طب و جراحة المسالك البولية و كل ما تريد معرفته عنه - Urology

  • 27 مايو، 2023
  • 462
  • #طب-المسالك-البولية

تخصص المسالك البولية هو فرع من فروع الطب يهتم بدراسة وتشخيص وعلاج الأمراض والاضطرابات التي تؤثر على المسالك البولية والأعضاء المرتبطة بها. تعتبر المسالك البولية نظامًا حيويًا هامًا في الجسم يلعب دورًا حاسمًا في إزالة الفضلات والسوائل الزائدة والمحافظة على التوازن المائي في الجسم. لذلك، يعتبر تخصص المسالك البولية أساسيًا للحفاظ على صحة عامة الجهاز البولي.

للمسالك البولية عدة تخصصات فرعية تتضمن التالي:

1. طب الكلى:


يركز على دراسة وتشخيص وعلاج أمراض الكلى. الكلية هي عبارة عن عضو مهم يقوم بتصفية الفضلات والسوائل من الدم وإنتاج البول. يشمل هذا التخصص علاج التهاب الكلى، وفشل الكلى، وحصى الكلى، وأورام الكلى، وأمراض الكلى الوراثية والتشوهات الخلقية الأخرى.

 

2. طب المثانة والحالبة البولية:


يركز على تشخيص وعلاج أمراض المثانة والحالبة البولية. تعمل المثانة على تخزين البول قبل التبول، بينما تعمل الحالبة البولية على نقل البول من الكلية إلى المثانة. يتضمن هذا التخصص علاج التهاب المثانة، وحصى المثانة، وانسداد الحالبة البولية، والأورام الحميدة والخبيثة في المثانة والحالبة البولية.

 

3. طب التناسل البولي:


يركز على تشخيص وعلاج الاضطرابات التي تؤثر على الجهاز التناسلي والمسالك البولية لدى الرجال والنساء. يشمل هذا التخصص علاج التهاب البروستات، واضطرابات التبول، وأمراض المثانة والحالبة البولية، والأورام التناسلية والختان والتشوهات الخلقية الأخرى.

 

4. طب المسالك البولية للأطفال:


يركز على التشخيص والعلاج الخاص بالأمراض والاضطرابات التي تؤثر على المسالك البولية لدى الأطفال. يتضمن هذا التخصص علاج التبول اللا إرادي، والتهابات المثانة، وانسداد الحالبة البولية، وتشوهات الجهاز البولي التناسلي لدى الأطفال.

 

بما أن المسالك البولية تشمل عدة أعضاء هامة مثل الكلى والمثانة والحالبة البولية والأعضاء التناسلية، فهناك عدد من الأمراض التي يمكن أن تؤثر على هذه الأعضاء،
 

1. التهاب المثانة:
حالة التهابية تصيب المثانة وتتسبب في أعراض مثل الألم أثناء التبول والتبول المتكرر والرغبة الملحة للتبول.

2. حصى الكلى:
تشكل حصى صلبة في الكلى نتيجة ترسب الأملاح والمعادن، ويمكن أن تسبب آلام شديدة ومشاكل في التبول.

3. التهاب الكلى:
حالة التهابية تصيب الكليتين وتتسبب في أعراض مثل الحمى والألم في الجانب الظهري السفلي والتبول المؤلم.

4. سرطان الكلى وسرطان المثانة:
أمراض السرطان التي تؤثر على الكلى أو المثانة وتتطلب عادة العلاج الجراحي والعلاج الكيميائي أو الإشعاعي.

5. تضخم البروستاتا:
حالة تصيب الغدة البروستاتية عند الرجال وتسبب صعوبة في التبول والتبول التكراري.

 

هناك عدة طرق تستخدم لتشخيص أمراض المسالك البولية، بما في ذلك:

1. تحليل البول:
يتم تحليل عينة البول للبحث عن وجود الأملاح والبكتيريا والكريات البيضاء والكريات الحمراء وغيرها من العناصر التي يمكن أن تشير إلى وجود مشاكل صحية.

