تخصص جراحة الاطفال و كل ما تريد معرفته عنه

  • 4 يونيو، 2023
  • 567

تخصص جراحة الأطفال هو فرع طبي يركز على تشخيص وعلاج المشاكل الجراحية لدى الأطفال منذ  الولادة حتى سن المراهقة و يتعامل جراح الأطفال مع مجموعة واسعة من الحالات الجراحية التي تشمل الجهاز الهضمي، والجهاز التنفسي، والجهاز البولي، والجهاز التناسلي، والجهاز العضلي الهيكلي، والأورام السرطانية، والإصابات، والتشوهات الخلقية.

لكي يصبح جراح أطفال، يجب على الأطباء إكمال درجة الطب والجراحة والحصول على الترخيص لممارسة الطب. بعد ذلك، يتم تنفيذ تدريب إضافي في مجال جراحة الأطفال لمدة عدة سنوات، ويمكن أن يشمل ذلك فترات تدريب في المستشفيات والمراكز الطبية المتخصصة في جراحة الأطفال.

من المهم أن يكون لدى جراح الأطفال مهارات فريدة في التعامل مع الأطفال وفهم احتياجاتهم الخاصة. يتطلب العمل مع الأطفال صبرًا وتفهمًا وقدرة على التواصل بشكل فعال معهم ومع أسرهم. كما يلزم توفير بيئة مريحة وداعمة للأطفال أثناء فترة ما قبل وبعد الجراحة.

التخصصات الفرعية لتخصص جراحة الاطفال : 

تخصص جراحة الأطفال يتضمن عدة تخصصات فرعية يمكن للأطباء التخصص فيها، وبعض هذه التخصصات الفرعية تشمل :

 يركز على تشخيص وعلاج المشاكل الجراحية العامة لدى الأطفال  يشمل هذا التخصص مجموعة واسعة من الحالات الجراحية التي تتراوح بين التشوهات الخلقية والإصابات والأمراض المعقد شمل تشخيص وعلاج مجموعة واسعة من المشاكل الجراحية العامة لدى الأطفال، مثل استئصال الزائدة الدودية وتصحيح التشوهات الخلقية وإزالة الأورام السرطانية 

 يركز على تشخيص وعلاج المشاكل الجراحية المتعلقة بالجهاز التناسلي للأطفال و يهتم جراح الأطفال التناسلية بتصحيح التشوهات الخلقية في الأعضاء التناسلية وإجراءات العمل الجراحي المرتبطة بالبنية التناسليتتعامل مع المشاكل الجراحية المتعلقة بالجهاز التناسلي للأطفال، مثل تصحيح التشوهات الخلقية في الأعضاء التناسلية وإجراءات العمل الجراحي المرتبطة بالبنية التناسلية.

يركز على تشخيص وعلاج المشاكل الجراحية في القلب والأوعية الدموية لدى الأطفال. يهتم جراح الأطفال القلبية بتصحيح التشوهات القلبية الخلقية ومشاكل القلب الأخرى التي تحتاج إلى تدخل جراحي ، وتشمل عمليات تصحيح الشقوق القلبية وتركيب الصمامات وتوسيع الأوعية الدموية.

  • جراحة الأطفال التشوهية 

يركز على تشخيص وعلاج التشوهات الخلقية والتشوهات الجسدية الأخرى لدى الأطفال و  تشمل هذه التشوهات تغيرات في الهيكل الجسدي أو الأجهزة الحيوية التي تؤثر على الوظائف الجسدية والجمالية للتتعامل مع تشوهات العظام والعضلات والمفاصل لدى الأطفال، مثل تصحيح تشوهات العمود الفقري والقدم الخلقية.

  • جراحة الأورام السرطانية للأطفال 

يركز على تشخيص وعلاج الأورام السرطانية التي تصيب الأطفال و تعد سرطانات الأطفال مختلفة عن سرطانات البالغين من حيث التشخيص والعلاج واستجابة الأطفال للعلاج و تشمل تشخيص وإزالة الأورام السرطانية لدى الأطفال، بما في ذلك الأورام السرطانية في الدم والأورام السرطانية الصلبة.

  • جراحة الأطفال العصبية 

 يركز على تشخيص وعلاج المشاكل الجراحية المتعلقة بالجهاز العصبي للأطفال. تتضمن هذه المشاكل الاضطرابات العصبية التنموية والأورام العصبية والإصابات العصبية والتشوهات العصبية الخلقية مثل استئصال الأورام العصبية وتصحيح تشوهات الحبل الشوكي 

الحالات التي يعالجها أخصائي جراحة الاطفال : 

أخصائي جراحة الأطفال يعالج مجموعة واسعة من الحالات الجراحية لدى الأطفال  بعض الحالات التي يعالجها أخصائي جراحة الأطفال تشمل :

  • تشوهات الولادة 

  جراحة الأطفال تشمل تشخيص وعلاج تشوهات الولادة لدى الأطفال و تشوهات الولادة هي تغيرات في الهيكل أو الوظيفة الجسدية تحدث أثناء تطور الجنين في الرحم. تتفاوت تشوهات الولادة في النوع والشدة وتؤثر على أجزاء مختلفة من الجسم

و تشمل بعض التشوهات التي قد تتطلب جراحة الأطفال التدخل الجراحي :

  1. تشوهات الوجه والجمجمة: مثل تشوهات شق الشفة والحاجز الأنفي، وتشوهات الجمجمة مثل تشوهات الرأس والوجه.

