الانزلاق الغضروفي

  • 17 سبتمبر، 2023
  • 175
  • #العظام

يعتبر الانزلاق الغضروفي , انزلاق قرص غضروفي في العمود الفقري و يتكون العمود الفقري من مجموعة من الفقرات، وبين كل فقرة هناك قرص غضروفي يعمل كوسادة لامتصاص الصدمات والتحكم في الحركة عندما ينزلق قرص غضروفي، يمكن أن يؤدي ذلك إلى ضغط على الأعصاب المحيطة بالعمود الفقري ويسبب ألمًا وأعراضًا أخرى.

ما هو الانزلاق الغضروفي ؟ 

هو بروز الأقراص الغضروفية الموجود بين الفقرات المكونة للعمود الفقري ، والمسئولة عن تقليل قوى الإحتكاك الناشئة بين الفقرات مما يؤدي إلى تحركه من مكانه الطبيعي أو انزلاقه. القرص الغضروفي هو هيكل يشبه الوسادة يوجد بين فقرتي العمود الفقري، و يعمل على  توزيع الضغط أثناء الحركة والأنشطة اليومية.

اعراض الانزلاق الغضروفي 

ذكر  الدكتور صدام الشناق استشاري جراحة العظام و المفاصل  عن أهم أعراض الانزلاق الغضروفي : 

  • الام شديدة في الجزء السفلي من الظهر 
  • وجود صعوبة في حمل أي شيئ ثقيل 
  • عدم القدرة على الوقوف لفترات طويلة أو المشي  لمسافات طويلة 
  • الام بالفخد و الساق ( تنميل و تقلصات عضلية )

اسباب الانزلاق الغضروفي

هناك عدة أسباب ذكرها دكتور عظام و مفاصل  يمكن أن تساهم في حدوث الانزلاق الغضروفي أهمها : 

  • الشيخوخة

 تعتبر الشيخوخة واحدة من أكثر الأسباب شيوعًا للانزلاق الغضروفي  مع تقدم العمر، تبدأ أقراص الغضروف بفقدان مرونتها وقدرتها على الاحتفاظ بمحتواها، مما يجعلها أكثر عرضة للتمزق والانزلاق.

  • الإصابات

الإصابات الحادة أو الحوادث الرياضية يمكن أن تكون سببًا للانزلاق الغضروفي على سبيل المثال، رفع أثقال ثقيلة بشكل غير صحيح أو تعرض العمود الفقري لصدمة قوية قد تسبب تمزق الغضروف وانزلاقه.

  • سلوكيات غير صحية 

تلعب العوامل السلوكية دورًا مهمًا في الوقاية من الانزلاق الغضروفي و  القيام بحركات خاطئة مثل الرفع بظهر منحني أو الجلوس لفترات طويلة بدون تغيير الوضعية يمكن أن يزيد من خطر الانزلاق.

  • التمزق التدريجي

قد يحدث التمزق التدريجي في الغضروف نتيجة للإجهاد المتكرر على القرص دون وجود إصابة حادة و هذا التمزق التدريجي يمكن أن يؤدي في نهاية المطاف إلى انزلاق الغضروف.

  • عوامل وراثية 

قد يكون للعوامل الوراثية دور في زيادة عرضة الشخص للانزلاق الغضروفي إذا كان لديك تاريخ عائلي لحالات مماثلة، قد يكون لديك احتمال أكبر لتطوير هذه المشكلة.

  • التدهور الطبيعي

مع مرور الزمن، يمكن أن يحدث التدهور الطبيعي في القرص الغضروفي دون وجود سبب محدد  هذا التدهور يمكن أن يؤدي إلى تمزق وانزلاق الغضروف.

