حرقة المعدة : اسبابها و طرق علاجها

  • 24 أكتوبر، 2023
  • 203
  • #أمراض-الجهاز-الهضمي

حرقة المعدة هي حالة شائعة تصف الاحساس بالألم أو الحرقة في منطقة الجزء العلوي من البطن وغالبا ما تكون ناجمة عن مشكلات في المعدة أو الجهاز الهضمي حرقة المعدة هي حالة تصف الاحتراق أو الألم في منطقة الجزء العلوي من البطن  وقد تكون ناجمة عن أسباب متنوعة 

 بعض الأسباب الشائعة لحرقة المعدة :

  • الارتجاع المعدي : مريئي: يحدث عندما يتسرب محتوى المعدة إلى المريء، وهذا يسبب حرقة وألم في منطقة الصدر. الأسباب الشائعة تشمل ضعف عضلة العاصرة المعدي المريئية وزيادة ضغط في البطن.

  • التهاب المعدة : التهاب المعدة (التهاب المعدة) يمكن أن ينتج عن التهاب الغشاء المخاطي للمعدة نتيجة للجراثيم ( أو استخدام مضادات الالتهاب غير الستيرويدية بشكل مفرط.

  • قرحة المعدة : تكون قروح المعدة غالباً ناجمة عن تآكل البطانة المخاطية للمعدة، وقد تكون مؤلمة وتسبب حرقة.

  • الأدوية : بعض الأدوية مثل الأسبرين ومضادات الالتهاب غير الستيرويدية يمكن أن تزيد من احتمالية حدوث حرقة المعدة.

  • اضطرابات في الجهاز الهضمي : اضطرابات مثل الجزر الحمضي واضطرابات الهضم مثل القولون العصابي يمكن أن تسبب حرقة المعدة.

  • الطعام والشراب : تناول الأطعمة والمشروبات الحمضية، والتوابل، والقهوة قد يؤدي إلى زيادة الحموضة المعدية وبالتالي حدوث حرقة.

  • التوتر والقلق : الضغوط النفسية والتوتر النفسي يمكن أن يزيدان من حدة حرقة المعدة.

  • السمنة :   يمكن أن تزيد من الضغط على المعدة وزيادة احتمالية حدوث ارتجاع معدي مريئي.

علاج حرقة المعدة

علاج حرقة المعدة يعتمد على سببها وشدتها. إليك بعض الخطوات والعلاجات التي يمكن أن تساعد في التخفيف من حرقة المعدة :

  • تعديل النمط الحياتي : تجنب الأطعمة والمشروبات المهيجة مثل القهوة، الكحول، والتوابل

  • الأدوية دون وصفة طبية : يمكن استخدام الأدوية التي تتوفر دون وصفة طبية مثل مضادات الحموضة (مثل الألمغيلات) لتخفيف الأعراض.

  • الأدوية الوصفية : في حالة حرقة معدة شديدة أو مزمنة، قد يصف الطبيب أدوية أخرى مثل مثبطات مضخة البروتون (PPIs) أو مضادات الهستامين (H2 blockers) لتقليل إفراز الحمض المعدي.

  • علاج الأمراض الأساسية : إذا كانت حرقة المعدة ناجمة عن حالات مثل التهاب المعدة أو قرحة المعدة، سيكون علاج الحالة الأساسية ضروريًا.

  • تقليل التوتر والقلق : التوتر والقلق يمكن أن يزيدان من حرقة المعدة. تقنيات الاسترخاء وممارسة اليوغا يمكن أن تساعد في التخفيف من هذه الأعراض.

  • مراجعة الطبيب : إذا استمرت حرقة المعدة أو تفاقمت رغم تطبيق الإجراءات السابقة، يجب مراجعة الطبيب للتقييم والتشخيص الدقيق.

اعراض حرقة المعدة

حرقة المعدة هي حالة تصف الأعراض التي تشمل الألم أو الحرقة في منطقة الجزء العلوي من البطن، وقد تكون الأعراض متنوعة وتختلف من شخص لآخر. إليك بعض الأعراض الشائعة لحرقة المعدة:

  • حرقة أو شعور بالحرقة في منطقة منتصف الصدر: هذا هو العرض الرئيسي لحرقة المعدة، وقد يشبه شعور الحرقة والحرقة.

  • ارتجاع المرارة: قد تشعر بطعم مر أو حمضي في الفم بسبب ارتجاع المحتوى المعدي إلى المريء.

  • ألم في منطقة الصدر أو الأعلى من البطن: الألم قد يكون موجزًا أو مستمرًا وقد يزداد بعد تناول الطعام.

