الثآليل التناسلية (Genital Warts) واهم الحقائق عنها

  • 28 أغسطس، 2023
  • 4227
  • #العناية_بالبشرة

الثَآلِيل (warts) هي نموات جلدية غير سرطانية تحدث نتيجة للعدوى بفيروس الورم الحليمي البشري (HPV). هذا الفيروس يؤثر على الخلايا الجلدية ويسبب نموًا زائدًا في بعض المناطق من الجلد.
    تظهر هذه النموات عادة على الأيدي والأقدام، ولكنها يمكن أن تظهر في أماكن أخرى من الجسم أيضًا وتكون عادة غير مؤلمة ما لم تظهر في مناطق تسبب الضغط عليها.

   تنتقل الثآليل بسهولة من شخص إلى آخر من خلال الاتصال المباشر بالجلد المصاب أو من خلال مشاركة الأشياء الشخصية مثل المناشف أو الأحذية. يمكن أن تستغرق الثآليل بعض الوقت للظهور بعد التعرض لفيروس HPV، وقد تختفي بشكل ذاتي على مر الوقت، ولكنها قد تستمر لفترات طويلة أيضًا.

فترة حضانة الثاليل : بعد تعرض الجسم للفيروس، قد يستغرق الثؤلول عدة أسابيع أو أكثر، ليظهر بوضوح على سطح الجلد. على الرغم من أن الثآليل عادة غير خطيرة، إلا أنها قد تكون مزعجة من الناحية الجمالية وتسبب انزعاجاً. مسميات أخرى:  عين السمكة – تالولة – ثالول – سالول.
   
يمكن علاج الثآليل باستخدام مجموعة من الطرق، بما في ذلك العلاجات المنزلية، والعلاجات الطبية المتاحة عند
استشارة طبيب الجلدية.

 

أعراض ظهور الثاليل :

أغلب الثآليل ليس لها أعراض، إلا إذا كانت في القدمين، أو أي جزء من الجسم يتعرض للمس أو ضغط مستمرين. وتختلف الأعراض بحسب نوع الثالول:

توجد عدة أنواع من الثآليل تم تصنيفها بحسب شكلها، وأماكن ظهورها بالجسم، وتشمل:

  1. الثآليل الشائعة.
    تظهر غالبًا على الأصابع، وظاهر اليدين، وحول الأظافر، خصوصًا عند وجود جرح بالجلد، كالذي ينتج عن قضم الأظافر.
    تكون صغيرة، وقاسية، وبارزة، وذات لون بني مائل إلى الرمادي. لها سطح خشن قد يشبه القرنبيط، مع وجود رؤوس سوداء بداخلها.

     

  2. ثآليل القدم (الأخمصية).
    تظهر في باطن القدمين. يمكن أن تظهر كمجموعات، أي مجموعة من الثآليل في منطقة وحدة. قد تكون مسطحة، أو تنمو إلى الداخل؛ وذلك بسبب الضغط عليها في أثناء المشي، تسبب شعورًا بعدم الراحة يشبه المشي على حصى صغيرة، أو وجود حصى داخل الحذاء. قد تحتوي على رؤوس سوداء.

     

  3. الثآليل المسطحة.
    قد تظهر في أي منطقة من الجسم، وتصيب الأطفال غالبًا في الوجه، أما البالغين فتصيبهم في المناطق التي تتعرض للحلاقة بكثرة، فتصيب الرجال في منطقة الذقن أو اللحية، وتصيب النساء في الساقين. تكون بحجم رأس الدبوس، وهي ملساء، وأصغر من الأنواع الأخرى من الثآليل، وذات رأس مسطح.
      قد تكون بلون وردي، أو بني فاتح، أو أصفر. تظهر كمجموعات بأعداد كبيرة، تتراوح بين 20 و100 ثؤلول في الوقت نفسه.