انزلاق الفقرات 

انزلاق الفقرات هو حالة طبية تحدث عندما يتحرك أحد الفقرات في العمود الفقري من مكانه الطبيعي و  يمكن أن يحدث هذا الانزلاق في أي جزء من العمود الفقري، ويمكن حدوثها  عادة في منطقة الرقبة (الانزلاق الغضروفي في الرقبة) أو ( الانزلاق الغضروفي في الظهر )  أو (انزلاق غضروفي في الركبة ) منطقة الظهر السفلية (العمود الفقري القطني)  وأحياناً تحدث في منطقة الظهر الوسطى (العمود الفقري الصدري) 

 الانزلاق الغضروفي القطني ( االرقبة ) 

مصطلح "الرقبة الانزلاق الغضروفي القطني" ليس مصطلحًا طبيًا معروفًا و  من الممكن أن تكون قد تسمعت عن تشخيصات أو مصطلحات طبية مختلفة تشير إلى مشكلات في العمود الفقري والرقبة و  يمكن أن يشمل ذلك مشاكل مثل انزلاق القرص الغضروفي في الرقبة انزلاق القرص الغضروفي في الرقبة هو حالة تحدث عندما يتمزق القرص الغضروفي الموجود بين فقرتين في العمود الفقري الرقبي وجزء منه يتحرك خارج مكانه الطبيعي و  هذا التمزق يمكن أن يؤدي إلى ضغط على الأعصاب والأنسجة المحيطة بالعمود الفقري الرقبي، مما يسبب ألمًا وأعراضًا مثل تنميل في الذراعين أو اليدين وضعف في العضلات.

علاج الانزلاق الغضروفي القطني يعتمد على شدة الحالة وأعراضها، وقد يشمل مجموعة من الخيارات التي يقرها دكتور عظام و مفاصل  التي يمكن تنفيذها، وهي كالتالي :

  • العلاج الطبيعي والتمارين العلاجية : يمكن لجلسات العلاج الطبيعي تقديم تقنيات لتخفيف الألم وتحسين مرونة وقوة العضلات المحيطة بالرقبة و يمكن تعليم المريض أيضًا تمارين يمكنه ممارستها في المنزل لتقوية العضلات وزيادة استقرار الرقبة.

  • الأدوية : يمكن للأدوية المساهمة في تخفيف الألم والالتهابات المرتبطة بالانزلاق الغضروفي و  قد تشمل هذه الأدوية مضادات الالتهاب غير الستيرويدية والمسكنات والعضلات العلاجية.

  • الحقن الإبرية : يمكن أن تكون الحقن الإبرية بما في ذلك الحقن القطني والحقن الأخرى مفيدة في توفير تخفيف للألم وتقليل الالتهاب في المنطقة المتضررة.

  • التقنيات التداخلية : في بعض الحالات، يمكن استخدام تقنيات تداخلية مثل العلاج بالتيار الكهربائي وتدليك الأنسجة العميقة لتخفيف التوتر والألم.

  • ارتداء الياقة الطبية : في بعض الحالات، يمكن أن يكون ارتداء ياقة طبية للرقبة مفيدًا في تقليل الضغط على الأقراص الغضروفية وتقليل الألم.

  • الجراحة : تُعتبَر الجراحة خيارًا للحالات الشديدة والتي لا تستجيب للعلاجات الأخرى. يمكن تنفيذ جراحة لإزالة الجزء المنزلق من القرص الغضروفي أو لتثبيت الفقرات المتضررة.

الانزلاق الغضروفي في الظهر

 الانزلاق الغضروفي في الظهر هو حالة طبية شائعة تحدث عندما يتمزق القرص الغضروفي الموجود بين فقرات العمود الفقري في منطقة الظهر السفلية (العمود الفقري القطني) وينزلق جزء منه خارج مكانه الطبيعي  هذا الانزلاق يمكن أن يؤدي إلى ضغط على الأعصاب القريبة والأنسجة المحيطة، مما يسبب ألمًا وأعراضًا أخرى.