  2. تشوهات العمود الفقري: مثل التهاب الأعصاب الشوكية وانحرافات العمود الفقري وتشوهات الفقرات.

  3. تشوهات الأطراف: مثل تشوهات الأصابع الزائدة، وتشوهات القدم والساق.

  4. تشوهات الأمعاء والجهاز الهضمي: مثل تشوهات الأمعاء الخلقية والفتحات العجزية وانسداد الأمعاء.

و يعمل جراح الأطفال بالتعاون مع فريق طبي متعدد التخصصات لتقديم العناية اللازمة للأطفال الذين يعانون من تشوهات الولادة و قد يتضمن ذلك الجراحين التشخيصيين وأطباء الأعصاب، وأطباء العظام، وأطباء الجراحة التجميلية، وغيرهم من الخبراء الطبيين. الهدف الرئيسي للجراحة هو تحسين الوظيفة الجسدية والجمالية للأطفال المصابين بتشوهات الولادة.

  • تشوهات الجهاز العصبي 

جراحة الأطفال تشمل التشخيص والعلاج الجراحي لتشوهات الجهاز العصبي لدى الأطفال تشوهات الجهاز العصبي هي تغيرات في التطور الجنيني للجهاز العصبي وتؤثر على وظيفته و  قد تكون هذه التشوهات وراثية أو ناتجة عن أسباب أخرى.

تشمل بعض تشوهات الجهاز العصبي التي يتعامل معها جراح الأطفال:

  1. تشوهات النخاع الشوكي: تشمل تشوهات النخاع الشوكي انسدادًا في النخاع الشوكي أو تشوهات في التكوين الطبيعي للنخاع الشوكي.

  2. تشوهات الدماغ: تشمل تشوهات الدماغ التي قد تؤثر على هيكل الدماغ أو وظيفته، مثل انسدادات في المخاريط الدماغية أو تشوهات في الأوعية الدموية في الدماغ.

  3. التوحد واضطرابات طيف التوحد: يعتبر التوحد واضطرابات طيف التوحد تشوهات في النمو العصبي والتي تؤثر على التفاعل الاجتماعي والاتصال اللغوي للأطفال.

  4. الشلل الدماغي: يحدث الشلل الدماغي نتيجة إصابة في الدماغ قبل أو أثناء الولادة، ويؤثر على حركة الجسم والتوازن والتنسيق العضلي.

  • التهابات  المرارة واستئصال الزائدة الدودية 

يقوم جراح الأطفال بإجراء عمليات استئصال الزائدة الدودية وإزالة المرارة في حالة التهاب المرارة

  • تشوهات القلب

جراحة الأطفال تلعب دورًا حاسمًا في تشخيص وعلاج تشوهات القلب لدى الأطفال. تشوهات القلب الخلقية هي تغيرات في تكوين وهيكل القلب والأوعية الدموية المرتبطة به. قد تكون هذه التشوهات موجودة منذ الولادة أو تظهر خلال الفترة النموية الأولى للطفل.

تشمل بعض تشوهات القلب التي يتعامل معها جراح الأطفال:

  1. فتق الجدار الحاجز: يحدث عندما يكون هناك ثقب في الجدار الحاجز بين البطينين أو الأذينين في القلب.

  2. انسدادات الصمامات القلبية: يحدث عندما تكون الصمامات القلبية ضيقة أو تعاني من انسداد جزئي أو كامل، مما يؤثر على تدفق الدم في القلب بشكل صحيح.

  3. انسداد الأوعية الدموية: يحدث عندما يكون هناك انسداد في الأوعية الدموية التي تغذي القلب أو تمر به.

  4. تشوهات القلب الخلقية الأخرى: تشمل تشوهات أخرى في تكوين القلب والأوعية الدموية، مثل تشوهات قنوات الشريان الرئوي والشرايين التاجية والشرايين الرئوية.

  • الأورام السرطانية 

    جراحة الأطفال تلعب دورًا هامًا في تشخيص وعلاج الأورام السرطانية لدى الأطفال. الأورام السرطانية تشمل تكون الخلايا السرطانية في أجزاء مختلفة من الجسم وتتفاوت في نوعها ومستوى خطورتها. و تتضمن بعض الأورام السرطانية التي يتعامل معها جراح الأطفال:

  1. سرطان الدم: مثل لوكيميا الطفولة ولمفومات الطفولة.