     

  4. الثآليل التناسلية.
    تظهر على شكل خيط طويل من الرؤوس المدببة المتشابكة. تكون بلون وردي مائل إلى الاحمرار غالبًا. تنمو بسرعة غالبًا.

   هذه مجرد بعض الأنواع الشائعة للثآليل. تختلف الأنواع في شكلها وموقعها وطرق العلاج المناسبة لها. قد يظهر العديد من هذه الأنواع في أماكن مختلفة من الجسم وبأشكال متعددة. حيث ينتقل بعض الثآليل عن طريق الاتصال الجنسي، وتظهر في المنطقة التناسلية، ولكن أغلبها يظهر على الأصابع، واليدين، والقدمين.

   ويمكن أن تكون معظم الثآليل غير خطيرة ولا تسبب مشاكل صحية كبيرة. ومع ذلك، من المهم استشارة الطبيب إذا كنت قلقًا من أي نمو غير طبيعي على الجلد لتقديم تقييم واستشارة طبية.

   طرق الانتقال و العدوى : 
       لمس ثالول شخص مصاب لا يؤدي بالضرورة إلى الإصابة بالعدوى، ولكن الفيروس بشكل عام، يمكنه الانتقال من شخص إلى آخر عن طريق الاتصال المباشر، أو عن طريق لمس السطح الذي تعرض لثالول شخص آخر
      الجروح البسيطة أكثر عرضة للثآليل، مثل: أماكن قضم الأظافر، الجروح وما حولها، أماكن حلق الشعر في الجسم، كاللحية في الرجال، والساقين في النساء، ويمكن أن تنتقل أيضًا من عضو إلى آخر للشخص نفسه.

الفرق بين الثالول والدمل:

   الثالول عدوى فيروسية، أما الدمل فهو عدوى بكتيرية.

 

ما هي الثاليل التناسلية ؟

   الثآليل التناسلية، والمعروفة أيضًا باسم "المَرَم" أو "الثآليل الجنسية"، هي نموات جلدية تظهر في المنطقة التناسلية والحوض وقد تكون مرتبطة بعدد من أنواع فيروس الورم الحليمي البشري (HPV). هذه الثآليل تنتقل عادة عن طريق الاتصال الجنسي، وهي تعتبر عدوى منقولة جنسياً.

تظهر  على شكل نموات صغيرة أو كبيرة أو متجمعة في المنطقة التناسلية والحوض. قد تكون لونها مشابهًا للجلد الطبيعي أو قد تكون بنية أو وردية. تظهر هذه الثآليل بشكل مرتفع ورطب، وتميل إلى الظهور في المناطق الرطبة والدافئة مثل الفرج والقضيب والشرج ومناطق حولها.

على الرغم من أنها عادة غير خطيرة من حيث الصحة، إلا أنها يمكن أن تكون مزعجة ومحرجة للمرضى. بالإضافة إلى ذلك، تظهر هذه الثآليل في منطقة حساسة وقد تسبب انزعاجاً واستياء نفسيًا.

يُنصح بشدة بالتحدث إلى طبيب أو طبيبة الامراض الجلديةوالتناسلية  إذا كنت تشتبه بأن لديك ثآليل تناسلية. الطبيب سيقوم بتقديم التشخيص والإرشادات حول خيارات العلاج المناسبة، والتي قد تشمل إزالة الثآليل جراحيًا أو باستخدام علاجات دوائية.

 

هل تنتقل الثآليل التناسلية عن طريق الملابس؟ 

  في الغالب، لا تنتقل عن طريق الملابس. تنتقل بشكل أساسي عن طريق الاتصال المباشر بالجلد المصاب. ومع ذلك، يجب الانتباه إلى بعض النقاط:

  1. الاتصال المباشر: يعتبر الاتصال المباشر بين الجلد المصاب بالثآليل والجلد السليم هو السبيل الرئيسي لنقل الفيروس. لذلك، يمكن أن تنتقل العدوى خلال الاتصال الجنسي أو الجلد بالجلد.
     