انزلاق غضروفي في الركبة

انزلاق الغضروف في الركبة يمكن أن يشير إلى حالة تدعى انزلاق الغضروف الداخلي  أو انزلاق الغضروف الخارجي و  الغضروف هو عبارة عن قرص غضروفي في الركبة يوجد بين العظمة الفخذية (الفخذ) والعظمة الساقية (الساق) ويساعد في توزيع الضغط وتوفير استقرار للركبة. 

الانزلاق الغضروفي العنقي 

الانزلاق الغضروفي العنقي هو حالة طبية تحدث عندما يتمزق القرص الغضروفي الموجود بين فقرات العمود الفقري في منطقة العنق وينزلق جزء منه خارج مكانه الطبيعي و يمكن أن يؤدي هذا الانزلاق إلى ضغط على الأعصاب والأنسجة المحيطة بالعمود الفقري العنقي، مما يسبب ألمًا وأعراضًا أخرى.

اعراض الانزلاق الغضروفي العنقي

  • ألم في العنق : الألم في العنق يعد واحدًا من أعراض الانزلاق الغضروفي العنقي الرئيسية. يمكن أن يكون الألم حادًا ويتفاقم مع الحركة أو التصاعد.

  • ألم يشع إلى الكتف والذراع : قد ينتشر الألم إلى الكتف والذراع من منطقة العنق المتأثرة. هذا الألم يمكن أن يصاحبه تنميل ووخز في الكتف والذراع.

  • تنميل وخدر : يمكن أن تشعر بتنميل أو خدر في الكتف والذراع وحتى في اليدين نتيجة لضغط على الأعصاب.

  • ضعف العضلات : الانزلاق الغضروفي العنقي قد يسبب ضعفًا في العضلات التي يتم تزويد الأعصاب المضغوطة بها.

  • صعوبة في الحركة : يمكن أن يؤدي الألم والتصاعد إلى صعوبة في تحريك العنق وثنيه بشكل كامل.

  • صداع : بعض الأشخاص يعانون من صداع ناتج عن الانزلاق الغضروفي العنقي.

  • تصاعد الأعراض مع الحركة : الأعراض قد تتفاقم مع الحركة، مثل عند تدوير الرأس أو رفع الأشياء.

علامات الشفاء من الانزلاق الغضروفي

عملية الشفاء من الانزلاق الغضروفي تعتمد على عدة عوامل بما في ذلك شدة الإصابة ونوع العلاج المتبع والالتزام بالإرشادات الطبية التي يحددها دكتور عظام و مفاصل  تشير إلى تحسن وشفاء الشخص من الانزلاق الغضروفي  :

  • تحسن الألم : تقليل الألم هو أحد أولى علامات التحسن. قد تشعر بتحسن تدريجي في شدة الألم في منطقة الإصابة.

  • زيادة التنقل والحركة : يمكن أن تشهد زيادة في مجال حركة المفصل المتضرر. يمكنك أن تتحرك بسهولة أكبر وبدون الشعور بالقيود السابقة.

  • انخفاض التنميل والخدر : إذا كان لديك تنميل أو خدر في الأعضاء المتأثرة سابقًا، فقد تشهد تحسنًا تدريجيًا في هذه الأعراض.

  • استعادة القوة : تستعيد العضلات المضغوطة تدريجاً قوتها، ويمكن أن تستعيد القوة في المناطق التي كانت ضعيفة بسبب الإصابة.

  • القدرة على استئناف الأنشطة اليومية : بمرور الوقت وتحسن الحالة، ستكون قادرًا على القيام بأنشطتك اليومية بدون تقييد كبير.

  • عدم الحاجة إلى الألمياض أو الأدوية بشكل منتظم : قد تلاحظ أنك تحتاج إلى تناول الأدوية المسكنة للألم بشكل أقل تدريجيًا وأنك لا تعتمد على الألمياض كما كنت في البداية.

  • التحسن في الصورة الشعاعية أو الفحص التخطيطي : إذا أُجريت صورة شعاعية أو فحص تخطيطي بعد العلاج وأظهرت تحسنًا في مكان الإصابة، فهذا يعكس علامات إيجابية.

شارك المقال