشاطًا وقد تميل الفتيات إلى عدم الانتباه بهدوء. 

أهم اعراض فرط الحركة عند الاطفال:

  •  الحركة الزائدة وعدم القدرة على الجلوس في مكان لفترات طويل.
  •  الانشغال السريع وعدم القدرة على الانتباه لفترات طويلة.
  •  النسيان المتكرر وضعف الذاكرة.
  •  التأخر في تنفيذ المهام الحياتية اليومية.
  •  التشتت الذهني وصعوبة الانتظام في العمليات الروتينية.
  •  صعوبة التحكم في العواطف والسلوكيات الانفعالية.

 

علاج فرط الحركة عند الاطفال : 

يمكن علاج فرط الحركة عند الأطفال  باستخدام مجموعة متنوعة من الأساليب والتقنيات، ويتضمن العلاج: 

  • الأدوية:  و يمكن استخدام أدوية تساعد على تحسين التركيز والتحكم في الحركة والانفعالات.
  • تغييرات في النمط الحياتي والتعليمي: يمكن تحسين أعراض فرط الحركة عند الأطفال من خلال تغييرات في النمط الحياتي والتعليمي، مثل توفير بيئة هادئة ومنظمة في المنزل والمدرسة.
  • العلاج السلوكي والنفسي: يتضمن العلاج السلوكي والنفسي تعليم الطفل مهارات التحكم في الانفعالات والتعامل مع الإجهاد وتحسين المهارات الاجتماعية.

ارتفع معدل انتشار الأشخاص المصابين باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه (ADHD) بشكل كبير خلال العقود الماضية في العديد من البلدان ، ومع ذلك ، تساهم بعض البلدان التي لديها أنظمة جيدة التنظيم وإمكانية الوصول المجاني إلى الخدمات الصحية والتتبع الفردي، لتشخيص اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه واستخدام الأدوية.

 

ما الفرق بين فرط الحركة و النشاط الزائد ؟ 

النشاط الزائد يشير إلى زيادة النشاط الجسدي والحركة بشكل عام، وهو شيء طبيعي لدى الأطفال النشيطين. ويمكن أن ينتج عن زيادة النشاط البدني، مثل الجري والقفز واللعب، وغالبًا ما يكون الطفل قادرًا على التحكم في هذا النشاط والتركيز على مهام أخرى بشكل طبيعي.

أما فرط الحركة (ADHD) فيشير إلى اضطراب الانتباه والنشاط الحركي، حيث يصعب على الأطفال المصابين بهذا الاضطراب التركيز على المهام المدرسية والعادية اليومية، ويميلون إلى التشتت والانشغال بأشياء أخرى. ويمكن أن يترافق الاضطراب مع زيادة النشاط الحركي، ولكنه يتميز بأن الطفل يصعب عليه السيطرة على حركته، ويكون هناك تأثير سلبي على حياته اليومية والمهام المدرسية.

يجب التفريق بين النشاط الزائد وفرط الحركة، حيث يعتبر النشاط الزائد طبيعيًا لدى الأطفال، ولكن يمكن أن يتسبب فرط الحركة في مشاكل أكبر ويؤثر على حياتهم اليومية والمهام اليومية. وعند الاشتباه بوجود اضطراب ما، ينصح بزيارة الطبيب لتحديد التشخيص والعلاج المناسب.

 

 المصادر:

https://ij-healthgeographics.biomedcentral.com/articles/10.1186/s12942-015-0018-4

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/adhd/symptoms-causes/syc-20350889

شارك المقال