  • ضيق في التنفس: بعض الأشخاص يعانون من صعوبة في التنفس أو شعور بالانتفاخ في الصدر.

  • زيادة في الإفرازات المعدية: قد تلاحظ زيادة في إفرازات المعدة أو تناول اللعاب بكثرة.

  • صعوبة في البلع: في بعض الحالات، قد تشعر بصعوبة في بلع الطعام.

  • الغثيان والتقيؤ: بعض الأشخاص يعانون من غثيان وقد يتبعه تقيؤ.

  • انزعاج عام وعدم الراحة: قد يكون لديك شعور بالانزعاج العام وعدم الراحة.

أسباب  حموضة المعده

حموضة المعدة هي ارتفاع مستوى الحمض المعدي في المعدة، ويمكن أن تكون لها عدة أسباب. من بين أهم الأسباب التي تسبب حموضة المعدة:

  • التهاب المعدة (التهاب المعدة): التهاب المعدة قد ينجم عن عدة عوامل، منها الإصابة بالجراثيم مثل أو التعرض المطول للمسكنات غير الستيرويدية مثل الأسبرين 

  • اضطرابات في عمل العاصرة المعدي المريئية: العاصرة المعدي المريئية هي العضلة التي تفصل بين المعدة والمريء. إذا كانت هذه العضلة ضعيفة أو لا تعمل بشكل صحيح، يمكن للحمض المعدي الارتجاع إلى المريء مما يسبب حرقة وحموضة.

  • الأمساك : عندما تعاني من الإمساك، يمكن أن يتراكم الغاز في الأمعاء مما يزيد من الضغط على المعدة ويسهم في حموضتها.

  • اضطرابات في عملية الهضم : بعض الاضطرابات في الهضم مثل متلازمة الأمعاء العصبية والجزر الحمضي يمكن أن تزيد من إنتاج الحمض المعدي.

  • السمنة : السمنة يمكن أن تزيد من الضغط على المعدة وتسهم في زيادة حموضتها.

  • تناول بعض الأدوية : بعض الأدوية مثل الكورتيكوستيرويدات وبعض المضادات الحيوية يمكن أن تزيد من حموضة المعدة.

  • تناول الطعام والشراب : تناول الأطعمة والمشروبات المهيجة مثل القهوة والكحول والتوابل يمكن أن يؤدي إلى زيادة في إنتاج الحمض المعدي.

حرقة المعدة للحامل

حرقة المعدة شائعة خلال فترة الحمل بسبب التغيرات الهرمونية والضغط الإضافي على المعدة. إليك بعض النصائح للتخفيف من حرقة المعدة خلال الحمل :

  • تجنب الأطعمة والمشروبات المهيجة مثل القهوة والشوكولاتة والأطعمة الحارة.

  • الابتعاد عن الأطعمة التي تسبب لك حرقة المعدة.

  • شرب كميات كبيرة من الماء والسوائل طوال اليوم.

  • ممارسة الرياضة بشكل منتظم والقيام بنشاطات بدنية خفيفة مثل المشي.

و يجب دائمًا مراعاة سلامة الحمل عند اتخاذ أي إجراء  ولا تترددي في طلب مشورة طبية من الطبيب المعالج الخاص بك للتأكد من أن الإجراءات والعلاجات آمنة لك وللجنين حيث ذكرت الدكتورة رانيه دودين استشارية الأمراض النسائية و التوليد و جراحتها بعض النصائح للحد من حرقة المعدة عند_الحوامل :

  •  يجب ألا يتم تناول وجبات كبيرة مرة واحدة بل تناول وجبات صغيرة موزعة على مدار اليوم للتخفيف من حرقة المعدة ومنع حدوثها.
  •  حاولي مضغ العلكة بعد تناول وجباتك لأنها تزيد من إفراز اللعاب مما يساعد في التخلص من الحرقة وحموضة المعدة.
  • من الضروري ان يتم الحفاظ على الوزن المثالي لمنع حدوث حرقة المعدة ومن الضروري أن تقوم الحامل بممارسة الرياضة خلال الحمل ( الرياضة الخاصة بالحوامل
  •  لا تنامي ومعدتك مملوءة بالطعام حتى لا يصعب الهضم وتصيبك الحرقة

إذا استمرت حرقة المعدة أو تفاقمت بشكل كبير يجب على المرأة الحامل استشارة دكتوره نسائية  للحصول على تقييم دقيق والتأكد من عدم وجود مشاكل صحية أخرى و  يمكن للطبيب توجيهك إلى الإجراءات والعلاجات الآمنة خلال فترة الحمل.

