ابرة اكتمال الرئة وتقليل مخاطر الولادة المبكرة

  • 25 يوليو، 2023
  • 20416
  • #الحمل_و_الولادة

الولادة المبكرة هي ولادة الطفل قبل الأسبوع الـ 37 من الحمل أي قبل إكمال 9 أشهر كاملة من الحمل  وتُعتبر الولادة المبكرة من أكثر المشكلات الصحية الجنينية شيوعًا في العالم.

عرف الدكتور أيمن خيري استشاري اول امراض النساء و التوليد الولادة المبكرة بانها ولادة الطفل  قبل الأسبوع ال 37 من الحمل و تحدث الولادة المبكرة بشكل مفاجئ دون سابق إنذار و توجد العديد من الأسباب التي ذكرها الدكتور ايمن خيري و التي يمكن أن تؤدي إلى الولادة المبكرة أهمها : 

  1.  مشاكل صحية عند الأم مثل ارتفاع ضغط الدم و السكري التهاب الجهاز التنفسي و الإصابة بالتهاب البول ، و بعض الأمراض الأخرى
  2. العوامل الوراثية.
  3. عيوب خلقية في الجنين.
  4. الضغوط النفسية و العاطفية و التوتر و القلق.
  5. التدخين.
  6.  عيوب خلقية في الرحم.

 

وهناك ثلاث فئات رئيسية للولادة المبكرة  : 

  • الولادة المبكرة المبكرة : هي نوع من أنواع الولادة المبكرة، وتعتبر الفئة الأكثر خطورة بينها. تحدث الولادة المبكرة المبكرة عندما يتم ولادة الطفل قبل الأسبوع الـ 28 من الحمل، أي قبل إكمال 7 أشهر وأربعة أسابيع من الحمل. هذه الفترة تعتبر فترة حرجة جداً لنمو الطفل وتطوره في الرحم.

 

  • الولادة المبكرة المتوسطة :  الولادة المبكرة المتوسطة هي نوع آخر من أنواع الولادة المبكرة وتحدث عندما يتم ولادة الطفل بين الأسبوع الـ 28 والأسبوع الـ 32 من الحمل، أي بعد إكمال 7 أشهر من الحمل وقبل إكمال 8 أشهر. تعتبر هذه الفترة مهمة لنمو وتطور الطفل، ومع ذلك، فإن الولادة المبكرة المتوسطة تعتبر أقل خطورة من الولادة المبكرة المبكرة.

 

  • الولادة المبكرة المتأخرة : الولادة المبكرة المتأخرة تحدث عندما يتم ولادة الطفل بين الأسبوع الـ 32 والأسبوع الـ 37 من الحمل، أي بعد إكمال 8 أشهر من الحمل وقبل إكمال 9 أشهر. تعتبر الولادة المبكرة المتأخرة أقل خطورة من الولادة المبكرة المبكرة والولادة المبكرة المتوسطة، ويكون الطفل عادةً قادرًا على التكيف بشكل أفضل مع الحياة خارج الرحم في هذه الفترة.

تعتبر الولادة المبكرة من الأمور الخطيرة والتي تحتاج إلى رعاية طبية فورية، حيث يكون للطفل فرصة أقل في النمو والتطور في الرحم مقارنةً بالأطفال الذين يكملون مدة الحمل الكاملة. قد تكون للولادة المبكرة تأثيرات صحية مزمنة على الطفل، مثل مشاكل التنفس والتغذية والتطور العصبي.

 

اعراض الولادة المبكرة 

أعراض الولادة المبكرة قد تكون متنوعة وقد يظهر بعضها على شكل علامات تحذيرية تدل على اقتراب الولادة قبل موعدها المتوقع. إليك بعض الأعراض الشائعة للولادة المبكرة:

  • تقلصات الرحم المتكررة: تبدأ التقلصات بانتظام وتتكرر بشكل منتظم بفاصل زمني قصير، مما يشبه آلام الولادة الحقيقية.

  • الألم الظهري: يمكن أن تظهر آلام في منطقة الظهر والحوض، وتتسم بالشد والثبات.

  • تغير في إفرازات المهبل(افرازات الولادة المبكرة): يمكن أن تصبح الإفرازات المهبلية غزيرة وزلقة، وقد تحتوي على مخاط أو دم.

  • ضيق التنفس: يمكن أن يعاني البعض من صعوبة في التنفس أو شعور بالضيق أثناء الحمل المبكر.

