القرنية المخروطية و أحدث طرق علاجها

  • 14 نوفمبر، 2023
  • 179

القرنية المخروطية هي حالة طبية تؤثر على القرنية، وهي الغشاء الشفاف الذي يغطي الجزء الأمامي من العين و تحدث هذه الحالة عندما تكون القرنية غير منتظمة بشكل مخروطي، بدلاً من أن تكون مستديرة كما هو الشكل الطبيعي و يؤدي هذا التشوه إلى تشوه في التركيز، مما يؤدي إلى رؤية غير واضحة.

ماهي القرنية المخروطية ؟ 

القرنية المخروطية ، وهي الغشاء الشفاف الذي يغطي الجزء الأمامي من العين  في هذه الحالة، يكون شكل القرنية مخروطيًا بدلاً من كروي، مما يؤدي إلى تشوه في الرؤية و القرنية هي الجزء الأمامي من العين وتساعد في تسليم الضوء إلى الجزء الخلفي من العين، حيث تقع البصرية.

شكل القرنية المخروطية :

شكل القرنية المخروطية يختلف عن الشكل الطبيعي المستدير في الحالة الطبيعية، يكون شكل القرنية كرويًا، لكن مع القرنية المخروطية، يتغير هذا الشكل إلى مخروط. يحدث هذا التشوه في شكل القرنية بسبب نقص في النسيج الكولاجي في القرنية، مما يجعلها تنحني بشكل غير منتظم.

هذا التغير في الشكل يؤدي إلى تشوه في تسليم الضوء إلى الجزء الخلفي من العين، مما يسبب مشاكل في التركيز والرؤية و الشكل المخروطي يعني أن الضوء يتمركز بشكل غير صحيح على الشبكية في الجزء الخلفي من العين.

تظهر هذه الحالة في شكل تحول تدريجي للقرنية إلى شكل مخروطي، ويمكن أن يكون التأثير مختلفًا من شخص لآخر و  يعتمد شكل القرنية المخروطية على شدة التشوه وموقعه على القرنية.

اعراض القرنية المخروطية 

القرنية المخروطية قد تظهر بعض الأعراض التي تشير إلى وجود هذه الحالة إليك بعض الأعراض الشائعة للقرنية المخروطية:

  • تغيرات في الرؤية : قد تشعر بعدم الراحة أو الضبابية في الرؤية، خاصةً عند النظر إلى الأشياء بعيدة.

  • إشكاليات في الرؤية الليلية : يمكن أن يؤدي تشوه القرنية إلى زيادة حساسية العين للضوء، وبالتالي تصبح الرؤية الليلية أكثر صعوبة.

  • ضعف في التركيز : يمكن أن يؤدي تشوه القرنية إلى صعوبة في التركيز والتركيز على الأشياء.

  • تشوه في الشكل البصري للأشياء : قد تظهر الأشياء بشكل مشوه أو بشكل غير طبيعي.

  • حساسية زائدة للضوء : يمكن أن يصبح العين أكثر حساسية للضوء الساطع، وقد يكون من الصعب التعامل مع الإضاءة القوية.

  • تغيرات في النظر بواسطة النظارات أو العدسات اللاصقة : قد تحتاج إلى تحديثات متكررة للنظارات أو العدسات اللاصقة بسبب تغيرات في الرؤية.

مراحل القرنية المخروطية

القرنية المخروطية تمر بمراحل تطور مختلفة، وقد يختلف شكلها وتأثيرها على الرؤية من شخص لآخر الأطباء عادةً ما يصفون هذه المراحل باستخدام مصطلحات تشير إلى شدة التشوه وتأثيره على القرنية و  البعض يستخدم نظامًا يعتمد على الدرجات، مثل نظام فليمينغ، والآخرون يستخدمون وصفًا آخر.

هناك  بعض المراحل المحتملة للقرنية المخروطية:

  • المرحلة البسيطة :

    1. تشير إلى تشوه خفيف في شكل القرنية.
    2. قد لا تظهر أعراض واضحة في هذه المرحلة.
  • المرحلة المتوسطة :

    1. زيادة في شدة التشوه، مما يؤدي إلى ظهور أعراض أكثر وضوحًا.
    2. يمكن أن يكون التأثير على الرؤية أكبر، مما يتطلب تعديلات في النظارات أو العدسات اللاصقة.
  • المرحلة الشديدة :

    1. تشير إلى تشوه كبير في شكل القرنية.
    2. يمكن أن يكون التأثير على الرؤية كبيرًا، حتى بعد استخدام النظارات أو العدسات اللاصقة.
  • المرحلة المتقدمة :

    1. يكون التشوه شديدًا جدًا، وقد يصبح العلاج البصري غير كافٍ.
    2. في بعض الحالات، قد يكون الحلاق مطلوبًا لتحسين الرؤية.