علاج الحرقة للحامل

علاج حرقة المعدة للحامل عندما تكونين حاملاً، قد تعانين من حرقة المعدة بشكل أكثر شيوعًا بسبب التغيرات الهرمونية والضغط الإضافي على المعدة نتيجة للحمل. إليك بعض النصائح والإجراءات التي يمكنك اتخاذها للتخفيف من حرقة المعدة أثناء الحمل:

  • تناول وجبات صغيرة ومتعددة: تناول عدة وجبات صغيرة على مدار اليوم بدلاً من وجبات كبيرة. هذا يقلل من الضغط على المعدة.

  • تجنب الأطعمة والمشروبات المهيجة: تجنب الأطعمة والمشروبات التي تزيد من حموضة المعدة، مثل القهوة والشوكولاتة والأطعمة الحارة.

  • الحفاظ على وضعية جسم جيدة: حاولي الجلوس بوضع مستقيم ولا تنكسري من الخصر، وذلك لتقليل الضغط على المعدة.

  • تناول العصائر القلوية: شرب العصائر القلوية مثل عصير الليمون ممزوج بالماء يمكن أن يساعد في تخفيف الحرقة.

  • الرياضة البسيطة: ممارسة الرياضة بشكل منتظم والقيام بنشاطات بدنية خفيفة مثل المشي يمكن أن تساعد على تعزيز عملية الهضم.

  • تجنب الأكل قبل النوم: حاولي ألا تأكلي وجبات كبيرة قبل النوم، وانتظري لفترة من الزمن بعد الوجبة قبل الاستلقاء.

  • استشارة الطبيب: إذا استمرت حرقة المعدة بشكل خطير أو تصاحبها أعراض أخرى مثل التقيؤ المتكرر، فمن الضروري استشارة الطبيب. يمكن للطبيب تقديم نصائح إضافية وفحص حالتك لضمان عدم وجود مشاكل صحية أخرى

مأكولات تخفف حرقة المعدة

هناك بعض الأطعمة والمشروبات التي يمكن أن تساعد في تخفيف حرقة المعدة أو الحموضة. إليك بعض الأمثلة على هذه الأطعمة:

  • الموز: الموز غني بالبوتاسيوم ويمكن أن يساعد في تخفيف الحموضة.

  • الشوفان: الشوفان غني بالألياف ويعتبر طعامًا لطيفًا على المعدة.

  • اللبن ومنتجات الألبان القليلة الدسم: اللبن والزبادي قليلة الدسم يمكن أن تساعد في تخفيف الحرقة.

  • العسل: العسل يعتبر مهدئًا للحنجرة ويمكن أن يساعد في تخفيف الحرقة.

  • الشاي الأخضر: الشاي الأخضر يمكن أن يساعد في تقليل إفراز الحمض المعدي.

  • الأفوكادو: الأفوكادو يحتوي على دهون صحية ويمكن أن يكون له تأثير ملطف على الحموضة.

  • الخضروات الورقية الخضراء: الخضروات مثل السبانخ والكرنب تعتبر لطيفة على المعدة.

  • البطاطس المسلوقة: البطاطس المسلوقة تعتبر سهلة على المعدة ويمكن أن تساعد في تخفيف الحرقة.

  • المياه: شرب المياه بكميات كافية يمكن أن يساعد في تخفيف الحموضة والحرقة.

افضل طريقة للتخلص من حرقة المعدة

للتخلص من حرقة المعدة يمكنك اتباع بعض الإجراءات والتغييرات في نمط الحياة والتغذية التي قد تساعد في تقليل الأعراض أو منعها تمامًا ومنها 

  • الابتعاد عن التدخين : التدخين يمكن أن يزيد من احتمالية حدوث حرقة المعدة.

  • تناول مشروبات قلوية : مشروبات مثل الماء مع عصير الليمون الطازج يمكن أن تساعد في تخفيف الحرقة.

  • العلاجات الطبيعية : تناول العسل أو المشروبات مثل شاي الزنجبيل يمكن أن يكون له تأثير ملطف.

  • مضادات الحموضة دون وصفة طبية : يمكن استخدام مضادات الحموضة التي تتوفر دون وصفة طبية بعناية ووفقًا لتوجيهات الطبيب.

  • الرياضة : ممارسة الرياضة بانتظام والحفاظ على وزن صحي يمكن أن تساعد في تقليل حدوث حرقة المعدة.

 

شارك المقال