  • انسداد الحوض: قد يشعر بعض النساء بضغط في منطقة الحوض أو انسداد يشبه الشعور بأن الطفل ينزلق نحو الأسفل.

  • ألم بالبطن السفلي: يمكن أن يظهر ألم في منطقة البطن السفلية يشبه ألم الحيض.

  • الشعور بعدم الراحة العامة: يمكن أن تشعري بالارتباك وعدم الارتياح والقلق في الأيام القليلة قبل الولادة المبكرة.

 

علامات الولادة المبكرة في الشهر الثامن

في الشهر الثامن من الحمل، تكون النسبة المئوية للحمل المكتمل أكثر من 85%، وقد يبدأ بعض النساء في الشهر الثامن في الشعور ببعض العلامات التحذيرية للاقتراب من الولادة المبكرة  إليك بعض العلامات التي يمكن أن تظهر في الشهر الثامن:

  1. تقلصات الرحم المتكررة: قد تشعرين بتقلصات الرحم المتكررة تشبه آلام الولادة الحقيقية. إذا أصبحت هذه التقلصات منتظمة ومصحوبة بتغير في المخاط المهبلي، فقد تكون علامة على اقتراب الولادة.

  2. تغير في المخاط المهبلي: قد يحدث تغير في الإفرازات المهبلية، حيث تصبح الإفرازات غزيرة وزلقة، ويمكن أن تحتوي على مخاط أو دم.

  3. انخفاض الطفل: قد تشعرين بأن الطفل انخفض نحو منطقة الحوض، وهذا يمكن أن يسبب شعورًا بالضغط والاكتئاب في منطقة الحوض.

  4. ضيق التنفس والضيق: قد تشعرين بضيق في التنفس أو شعور بالضيق بسبب تحرك الطفل نحو أسفل والضغط على الحوض.

  5. آلام في منطقة الحوض والظهر: قد تشعرين بآلام في منطقة الحوض والظهر، وقد تكون هذه الآلام مؤشرًا على اقتراب الولادة.

  6. انسداد الحوض: قد تشعرين بضغط أو انسداد في منطقة الحوض.

  7. الشعور بعدم الراحة العامة: قد تشعرين بالارتباك وعدم الارتياح والقلق في الأيام القليلة قبل الولادة المبكرة.

 

اسباب الولادة المبكرة

الولادة المبكرة في الشهر الثامن من الحمل يمكن أن تكون نتيجة لعدة أسباب. وعادة ما تتعلق هذه الأسباب بتغيرات في الرحم والحوض وجهاز التناسل والحالة الصحية العامة للأم وهناك العديد من العوامل التي يمكن أن تؤدي الى حدوث الولادة المبكرة وقد تكون هذه العوامل مفردة أو مجتمعة. من بين الأسباب الشائعة للولادة المبكرة:

  • التهابات المهبل أو الرحم : يمكن أن تتسبب الالتهابات الناتجة عن البكتيريا أو الفيروسات في بدء عملية الولادة قبل موعدها المتوقع.

  • تمزق عنق الرحم : عندما يحدث تمزق في عنق الرحم (الممر بين الرحم والمهبل)، يمكن أن يؤدي ذلك إلى انفتاح الرحم وحدوث الولادة المبكرة.

  • ارتفاع ضغط الدم لدى الأم : يمكن أن يسبب ارتفاع ضغط الدم لدى الأم إجهادًا للجنين ويؤدي إلى الولادة المبكرة.

  • مشاكل في الرحم أو عنق الرحم : قد تكون هناك مشاكل تشريحية في الرحم أو عنق الرحم قد تؤدي إلى الولادة المبكرة.

  • انسداد الحوض : قد يتسبب وضع الجنين في الرحم بطريقة غير صحيحة أو انسداد في الحوض في الولادة المبكرة.

  • التوتر النفسي أو الاكتئاب : الإجهاد النفسي والضغط النفسي الشديد قد يسببان الولادة المبكرة في بعض الحالات.

  • مشاكل صحية للأم : بعض الحالات الصحية للأم، مثل مرض السكري وأمراض القلب والكلى، قد تزيد من احتمالية حدوث الولادة المبكرة..

  • تعدد الحمل (الحمل بتوأم أو ثلاثي) : يرتبط تعدد الحمل بمخاطر أعلى للولادة المبكرة.

  • العمر الشاب للأم (أقل من 18 سنة) أو العمر المتقدم للأم (أكثر من 35 سنة): قد تكون النساء في هذه الفئات عرضة للولادة المبكرة بشكل أكبر.