  2. الملابس: عمومًا، لا تعيش فيروسات HPV لفترات طويلة على الأسطح مثل الملابس. انتقال الفيروس عبر الملابس نادر جدًا، إلا أنه يمكن أن يكون هناك احتمالية ضئيلة لنقل الفيروس إذا تم مشاركة الملابس المبللة أو المناشف مع شخص مصاب بالثآليل التناسلية في الوقت القريب.
     

  3. التجنب والوقاية: مع ذلك، لا يزال من الجيد اتباع الاحتياطات الأساسية للوقاية من العدوى بفيروس HPV والثآليل التناسلية.

 

 الثآليل التناسلية عند الاطفال

ظهور الثآليل التناسلية عند الأطفال يعد أمرًا نادرًا. ومع ذلك، هناك بعض الحالات النادرة التي يمكن أن تؤدي إلى ظهور الثآليل عند الأطفال:

  1. نقل الفيروس من الأم إلى الطفل: قد يحدث نقل فيروس HPV من الأم إلى الطفل أثناء الولادة. هذا قد يؤدي في بعض الحالات إلى ظهور ثآليل في مناطق مثل الحنجرة أو الفم لدى الطفل.
     

  2. الاتصال المباشر: في بعض الحالات النادرة، يمكن أن يحدث الاتصال المباشر مع جلد يحمل الفيروس في أماكن مشتركة مثل حمامات السباحة المشتركة أو الأماكن الرطبة الأخرى.
     

  3. نقل عن طريق اللمس: في حالة احتكاك الطفل المصاب بثآليل في مناطق الجسم الأخرى.

إذا اشتبهت بظهور ثآليل عند طفلك، فيجب استشارة الطبيب لتقديم تقييم دقيق. الطبيب سيتحقق من التاريخ الطبي للطفل وسيجري الفحوص اللازمة للتأكد من التشخيص وتقديم العلاج المناسب إذا كان ذلك ضروريًا.

 

الثآليل التناسلية هل هي خطيرة ؟

 نادرًا ما تعتبر خطيرة من حيث الصحة، ولكنها يمكن أن تكون مزعجة ومحرجة وتسبب انزعاجًا للمرضى. ومع ذلك، هناك بعض النقاط التي يجب مراعاتها:

  1. المظهر الجمالي والنفسي: الثآليل التناسلية قد تكون محرجة من الناحية الجمالية، وهذا قد يؤثر على الثقة بالنفس لدى الأشخاص المصابين بها.
     

  2. الانتقال الجنسي: الثآليل التناسلية ناتجة عن فيروس معدٍ من خلال الاتصال الجنسي. بالتالي، يمكن للشخص المصاب نقل العدوى للشريك. لذا، من الضروري اتخاذ الاحتياطات اللازمة للوقاية من انتقال العدوى.
     

  3. التهديد للحمل: في بعض الحالات النادرة، قد يؤثر الفيروس المسبب للثآليل التناسلية على الجهاز التناسلي للإناث ويزيد من خطر تطور مشاكل صحية قد تؤثر على الحمل والولادة. لكن هذا أمر نادر ولا يحدث في معظم الحالات.
     

معظم الأشخاص الذين يعانون من الثآليل التناسلية يمكن أن يتلقوا علاجًا فعالًا من أجل إزالتها، سواء من خلال العلاجات الموضعية أو الإجراءات الجراحية. من المهم البحث عن الرعاية الطبية والاستشارة مع طبيب جلدية أو أخصائي أمراض نقلية لتقديم الإرشادات والخيارات المتاحة للعلاج والوقاية.

 

اسباب ظهور الثآليل التناسلية

   الثآليل التناسلية هي نتيجة للعدوى بفيروس الورم الحليمي البشري (HPV)، والذي ينتقل عادة عن طريق الاتصال الجنسي. هناك أكثر من 100 نوع من فيروس HPV، ومنها عدة أنواع تسببها.
 
