ابرة الظهر عند الولادة و فوائدها

  • 23 يوليو، 2023
  • 6829

ابرة الظهر للولادة هي إجراء طبي يستخدم لتخدير منطقة الأسفل من الجسم خلال ولادة الطفل. يُعرف هذا النوع من التخدير بالتخدير النصفي، حيث يتم حقن مخدر موضعي في الفضاء القرني حول الحبل الشوكي، مما يؤدي إلى تخدير الأعصاب ومنع الشعور بالألم في المنطقة التي يتم تخديرها.

يتم إجراء ابرة الظهر للولادة في الظروف التالية  :

  1. ابرة الظهر للولادة الطبيعية : تستخدم تخدير ابرة الظهر (التخدير النصفي) بشكل شائع لتخدير المرأة خلال عملية الولادة و  يعد التخدير النصفي أحد الخيارات المفضلة لدى العديد من النساء، حيث يسمح للأم بالمشاركة النشطة في الولادة والشعور ببعض الحركة والتحكم، بينما يقلل من الألم الشديد.

  2. ابرة الظهر للولادة القيصرية : يمكن استخدام التخدير العام أو التخدير الموضعي (ابرة الظهر) لتخدير المرأة وإجراء العملية الجراحية التخدير الموضعي هو الأكثر شيوعًا للولادة القيصرية، حيث يُستخدم التخدير العام في الحالات النادرة التي لا تتوفر فيها الظروف الملائمة لاستخدام التخدير الموضعي.

عرفت الدكتورة روان الاطرش أخصائية النسائية و التوليد ابرة الظهر انها  عبارة عن حقنة تعطى في أسفل الظهر تؤدي إلى تخفيف الألم بالنصف السفلي من الجسم للولادة الطبيعية أو عدم الإحساس بالألم للحالات الجراحية.

 

ذكرت أيضا الدكتورة روان الاطرش فوائد ابرة الظهر  في المخاض/الولادة والعمليات القيصرية :

  • تخفف آلام المخاض والولادة أكثر من أي وسيلة أخرى.
  • تساعد على الراحة إذا استمر المخاض لفترات طويلة.
  • عند استخدامها للمخاض والولادة، نسبة الدواء الذي يصل للجنين أقل مقارنة بالأدوية الوريدية.
  • يمكن استخدام إبيدورال المخاض كوسيلة للتخدير في حالة الولادة القيصرية الطارئة.
  • التخدير بها للعملية القيصرية يقلل من نسبة وصول أدوية التخدير إلى الجنين مقارنة بالتخدير الكامل، وتبقي الأم في وعيها لتعيش تجربة الولادة؛ مما قد يزيد من ارتباطها بمولودها.
  • فعالة في تخفيف الألم بعد الولادة.
  • في (بعض) الحالات المرضية للقلب أو الدماغ، يكون المخاض والألم ودفع الجنين خطر على حياة الأم؛ عندها تكون الإبرة ضرورة.
  • عندما يكون التخدير الكلّي للقيصرية خطيرًا على حياة الأم، تكون إبرة الظهر هي الحل الأسلم.

متى تؤخذ ابرة الظهر للولاده ؟

 

أجابت الدكتورة روان الاطرش أخصائية النسائية و التوليد  : 

  1. عندما تزداد حدة التقلصات ويصل اتساع عنق الرحم بين 3 و 4 سم يبدأ الإجراء في فترة الاسترخاء بين تقلصات الولادة (الطلق).
  2. عند الاستعداد للولادة القيصرية .

تاثير ابرة الظهر على المدى البعيد : 

 

أبرة الظهر (التخدير النصفي) هي إجراء طبي شائع يستخدم لتخدير منطقة الأسفل من الجسم خلال العمليات الجراحية والولادات، وقد يكون لها تأثيرات قد تستمر في المدى البعيد و يجب على الأشخاص الذين يخضعون لهذا الإجراء أن يكونوا على دراية ببعض المخاطر والآثار الجانبية المحتملة على المدى البعيد، وعلى الرغم من أن هذه التأثيرات نادرة، إلا أنه يجب مراعاتها :

  1. الصداع الراجع إلى النخاع الشوكي :  قد يعاني بعض الأشخاص من صداع حاد بعد إجراء ابرة الظهر تحدث هذه الحالة بسبب تسرب السائل الشوكي من مكان الحقن في النخاع الشوكي، مما يسبب انخفاض ضغط السائل الشوكي وتهيج الأغشية المحيطة بالدماغ و  قد يستمر الصداع لعدة أيام قبل أن يختفي بشكل ذاتي.