ماهي عملية القرنية المخروطية

عملية القرنية المخروطية تشير عادةً إلى الإجراءات الجراحية التي تُجرى لتصحيح أو تحسين الرؤية في حالات القرنية المخروطية وتعتبر عملية قرنية مخروطية من العمليات التي تعتبر نسبة نجاحها عالية جدا اذا تم عملها للمريض المناسب وفيما يلي بعض الإجراءات الجراحية الشائعة :

  • زراعة القرنية 

تعتبر زراعة القرنية خيارًا في حالات القرنية المخروطية الشديدة و يتم استبدال القرنية المخروطية بقرنية من متبرع.

  • زراعة حلقات  

زراعة الحلقات , وضح  الدكتور معتصم حلوش استشاري طب و جراحة العيون و جراحة الساد و تصحيح البصر  انها تعتبر من أفضل طرق علاج القرنية المخروطية  و تعتبر نسبة نجاحها عالية جدا  اذا ما تم زراعتها للمريض المناسب و بالتقييم الدقيق و يمكن علاج القرنية المخروطية و الحصول على أعلى النتائج.

 و تعتمد هذه العملية على زراعة حلقات دقيقة من البلاستيك في القرنية بهدف تعديل شكلها وتحسين الرؤية.

 احدث طرق علاج القرنية المخروطية

 

  • Cross-Linking (CXL):

يستخدم CXL لتقوية النسيج في القرنية بواسطة أشعة فوق بنفسجية (UVA) وفيتامين B2، وهو يهدف إلى تقليل تقدم القرنية المخروطية.

  • العدسات الصلبة الخاصة (Scleral Lenses):

تعتبر هذه العدسات خيارًا فعّالًا لتحسين الرؤية وتوزيع الضغط بشكل متساوٍ على القرنية.

  • تقنية INTACS:

يشمل زراعة حلقات رفيعة من البلاستيك داخل القرنية لتعديل شكلها وتحسين الرؤية.

  • زراعة القرنية :

يمكن أن تكون زراعة القرنية خيارًا للحالات الشديدة حيث يتم استبدال القرنية المخروطية بقرنية من متبرع.

  • التصحيح البصري بواسطة الليزر (PRK وLASIK):

في بعض الحالات، يمكن استخدام الليزر لتصحيح شكل القرنية وتحسين الرؤية.

عملية القرنية المخروطية تشير عادةً إلى الإجراءات الجراحية التي تُجرى لتصحيح أو تحسين الرؤية في حالات القرنية المخروطية  وفيما يلي بعض الإجراءات الجراحية الشائعة:

  1. زراعة القرنية (Keratoplasty):

    • تعتبر زراعة القرنية خيارًا في حالات القرنية المخروطية الشديدة. يتم استبدال القرنية المخروطية بقرنية من متبرع.
  2. تقنيات التصحيح البصري بالليزر:

    • يمكن استخدام عمليات التصحيح البصري بالليزر مثل PRK (Photorefractive Keratectomy) و LASIK (Laser-Assisted In Situ Keratomileusis) في بعض الحالات لتصحيح الأخطاء البصرية المرتبطة بالقرنية المخروطية.
  3. زراعة الناتئ :

    • في حالات معينة، يمكن زراعة عدسات داخل العين لتحسين الرؤية.

ويتم اختيارالعملية الجراحية بناءً على خصائص حالة المريض وشدة القرنية المخروطية و  يتعين على الفرد التحدث إلى طبيب العيون لتقييم دقيق ومناقشة الخيارات والتوقعات المحتملة.

 

أسباب القرنية المخروطية

 

الأسباب الدقيقة للقرنية المخروطية غير معروفة تمامًا، ولكن يُعتقد أن هناك عوامل وراثية وبيئية قد تلعب دورًا في تطور هذه الحالة. يمكن أن تظهر القرنية المخروطية في مراحل الشباب، وعادةً ما تزداد خلال سنوات المراهقة والعشرينات.

