علاج حصوات الحالب

  • 24 يونيو، 2023
  • 300
  • #طب-الكلى

علاج حصوات الحالب

تعتبر حصوات الحالب من أكثر الحصوات شيوعاً ، بالعادة تكون مؤلمة جداً خصوصاً في المراحل الحادة من المغص الكلوي لكن في بعض الأحيان تكون صامتة. والحالب - لمن لا يعرفه- هو أنبوب رفيع جداً يصل بين الكلية والمثانة ولكل كلية حالب خاص بها .
تسبب حصوات الحالب عدة مضاعفات في حال عدم التعامل معها بالطريقة العلمية الصحيحة قد تصل للفشل الكلوي أو تسمم الدم.
 

 

يعتمد علاج حصوات الحالب على عدة عوامل أهمها : 


1. حجم الحصى
2. مكانها
3. نوعها

 

ما هي أحدث الطرق لعلاج حصوات الحالب ؟


يعتبر العلاج باستخدام الدعامة الحالبية (double J stent) من أحدث الطرق العلمية لعلاج حصوات الحالب، حيث تمتاز هذه الطريقة بسرعة عودة المريض لنشاطه الطبيعي حيث تتم هذه العملية بدون جروح على الإطلاق. كما تمتاز هذه الطريقة بدرجة عالية من الأمان والمحافظة على سلامة الحالب والكلية.



ما هي أسباب تشكل حصى الحالب؟


هناك عدة عوامل تعمل على تشكل حصى الحالب أهما: 

1. الجفاف وقلة تناول السوائل : حيث أن عدم شرب كمية كافية من الماء يزيد من تركيز الأملاح و المواد الراسبة في البول مما يزيد من احتمال تكون الحصى.
2. التاريخ العائلي والأمراض الوراثية.
3. التهابات الجهاز البولي المتكررة.
4. التشوهات التركيبية في الجهاز البولي

 

ما هي كمية السوائل الموصى بها صحياً ؟

تعتمد الكمية الموصى بها من السوائل التي يحتاجها المرء يوميًا على عدة عوامل مثل العمر والوزن والنشاط البدني والمناخ والحالة الصحية. ومع ذلك، توصي الجمعية الأمريكية للقلب بشرب حوالي 8 أكواب (حوالي 2 لتر) من الماء يوميًا، بينما توصي الجمعية الأوروبية للتغذية بشرب حوالي 2-2.5 لتر من السوائل يوميًا.

ومن الجيد أيضًا النظر في #لون_البول؛ إذا كان لون البول فاتحًا وواضحًا فهذا يشير إلى تناول كمية كافية من السوائل، بينما إذا كان البول غامقًا فهذا يشير إلى عدم تناول كمية كافية من السوائل.

ويجب تناول المزيد من السوائل في الأيام الحارة أو خلال فترات النشاط البدني الشديد.

في حال كانت هناك أي مشاكل صحية تتطلب تقليل تناول الماء أو إذا كانت هناك أي أعراض غير عادية أو اضطرابات في أملاح الدم أو الكلى أو البروستات لا تتردد بسؤال طبيبك.

 


متى ينصح بإجراء فحوصات إضافية لحصوات الحالب ؟


يتم إجراء فحوصات إضافية لحصوات الحالب في حالات الحصوات المتكررة كما ينصح ببعض التحاليل وتحليل مُكونات الحصوات لوضع خطة علاج ووقاية مناسبة للمريض لمنع تكرار الإصابة مُستقبلاً.

 

 
بقلم :
الدكتور محمد خالد حميدان                                          
اختصاصي جراحة الكلى والمسالك البولية .                 
حاصل على شهادة المجلس الطبي الأردني (البورد الأردني) 
في
جراحة الكلى والمسالك البولية ،               
عضو الجمعية الآوروبية لجراحة الكلى والمسالك البولية 
 عضو دائم في نقابة الأطباء الأردنية في تخصصه.  

شارك المقال