دكتور العظام | orthopedics

  • 18 مايو، 2023
  • 842
  • #العظام

تخصص العظام والمفاصل هو تخصص طبي يهتم بدراسة وتشخيص وعلاج الأمراض والإصابات التي تؤثر على الجهاز العظمي والمفاصل. يركز هذا التخصص على تقييم وإدارة الأمراض والإصابات التي تؤثر على العظام والمفاصل بشكل عام، بما في ذلك العظام، العضلات، الأربطة، الأوتار والمفاصل.

يعمل أطباء العظام والمفاصل على تقديم رعاية شاملة للمرضى الذين يعانون من مجموعة واسعة من المشاكل الصحية، مثل الإصابات الرياضية , الكسور، وتشوهات العظام، والتهابات المفاصل , النقرس ,هشاشة العظام, الديسك , التهاب العظام وأمراض العمود الفقري، وأمراض الروماتيزم، والتهاب المفاصل المزمن، والأورام العظمية، والألم المزمن في المفاصل. يستخدم أطباء العظام والمفاصل تقنيات تشخيصية مثل الأشعة السينية والتصوير بالرنين المغناطيسي وفحوصات الدم لتحديد التشخيص الدقيق وتحديد الخطة العلاجية الأنسب لكل حالة.

من بين المشاكل الشائعة التي يتعامل معها أطباء العظام والمفاصل:

  1. الكسور والإصابات:
    يقوم الأطباء بتقديم الرعاية الطبية للمرضى الذين يعانون من كسور العظام، سواءً كانت كسور ناجمة عن حوادث أو إصابات رياضية أو بسبب أمراض مثل هشاشة العظام.

  2. امراض المفاصل :
    يعالج أطباء العظام والمفاصل أمراض التهاب المفاصل المختلفة، مثل النقرس و التهاب المفاصل الروماتويدي والتهاب المفاصل التنكسي والتهاب المفاصل الصدفي.
       
     - النقرس :  النقرس هو صورة معقدة من التهاب المفاصل قد تصيب أي شخص. ويتسم هذا المرض بنوبات ألمه المفاجئة الحادة، والتورم والاحمرار والشعور بالألم عند اللمس في واحد أو أكثر من المفاصل، وغالبًا ما يصيب إصبع القدم الأكبر. قد تحدث نوبة النقرس فجأة، وغالبًا ما توقظك في منتصف الليل بشعور حارق في إصبع قدمك الأكبر. ويكون المفصل المصاب ساخنًا ومتورمًا وتشعر فيه بألم شديد عند اللمس، إلى درجة أن وزن ملاءة الفراش قد يبدو غير محتمل. وقد تظهر أعراض النقرس وتختفي، ولكن هناك عدة طرق للسيطرة على الأعراض ومنع تفاقمها. 
         
     - التهاب المفاصل الروماتويدي:   التهاب المفاصل الروماتويدي هو مرض التهابي مزمن يمكن أن يؤثر على مناطق أخرى غير المفاصل. فقد يدمر هذا المرض مجموعة واسعة من أجهزة الجسم، بما في ذلك الجلد والعينان والرئتان والقلب والأوعية الدموية. يحدث اضطراب التهاب المفاصل الروماتويدي، الذي يُعَدُّ من أمراض المناعة الذاتية، عندما يهاجم الجهاز المناعي أنسجة جسمك بالخطأ.وخلافًا للتآكل والاهتراء من جرَّاء هشاشة العظام، يؤثر التهاب المفاصل الروماتويدي على بطانة مفاصلك، مسبِّبًا تورمًا مؤلمًا، ويمكن أن يؤدي في نهاية المطاف إلى تآكل العظام وتشوُّه المفاصل. يمكن أن تتلف أجزاء أخرى من الجسم كذلك بسبب الالتهاب المصاحب لداء المفاصل الروماتويدي. ورغم أن الأنواع الجديدة من الأدوية قد حسَّنت كثيرًا من خيارات العلاج، ما زال التهاب المفاصل الروماتويدي الحاد يسبب الإعاقة الجسدية.
      
       -التهاب المفاصل التنكسي :   الذي يُسمى أيضًا الفصال العظمي هو النوع الأكثر شيوعًا من التهابات المفاصل. يُؤدي الفصال العظمي إلى جعل الغضروف في المفصل صلبًا وفاقدًا لمرونته، ولذلك يكون أكثر عرضة للإصابة، ومع مرور الوقت يتآكل الغضروف في أماكن معينة وتتضرر قدرته على أداء وظيفته ككابح للصدمات بشكل كبير. عند تدهور حالة الغضروف تشتد الأوتار والأربطة مما يُسبب الألم، كلما ساءت الحالة يُصبح احتمال احتكاك العظام بعضها ببعض أكبر.