بعض العوامل التي قد تلعب دورًا في تطور القرنية المخروطية تشمل :

  • العوامل الوراثية : يظهر أن هناك تأثيرا وراثيا في تطور القرنية المخروطية، حيث يكون لدى الأشخاص الذين لديهم أحد أفراد العائلة هذه الحالة احتمالية أكبر للإصابة بها.

  • التغيرات الهرمونية : قد تكون التغيرات الهرمونية خلال سنوات المراهقة والشباب لها دور في تطور القرنية المخروطية.

  • الاحتكاك العيني : استخدام العينين بشكل مفرط أو تجاوزهما بشكل غير طبيعي قد يسهم في تطور القرنية المخروطية.

  • التعرض لأشعة الشمس بشكل غير محمي : يُعتقد أحيانًا أن التعرض لأشعة الشمس بدون حماية قد يكون له تأثير على صحة العين وقد يسهم في تطور بعض الحالات.

الأسباب الدقيقة للقرنية المخروطية ليست دائمًا معروفة، ولكن يعتقد أن هناك عوامل وراثية قد تكون لها دور في تطور هذه الحالة. القرنية المخروطية قد تبدأ في التطور خلال فترة المراهقة وتتقدم مع مرور الوقت.

علاج القرنية المخروطية

علاج القرنية المخروطية يعتمد على شدة التشوه وتأثيره على الرؤية. في المراحل البسيطة والمتوسطة، يمكن تحسين الرؤية عادةً من خلال استخدام وسائل تصحيح بصرية، بينما في المراحل الأكثر تقدمًا قد تكون الخيارات الجراحية ضرورية. إليك بعض الخيارات لعلاج القرنية المخروطية:

  1. نظارات أو عدسات لاصقة:

    • في المراحل الأولى، يمكن استخدام نظارات أو عدسات لاصقة لتصحيح الرؤية وتقليل الأعراض.
  2. العدسات الصلبة الخاصة (الهارد):

    • يمكن استخدام العدسات الصلبة الخاصة لتحسين توجيه الضوء على الشبكية بشكل أفضل.
  3. العدسات اللينة (السوفت):

    • في بعض الحالات، يمكن استخدام العدسات اللينة لتحسين الراحة.
  4. حلقات تصحيح القرنية (CXL):

    • هي إجراء جراحي يستخدم لتقوية النسيج في القرنية بهدف منع تقدم القرنية المخروطية.
  5. زراعة القرنية:

    • في حالات القرنية المخروطية الشديدة، قد يكون العلاج بزراعة القرنية هو الخيار الأمثل، حيث يتم استبدال القرنية المتأثرة بقرنية من متبرع.
  6. التصحيح البصري بواسطة الليزر:

    • في بعض الحالات، يمكن استخدام الليزر لإعادة تشكيل شكل القرنية وتحسين الرؤية.

علاج القرنية المخروطية بالليزر

 

على الرغم من أن الليزر ليس العلاج الرئيسي للقرنية المخروطية، يمكن استخدام تقنيات التصحيح البصري بالليزر لتحسين الرؤية في بعض الحالات الخفيفة إلى المتوسطة. يتم ذلك من خلال إجراءين رئيسيين هما PRK و LASIK.

  1. PRK (Photorefractive Keratectomy):

    • في عملية PRK، يتم إزالة طبقة رقيقة من السطح الأمامي للقرنية (الرباط الشبكي) باستخدام الليزر. يتم تشكيل القرنية بعد ذلك لتحسين الرؤية. يستغرق التعافي من عملية PRK وقتًا أطول قليلاً مقارنةً بعملية LASIK.
  2. LASIK (Laser-Assisted In Situ Keratomileusis):

    • في عملية LASIK، يتم قطع رقاقة رقيقة في الجزء العلوي من القرنية (الظهارة) باستخدام جهاز يسمى ميكروكيراتوم أو بواسطة تقنية الليزر (femtosecond laser). يتم بعد ذلك رفع الرقاقة لكشف الطبقة الداخلية من القرنية حيث يتم تشكيلها باستخدام الليزر. يعود الرقم الظهاري إلى مكانه بعد الانتهاء من التشكيل.

يُستخدم هذان الإجراءان لتصحيح الأخطاء البصرية مثل القصر والطول البصري، وفي بعض الحالات، قد يساعد عملية LASIK في تصحيح بعض الأشكال البسيطة من القرنية المخروطية. ومع ذلك، قد تكون هذه العمليات غير مناسبة للحالات الشديدة للقرنية المخروطية.

 

شارك المقال