جفاف الجلد في الشتاء

  • 1 نوفمبر، 2019
  • 4020
  • #العناية_بالبشرة

جفاف الجلد  يحدث جفاف الجلد عندما يفقد الجلد رطوبته الطبيعية وتصبح البشرة جافة وخشنة حيث يزداد الجفاف والتشقق في بعض الأحيان وبالأخص عند دخول فصل الشتاء،  و يعتبر جفاف البشرة من المشكلات الشائعة التي تواجه الكثيرين، ويتسبب في شعور البشرة بالجفاف والتشققات والحكةواليوم سوف نطلعكم على أسباب جفاف الجلد في الشتاء وكيفية علاج تلك المشكلة  حيث إن البشرة الجافة الخشنة تسبب الإزعاج للكثيرين وبالأخص عند إصابتهم بها  كما إن جفاف اليد يكون مشكلة صحية يجب أن يتم معالجتها بسرعة حتى لا تتفاقم. 

 

اسباب جفاف الجلد: 

يمكن أن يتعرض الجلد للجفاف والتقشر، مما يتسبب في الشعور بالحكة والإحراج , من اهم اسباب جفاف الجلد:

  •  العوامل البيئية المحيطة تكون سبب رئيسي في الإصابة بجفاف الجلد، ومنها الانخفاض الملحوظ لدرجات الحرارة والرطوبة المنخفضة بأقل مستوياتها.

  • العوامل الوراثية قد يرث الشخص بشرة جافة وحساسة من أحد الوالدين.

  • العوامل الغذائية تناول الطعام السيء وعدم تناول العناصر الغذائية الضرورية إلى جفاف البشرة.

  • العوامل الصحية مثل بعض الأمراض مثل الإكزيما والصدفية.

 

اسباب جفاف البشرة في الشتاء:

  • التعرض المستمر لأجهزة التدفئة والتكيفات. 

  •  غمر الجسم بالكامل بالماء الساخن أو الاستحمام بالماء الساخن يكون من الأسباب الرئيسية في الإصابة بجفاف الجلد. وهذا لأن الماء الساخن يعمل على إذابة الدهون الواقية التي توجد على سطح الجلد التي تقوم بمنح الجلد الملمس الناعم وتعمل على ترطيب الجلد طبيعيًا.

  • السباحة لمدة طويلة في ماء حمامات السباحة المضاف له الكلور بنسبة معينة،حيث إن الكلور مع التعرض للشمس يعمل على الإصابة بجفاف الجلد.

  •  استخدام المنظفات  والشامبو ومزيلات العرق والصابون غير الطبيعية التي تحتوي على الكثير من المواد الكيميائية الضارة التي تسبب جفاف الجلد.

  •  التعرض للأشعة الشمس الضارة لفترة طويلة، لانه تكون سبب جفاف البشره والجسم  فإن أشعة الشمس الفوق بنفسجية الضارة تعمل على تكسير الأنسجة الضامة التي توجد بالجلد والتي بدورها تسبب الجفاف وتعمل على التعجل بظهور التجاعيد أيضًا. 

 

اعراض جفاف الجلد في الشتاء توجد العديد من العلامات والأعراض التي يعرف بها الأشخاص أنهم مصابون بمشكلة جفاف الجلد، ومن تلك الأعراض :

  •  الرغبة المستمرة بحكة الجلد بقوة.

  •  خشونة البشرة بطريقة ملحوظة.

  •  تقشير الجلد وتشققه وتصل في بعض الحالات للإصابة بالجروح المؤلمة.

  •  احمرار الجلد بالمنطقة المصابة بالجفاف.

  •  ظهور الشقوق على الجلد وبعض الحالات تكون تلك الشقوق عميقة نسبيًا.

  • الإصابة بنقص هرمون الغدة الدرقية، وهذا يعمل على تقليل نشاط الغدة وبالتالي يسبب الجفاف ومنع ترطيب الجلد بطريقة طبيعية.

  • الإصابة بالصدفية، وهي عبارة عن مرض جلدي وراثي يسبب هذا المرض الإصابة بجفاف الجلد وبالتالي تظهر طبقة من القشور صلبة على المنطقة المصابة بالمرض.

  •  الإصابة بالأكزيما أو حساسية الجلد، التي في الغالب ما ترافق جفاف الجلد البسيط (أي بأولى درجاته)، وتظهر الأكزيما حين يهمل المريض علاج جفاف الجلد وبالتالي يتسبب هذا في تشقق الجلد وتفاقم الوضع.

  •  عدم شرب الكمية المناسبة من الماء يوميًا يعمل على الإصابة بجفاف الجلد. يجب التنويه أن جفاف الجلد يزداد سوء وخطورة بالأخص في فترة الأربعينات وأكثر حيث يكون الجلد غير مرطب بالطريقة المطلوبة الطبيعية وبالتالي يصاب الجلد بالجفاف والتشقق.

 

علاج جفاف البشرة:

 كيفية علاج جفاف الجلد و البشرة حيث يقوم الطبيب بفحص المريض ويقوم بوصف العديد من الكريمات وكل منهم يعالج مرحلة معينة من المرض، ومن تلك العلاجات:

  •  كريمات الترطيب البسيطة : يتم استخدامها في المرحلة الأولي والبسيطة من الجفاف.

  •  كريمات تحتوي على حمض اللاكتيك : يتم استخدامها عندما تظهر القشور والتشققات على الجلد.

  •  كريمات الكورتيزون : وتلك الكريمات تستخدم في المرحلة الثالثة من العلاج التي يصاب بها المريض بحكة شديدة والتهابات عميقة والإصابة باحمرار الجلد بقوة.

 

ومن أجل الحفاظ على صحة ونعومة البشرة، ينصح  الاطباء باتباع الإرشادات التالية: 

  •  يجب أن يقوم المريض بالاطلاع على أسباب جفاف الجلد في الشتاء وهذا للوقاية منها وعلاجها. 

  •  يجب على المريض أن يقوم بشرب من 6 إلى 8 أكواب كبيرة من المياه يوميًا، وهذا لأن نقص نسبة الماء في الجسم تساعد على الإصابة بتشقق الجلد وجفافه.

  •  يفضل أن يتم ارتداء القفازات أثناء غسل الأواني وأثناء التعامل مع الماء، لتقليل الإصابة بالتشقق والجفاف.

  • ترطيب الجلد يوميًا صباحًا ومساءً باستخدام الكريمات والمراهم المرطبة  المرطب للجلد، لتفادي الإصابة بالجفاف وبالأخص بفصل الشتاء.

  •  يجب الحد من التعرض للمياه بالشتاء، ويفضل ألا يزيد وقت الاستحمام بالماء الساخن عن 15 دقيقة.

  • يجب تجنب استعمال الصابون الجاف أو الصابون المجهول المصدر لغسل اليدين والاستحمام، ويفضل أن يتم استبداله بالصابون المرطب والصابون الطبيعي والشاور جل المرطب وغيرها.

  •  يفضل أن يتم ارتداء الملابس القطنية والحريرية، والبعد عن ارتداء الملابس الخشنة التي قد تؤذي الجلد كالصوف. في حالة ازدياد الأمر سوء.

 

شارك المقال