  2. التهاب الغشاء الصفاقي :  يعد التهاب الغشاء الصفاقي من المضاعفات النادرة جدًا لابرة الظهر، حيث يمكن أن يتسبب في التهاب الأغشية المحيطة بالدماغ والنخاع الشوكي تتضمن الأعراض الرئيسية الصداع الشديد والحمى والقيء والقلق والعصبية.

  3. مشاكل الظهر والنخاع الشوكي : قد تحدث أحيانًا تحسس أو التهاب في المنطقة المحيطة بنقطة الحقن، وقد تسبب بعض الحالات المضاعفات البسيطة مثل آلام مؤقتة في الظهر.

الفرق بين ابرة الظهر والتخدير النصفي 

 

ابرة الظهر والتخدير النصفي هما عبارتان تُستخدمان للإشارة إلى نفس الإجراء الطبي، وهو إجراء التخدير الموضعي في الفضاء القرني لتخدير جزء من الجسم لأغراض طبية، مثل العمليات الجراحية أو الولادة. لا يوجد فرق حقيقي بين الاثنين، ويعتمد الاستخدام على اللهجة الطبية أو المصطلح الشائع في بلد معين.

يُطلق على هذا الإجراء اسم "ابرة الظهر" في بعض البلدان والثقافات، حيث يُعرف بأن الإبرة تُحقن في الفضاء القرني حول الحبل الشوكي. بينما يُشار إليه باسم "التخدير النصفي" في بعض الدول الأخرى، حيث يُفضل وصف العملية بشكل أكثر دقة باستخدام مصطلح "التخدير" لتوضيح أنه إجراء تخدير لجزء محدد من الجسم.

في كلا الحالتين، يتم حقن مخدر موضعي في الفضاء القرني حول الحبل الشوكي باستخدام إبرة رفيعة جدًا. يؤدي التخدير الموضعي إلى تخدير الأعصاب والأنسجة المحيطة بالحبل الشوكي، مما يمنع الشعور بالألم في المنطقة التي يتم تخديرها، ويُسمح للمريض بالمشاركة النشطة في العملية الجراحية أو الولادة.

هل ابرة الظهر مؤلمة ?

  • قد تعد مرحلة إدخال إبرة الظهر مؤلمة، إلا أن طبيب التخدير يستخدم حقن موضعي للتخفيف من ألم إبرة الظهر.
  • إلا أن المرأة قد تواجه بعض المضاعفات بعد زوال مفعول إبرة الظهر، لذلك يفضل استشارة المرأة قبل الخضوع لإبرة الظهر.
  • حيث يمكن أن تشعر المرأة بالصداع بعد إبرة الظهر أو الرعشة.

هل الم الظهر بعد الابرة التفجيرية دليل الحمل ؟ 

نعم، يمكن أن يكون الم الظهر بعد الابرة التفجيرية دليلًا على الحمل في بعض الحالات. عند إجراء الابرة التفجيرية، يتم حقن المبيض بمادة تحفز نمو المتاجر الجنينية، وعندما يحدث الإباضة ويتم تخصيب البويضة بنجاح، قد يؤدي ذلك إلى حدوث الحمل.

تساعد الابرة التفجيرية على الحمل من خلال ما يلي :

  • تساعد الحقنة التفجيرية على إعداد بطانة الرحم؛ لزراعة البويضة الملقحة فيها.
  • تساعد الحقنة التفجيرية الجريبات غير مكتملة النضوج على النضوج بشكل كامل.
  • تقوم الحقنة التفجيرية بإطلاق البويضات من الحويصلة المحيطة بها.

أضرار الإبرة التفجيرية الشائعة :

  • صداع.
  • كآبة.
  • تورم وألم في الثدي.
  • ألم وتهيج وتورم مكان الحقن.
  • تغيرات في المشاعر أو المزاج.
  • اضطراب في المعدة.

 

شارك المقال