      - التهاب المفاصل الصدفي : هو نوع من التهاب المفاصل يؤثر على بعض مرضى الصدفية — وهو مرض تظهر خلاله بقع حمراء على الجلد تعلوها قشور فضية. يُصاب معظم الناس بالصدفية قبل تشخيص إصابتهم بالتهاب المفاصل الصدفي بعدة سنوات. ولكن بالنسبة للبعض تبدأ مشاكل المفاصل قبل ظهور البقع الجلدية أو في نفس الوقت. آلام المفاصل وتيبُّسها وتورُّمها هي العلامات والأعراض الرئيسية لالتهاب المفاصل الصدفي. ويمكن أن تؤثر على أي جزء من الجسم، بما في ذلك أطراف الأصابع والعمود الفقري، ويمكن أن تتراوح من خفيفة إلى شديدة نسبيًا. بالنسبة لكل من الصدفية والتهاب المفاصل الصدفي، يمكن أن يتقلب حال المريض بين فترات تَفاقُم وفترات هدوء. لا يوجد دواء يشفي التهاب المفاصل الصدفي، لكن هناك علاجات تهدف للسيطرة على الأعراض والوقاية من تضرر المفاصل. وإذ تُرك دون علاج فإن التهاب المفاصل الصدفي يمكن أن يؤدي إلى الإعاقة.

     

  3. أمراض العمود الفقري :
    يتعامل الأطباء مع مشاكل العمود الفقري مثل انزلاق القرص والتهاب الديسك والتهاب العصب الوركي. يقومون بتقديم العلاجات التحفظية والتمارين العلاجية وفي بعض الحالات الجراحية.

  4. الإصابات الرياضية :
    يعالج أطباء العظام والمفاصل الرياضيين المصابين بالإصابات المرتبطة بالأنشطة الرياضية، مثل كسور العظام، وتمزق الأربطة والرضفات والإجهاد العضلي.

  5. الجراحة التنظيرية :
    يستخدم أطباء العظام والمفاصل الجراحة التنظيرية لتشخيص وعلاج مشاكل المفاصل مثل التهاب المفاصل، وتمزق الغضروف، وإصلاح الأربطة المتمزقة.

  6. التشوهات العظمية :
    يتم تشخيص وعلاج التشوهات العظمية مثل تشوهات العمود الفقري، وتشوهات الأطراف مثل تشوهات القدمين واليدين.

  7. العمليات الجراحية:
    يتم تنفيذ العمليات الجراحية للتعامل مع مشاكل العظام والمفاصل التي تتطلب تدخل جراحي، مثل استبدال المفاصل (الركبة والورك) وتثبيت العظام المكسورة.

 

من الفروع التي يشملها تخصص جراحة العظام (أو ما يعرف بالتخصصات الدقيقية) ما يلي:

  • جراحة اليد

  • جراحة الكتف والمرفق

  • جراحة استبدال المفاصل

  • جراحة عظام الأطفال

  • جراحة القدم و الكاحل

  • جراحة العمود الفقري

  • الطب الرياضي الجراحي

  • جراحة الإصابات

 

الأمراض التي تشملها الجراحة العظمية :

  • التهاب المفاصل (Arthritis)

  • التهاب العظم والنقي (Osteomyelitis)

  • الالتهاب الرثواني (rheumatoid arthritis)

  • تشوه المفاصل أو الفصال (Osteoarthritis)

  • تنخر العظام (aseptic osteonecrosis)

  • تمزق الأربطة (Ligaments Tear)

  • الانزلاق الغضروفي (Prolapses nuclei pulposis, vertebral disc prolapse)

  • كسور العظام (Fractures)

  • خلع في المفاصل (Joints Dislocation)

  • سرطان العظم (Bone Tumor)

  • متلازمة النفق الرسغي (Carpal Tunnel Syndrome)

  • اعاقة وظيفية في حركة المفاصل (Impingement)

  • خلع الورك الرحمي (Developmental Dysplasia of The Hip)

  • آلام الظهر (Backpain)

  • انحراف اصبع الرجل الأكبر (Hallux valgus)

  • تشوه الركبة (Gonarthrosis)

  • شلل الاطفال (poliomylitis)

  • كيس عظمي (cyst)

 

تتطلب ممارسة تخصص العظام والمفاصل مهارات طبية متقدمة ومعرفة تشريحية دقيقة للجهاز العظمي والمفاصل. يعتمد العلاج على طبيعة المشكلة المحددة ويمكن أن يشمل العلاج غير الجراحي مثل التدخل الدوائي والعلاج الطبيعي والتمارين العلاجية، وفي حالات معينة قد يتطلب الأمر جراحة.

باختصار، تخصص العظام والمفاصل يعتبر حاسمًا في تقديم الرعاية الصحية للمرضى الذين يعانون من مشاكل في العظام والمفاصل، ويهدف إلى تحسين وظيفة وجودة حياة المرضى وتخفيف الألم وتعزيز الشفاء والتعافي.

 

 

 

 

شارك المقال