2. التصوير بالأشعة التداخلية:
تقنية الأشعة التداخلية مثل التصوير بالأشعة السينية أو التصوير بالموجات فوق الصوتية (الأمواج فوق الصوتية) يمكن استخدامها لرصد التشوهات الهيكلية في الكلى والمثانة والحالبة البولية.

3. الأشعة المقطعية (CT) والرنين المغناطيسي (MRI):
تقنيتي التصوير الطبقي المحوسب والرنين المغناطيسي يمكن أن توفر صورًا مفصلة للأعضاء الداخلية وتساعد في تشخيص الأمراض وتقييم حالتها.

4. التنظير البولي:
يتم إدخال جهاز صغير ومرن يسمى سيستوسكوب إلى المثانة لفحص جدار المثانة والحالبة البولية والمنطقة المحيطة بها والكشف عن التشوهات أو الأورام.

 

 

بالنسبة لعلاج أمراض المسالك البولية، فإن الخيارات المتاحة تعتمد على نوع وشدة المرض. تتضمن بعض الطرق الشائعة للعلاج:

1. العلاج الدوائي:
يمكن استخدام الأدوية لعلاج التهابات المثانة، وحصى الكلى، والتضخم البروستاتي، والأمراض الأخرى المرتبطة بالمسالك البولية.

2. العلاج الجراحي:
يتطلب بعض الحالات الشديدة والمتقدمة إجراء جراحة لإزالة الأورام السرطانية أو تصحيح التشوهات الهيكلية في الأعضاء المسالك البولية.

3. العلاج بالأشعة والعلاج الكيميائي:
يستخدم في علاج سرطان الكلى وسرطان المثانة، حيث يتم استهداف الأورام باستخدام الأشعة السينية أو العلاج الكيميائي لتدمير الخلايا السرطانية.

 

أما بالنسبة للوقاية من أمراض المسالك البولية والحفاظ على سلامتها، فإن هناك بعض النصائح العامة التالية:

1. شرب كمية كافية من الماء:
يجب تناول كمية كافية من الماء يوميًا للمساعدة في تنظيف المسالك البولية وتخفيف تركيز الفضلات في البول.

2. ممارسة النظافة الشخصية الجيدة:
ينبغي تنظيف منطقة العانة والجهاز التناسلي بعناية وفقًا للتعليمات الصحيحة لتجنب انتقال البكتيريا إلى المسالك البولية.

3. التبول الدوري:
يجب على الأشخاص التبول بانتظام وعدم تجاهل الرغبة في التبول، حيث يساعد ذلك على إزالة البكتيريا والفضلات من المثانة.

4. تجنب التحفيزات المهيجة:
يجب تجنب تناول المشروبات الكحولية والمشروبات الغازية والمأكولات الحارة والتوابل الحادة التي يمكن أن تهيج المسالك البولية.

5. الحفاظ على نظام غذائي صحي:
يجب تناول الأطعمة الغنية بالألياف والفيتامينات والمعادن والبروتينات الصحية لدعم صحة المسالك البولية.

6. تجنب التدخين:
يجب تجنب التدخين وتعاطي التبغ، حيث يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بأمراض المسالك البولية.

7. ممارسة الرياضة بانتظام:
يوصى بممارسة النشاط البدني بانتظام للحفاظ على الصحة العامة وتعزيز الدورة الدموية، مما يساهم في صحة المسالك البولية.


تخصص المسالك البولية يهتم بدراسة وعلاج الأمراض والاضطرابات التي تؤثر على المسالك البولية. تتضمن التخصصات الفرعية طب الكلى، وطب المثانة والحالبة البولية، وطب التناسل البولي، وطب المسالك البولية للأطفال. بعض الأمراض التي تصيب المسالك البولية تشمل التهاب المثانة وحصى الكلى والتهاب الكلى وسرطان الكلى والمثانة. تستخدم طرق التشخيص تحليل البول والتصوير الطبقي والتنظير البولي. العلاج يتضمن العلاج الدوائي والجراحي والعلاج بالأشعة والكيميائي. للوقاية، يجب شرب الماء الكافي، ممارسة النظافة الشخصية، واتباع نمط حياة صحي.ع

شارك المقال