  2. سرطان الأعضاء الصلبة: مثل سرطان الكبد وسرطان الكلى وسرطان العظام وسرطان الأطراف وأورام الأنسجة الناعمة.

  3. أورام الجهاز العصبي: مثل أورام الدماغ وأورام النخاع الشوكي.

  4. أورام الغدد الصماء والغدد اللمفاوية: مثل سرطان الغدة الكظرية وسرطان الغدة الدرقية.

  • استئصال الأورام والكتل السرطانية 

    جراحة الأطفال تلعب دورًا حاسمًا في استئصال الأورام والكتل السرطانية لدى الأطفال. استئصال الأورام يشير إلى إزالة الأنسجة المصابة بالسرطان من الجسم، ويعد أحد العلاجات الأساسية للأورام السرطانية.

    عملية استئصال الأورام والكتل السرطانية تتطلب مهارة جراحية عالية وتخصصًا في جراحة الأورام لدى الأطفال. الهدف من الجراحة هو إزالة الورم بالكامل مع الحفاظ على أعضاء ووظائف الجسم الأخرى قدر الإمكان.

    قد تشمل عمليات استئصال الأورام السرطانية لدى الأطفال:

  1. استئصال الأورام الصلبة: يتم استئصال الأورام الصلبة التي تظهر في أعضاء مختلفة مثل الكبد والكلى والعظام والأنسجة الناعمة.

  2. استئصال أورام الجهاز العصبي: تتضمن إزالة الأورام في الدماغ والنخاع الشوكي والأعصاب الطرفية.

  3. استئصال أورام الغدد الصماء والغدد اللمفاوية: مثل استئصال أورام الغدة الكظرية أو الغدة الدرقية.

  •     تشوهات العصب الشوكي 

    جراحة الأطفال تلعب دورًا مهمًا في تشخيص وعلاج تشوهات العصب الشوكي لدى الأطفال. تشوهات العصب الشوكي هي تغيرات في تكوين وتطور العصب الشوكي والأعصاب المرتبطة به، ويمكن أن تؤثر على وظيفة الحركة والحس السليم في الجسم.

    تتضمن بعض تشوهات العصب الشوكي التي يتعامل معها جراح الأطفال:

  1. الشلل الدماغي: يعتبر الشلل الدماغي نتيجة للتلف في الدماغ والجهاز العصبي المركزي، ويؤثر على الحركة والتنسيق العضلي.

  2. النتوء العصبي الظهري: يحدث عندما يبرز الأنسجة العصبية من الفتحة العصبية في العمود الفقري، مما يمكن أن يسبب مشاكل في الحركة والحس.

  3. الأنواع الأخرى من تشوهات العصب الشوكي: تشمل تشوهات أخرى مثل السبينا بيفيدا والعمود الفقري المشوه والنتوء العصبي السلائلي.

  • جراحة الحروق

جراحة الأطفال تلعب دورًا هامًا في علاج حالات الحروق لدى الأطفال. الأطفال يكونون أكثر عرضة للإصابة بحروق بسبب حساسية جلدهم الأعلى وعدم قدرتهم على التعامل مع المخاطر بنفس الطريقة التي يفعلها البالغون.

جراحة الحروق لدى الأطفال تشمل العناية بالجروح وإزالة الأنسجة المتضررة وإجراءات إصلاح الجلد المتضرر. تتضمن الإجراءات التي يمكن أن يقوم بها جراح الأطفال في حالات الحروق ما يلي:

  1. تقييم وتصنيف الحروق: يقوم جراح الأطفال بتقييم حجم وعمق الحروق وتصنيفها وفقًا لمقياس حروق معترف به. يستند ذلك إلى حجم وعمق الجروح ومدى تأثيرها على الجلد والأنسجة المجاورة.

  2. تنظيف وتطهير الجروح: يتم تنظيف الجروح بعناية لإزالة الأوساخ والجراثيم والأنسجة المتضررة. قد يتم استخدام محلول ملحي أو مطهر لتنظيف الجروح.

  3. زرع الجلد: في حالات الحروق الشديدة، قد يكون هناك حاجة إلى زرع جلد جديد. يتم زراعة الجلد المستأصل من جسم الطفل أو استخدام جلد من مصدر آخر (مثل الجلد المأخوذ من المانحين) لتغطية الجروح وتعزيز عملية الشفاء.

  4. إدارة التئام الجروح: يتم مراقبة وإدارة التئام الجروح بعناية. قد يتم استخدام ضمادات خاصة أو تقنيات جراحية مثل الخياطة أو تقنيات تحفيز التئام الجروح.

  • الإصابات الجراحية

يعالج الإصابات الجراحية لدى الأطفال، مثل الكسور والجروح العميقة والإصابات الداخلية 

شارك المقال