 

متى تعتبر الولادة مبكرة ؟

الولادة تُعتبر مبكرة عندما يتم ولادة الطفل قبل إكمال 37 أسبوعًا من الحمل. وتعد الولادة بين الأسبوع الـ 37 والأسبوع الـ 40 من الحمل وقتًا طبيعيًا للولادة. ولكن إذا ولد الطفل قبل الأسبوع الـ 37، فإنه يعتبر مبكرًا.

متى تعطى ابرة اكتمال الرئة للجنين ؟

عادةً، تُعطى ابرة اكتمال الرئة للجنين للنساء الحوامل اللواتي يتعرضن لخطر الولادة المبكرة ومن المتوقع أن يكون الولد مولودًا قبل الأسبوع الـ 34 من الحمل و  يعتمد توقيت إعطاء الابرة على تقييم الطبيب لحالة الحمل والمخاطر المحتملة للولادة المبكرة.

 

متى يُنصَح بأخذ إبرة اكتمال الرئة ؟

أجاب الدكتور محمد حجاوي اختصاصي أمراض و جراحة النسائية والتوليد والعقم

يُنصَح بإعطائها في الحالات التالية :

١. اشتباه ولادة مبكرة ( وتُعطى بين الأسبوعين ال ٢٦ وال ٣٤ من الحمل ) .

٢. خضوع السيدة لعملية ولادة قيصرية مُبَرمَجَة قبل الأسبوع ال ٣٩ من الحمل .

يُحفّز الكورتيزون من إفراز مادة ال( surfactant ) المسؤولة عن نشاط الرئة واكتمالها و بالتالي تقلل من احتمالية الضائقة التنفسية الرئوية ( respiratory distress syndrome ) و من فوائدها الأخرى أنّها تقلّل

من احتمالية النزيف الدماغي بعد الولادة (intraventricular hemorrhage ) عند الجنين .

تَبلُغ الاستفادة منها أقصاها إذا تمّت الولادة خلال يوم إلى سبعة أيام من إعطاء الجرعة الثانية منها .

 

كيف تعطى ابرة اكتمال الرئة للجنين ؟

إعطاء ابرة اكتمال الرئة للجنين هو إجراء طبي يتم عادةً في المستشفى أو العيادة الطبية بواسطة الفريق الطبي المؤهل  إليك الخطوات العامة لكيفية إعطاء ابرة اكتمال الرئة للجنين:

  1. التقييم والموافقة : يقوم الطبيب بتقييم حالة الحمل وتحديد ما إذا كان من المناسب إعطاء ابرة اكتمال الرئة. يتطلب ذلك تحديد موعد الولادة المتوقع وتقييم المخاطر المحتملة للولادة المبكرة.

  2. تجهيز الحقنة : يقوم أحد أفراد الفريق الطبي بتجهيز الحقنة المحتوية على الهرمون الكورتيكوستيرويد الذي يساعد على نمو ونضج الرئتين.

  3. الإعداد للحقنة : تقوم الحامل بتحضير نفسها للحقنة والاستلقاء على ظهرها بشكل مريح.

  4. إعطاء الحقنة : يقوم طبيب أو ممرض بإعطاء الحقنة في عضلة المؤخرة أو في وريد الذراع. قد يكون الإحساس ببعض الألم أو الحرقة في منطقة الحقن لفترة قصيرة.

  5. المراقبة : بعد إعطاء الحقنة، يتم مراقبة حالة الحمل والجنين للتأكد من عدم حدوث أي تفاعلات غير مرغوب فيها.

 

اضرار ابرة اكتمال الرئة 

  • رغم أنه يمكن أن تحسن من نمو ونضج الرئتين، قد تزيد ابرة اكتمال الرئة من خطر حدوث بعض المشاكل الصحية للجنين.
  • قد تتسبب الحقنة في انخفاض نسبة سكر الجنين في الدم.
  • قد تزيد من خطر حدوث ارتفاع في ضغط الدم للأمعاء النفسية للجنين.

اضرار ابرة اكتمال الرئة على الام 

  • قد تشعر الأم بالحرقة أو الألم في مكان الحقن لفترة قصيرة.
  • قد تسبب ابرة اكتمال الرئة بعض المشاكل الصحية البسيطة للأم، مثل الصداع والغثيان.

 

 

 

 

 

 

شارك المقال