 يمكن للفيروس أن يدخل الجسم من خلال الجلد المتضرر أو المخاشن المخملية الصغيرة على الجلد، ثم يسبب نموًا غير طبيعيًا للخلايا وتشكيل الثآليل. تعتبر الثآليل التناسلية من أكثر الأمراض المنقولة جنسياً شيوعًا.

   تحدث العدوى بفيروس HPV بشكل رئيسي عندما يتم نقل الفيروس من شخص مصاب إلى شخص آخر من خلال الاتصال الجنسي، ولاحظ أن ليس بالضرورة أن يظهر أعراض لدى الشخص المصاب. يمكن أن تستغرق فترة طويلة بعد التعرض للفيروس حتى تظهر الثآليل، وقد يظل الفيروس نائمًا في الجسم لفترة طويلة.

   بعض اسباب الثآليل التناسلية و العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بها : الاتصال الجنسي , المناعة الضعيفة و نقل الفيروس من الأم إلى الطفل
 
  في بعض الحالات، يمكن للفيروس أن ينتقل من الأم إلى الطفل أثناء الولادة، مما يمكن أن يؤدي إلى ظهور ثآليل في مناطق مثل الحنجرة والفم لدى الطفل.

 

 ما هو علاج الثآليل التناسلية ؟

  علاج الثآليل التناسلية يعتمد على عدة عوامل، بما في ذلك حجم وموقع الثآليل وتفضيلات المريض. هناك عدة خيارات لعلاج الثآليل التناسلية، ولكن يجب دائمًا استشارة طبيب الامراض الجلدية والتناسلية قبل اتخاذ أي قرار بشأن العلاج. إليك بعض الخيارات الممكنة:

  1. علاجات الموضعية:

    • كريمات أو مراهم مضادة للفيروسات: قد يستخدم طبيب جلدية مواد مضادة للفيروسات موضعيًا، مثل الأئميكس، للمساعدة في تقليل حجم الثآليل وتقليل انتشارها.
       
    • حمض الساليسيليك واللبن الحجري: قد تساعد هذه المواد في إزالة الخلايا الميتة والمتضررة في منطقة الثآليل.
       
  2. العلاجات الفعلية:

    • إزالة الثآليل بالليزر أو الكريوثيرابي (التجميد): يمكن استخدام التجميد بالنيتروجين السائل أو الليزر لإزالة الثآليل بشكل مباشر. هذه الإجراءات تعمل على تدمير الثآليل وتجميدها أو حرقها.
       
    • القطع أو الكَوَت: في بعض الحالات، يمكن أن يتم قطع الثآليل بواسطة جراح لإزالتها.
       
  3. علاجات دوائية عن طريق الفم:

    • عقاقير المناعة: بعض الأدوية المناعية مثل "الإنترفيرون" قد تُستخدم لتعزيز نظام المناعة في محاربة العدوى بفيروس الورم الحليمي البشري.
       
  4. العلاجات الطبيعية:

    • قد تكون بعض الزيوت النباتية أو المستخلصات الطبيعية مفيدة كمكملات، ولكن يجب استشارة طبيب قبل استخدامها.

 

متى ينصح برؤية طبيب الامراض الجلدية والتناسلية :

  • عند القلق بشأن ظهور كتلة غريبة على سطح الجلد.

  • إذا استمر الثالول بالظهور حتى بعد علاجه.

  • إذا كان الثالول كبيرًا، ويسبب ألمًا.

  • إذا نزف الثالول ، أو تغير شكله.

  • إذا ظهر الثالول في الوجه، أو المنطقة التناسلية.

  • إذا كانت أعداد الثآليل كثيرة.

  • إذا كان الشخص يعاني ضعفًا في جهاز مناعة الجسم، مثل: مرضى الإيدز.

  • ​يجب على المصابين بداء السكري عدم العبث بثالول القدم أبدًا.

شارك المقال